Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
خاص
عندما يجتمع أطفال طرابلس يكون "لبنان الوطن" صرختهم
ليبانون فايلز

نادرًا ما تشدّني شاشة التّلفاز إليها، غير أنّ في الأيّام القليلة الفائتة، لفتت انتباهي أغنية "لبنان رح يرجع" للفنّان جوزيف عطيّة، تُنشدها أصوات ملائكيّة. فراودني الفضول لمعرفة هويّة من يمتلك تلك الأصوات البريئة، ومن يقف وراء هذا العمل المُتقَن.

لقد تبيّن لي بعد التّدقيق أنّ هذا العمل تمّ بالتّعاون مع مديريّة التّوجيه في الجيش اللبناني، وهو ختام المسك لمشروعٍ حمل عنوان "نبض الحيّ"، الذي انطلق في كانون الثّاني الماضي، بمبادرة من "مؤسّسة الصفدي"، بالتّعاون مع مجلس شباب التّبانة، وأكاديميّة شباب القبّة، وجمعيّة روح الشبّاب؛ وقد قام بتمويل هذا المشروع برنامج الصّندوق الانساني للبنان التّابع لمكتب الأمم المتّحدة لتنسيق الشؤون الانسانيّة.
وتضيف المعلومات إنّ التّدريبات دامت ما يُقارب العام، وضمّت أكثر من 300 طفل وطفلة من مناطق التّبانة وجبل محسن والقبّة في طرابلس. أمّا إذا تساءَلنا عن الملفت في هذا الأمر، فنجد أنّ المشروع جمع أوّلًا بين ثلاث مناطق لطالما اشتهرت بخلافاتها وسيطر التوتّر، أو بالأحرى الحروب، على العلاقات بينها؛ وساهم ثانيًا في تنمية المواهب الفنية والموسيقية لهؤلاء الأطفال الرّائعين. ولا يمكن غضّ النّظر عن الإلفة والتناغم اللذَين نشآ بين الأطفال، واللذَين ظهرا جليًا في نشيد "نبض الحيّ" الأكثر من جميل "نحن الأمل".
وبما أنّ عيد الاستقلال يبقى منقوصًا من دون الأغاني الوطنيّة، قدّم شباب وشابّات تلك المناطق الطرابلسيّة أفضل أدائهم في أغنية الفنان عطيّة "لبنان رح يرجع"، بتوجيه من المشرفة على مشروع "نبض الحيّ" السيّدة فيولات الصفدي؛ ويُبثّ هذا المقطع الغنائي الوطني على عدّة قنوات تلفيزيونيّة لبنانيّة.
بعد مشاريع عدة، ومبادرات ناجحة، أثبتت "مؤسّسة الصفدي" أنّها لا تفوّت فرصة للمّ شمل أبناء منطقتها، لاسيّما الأطفال منهم، إذ إنّهم، ومن دون أدنى شكّ، هم جيل وأمل المستقبل، ولولاهم لن يُبصر الاستقرار النّور.
 

ق، . .
خاص
نانديتو.. فايق شي على أحاديث وجلسات الكبار ووشوشاتن وكيف فجأة بيسكت الكل بس تمرق إنت! فايق شي عوقت كانو أمياتنا يحكو كيف وحدة طلقت لأنو جوزها ما طلع رجال! كي
الطقس