2018 | 20:48 أيار 27 الأحد
جريح نتيجة انزلاق دراجة نارية على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور ناشطة في المحلة (صورة في الداخل) | حاصباني للـ"ام تي في": الادوية التركية رخيصة بسبب دعم الدولة لها ومصانع الادوية في ازمة وبحاجة لحل سريع | محمد صلاح يبشر المصريين: أنا واثق من قدرتي على خوض مونديال روسيا | جورج عطاالله: آن الأوان لتحقيق الانجازات فشعب الكورة يستحق وينقصه الكثير | محمد نصرالله: لتضمين البيان الوزاري بندا لمعالجة أزمة الليطاني | قاسم هاشم: نأمل ولادة حكومة سريعة لينطلق العمل الجاد والخطة الإنقاذية | فريد البستاني في ورشة عمل سياحية في دير القمر: لن اضيع الوقت بانتظار ولادة الحكومة والشوف لن ينتظر وقد بدأنا العمل | مناطق عكار والضنية تشهد تساقط أمطار وحبات البرد مع ارتفاع سرعة الرياح وتكوّن الضباب | الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول يفوز بسباق موناكو في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات | مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة |

الإسترليني يهبط 3% أمام الدينار منذ سبتمبر

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 20 تشرين الثاني 2017 - 09:13 -

انـخـفـض الجـنـيـه الاسترليني أمام الدينار الكويتي بنحو بلغ 3% منذ منتصف شهر سبتمبر الماضي ليبلغ مستوى 398.11 فلسا ليعاود موجة الهبوط بعد التعافي الذي شهده في شهر سبتمبر الماضي.
وتقول تقارير إن مخاوف العديد من الشركات البريطانية تتزايد بشأن تأثير مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي على أعمالها، إلا أن هناك قطاعا واحدا يتمتع بمزايا «البريكست» وهو السياحة.

وأدى الانخفاض الحاد في قيمة الإسترليني بنحو 15% منذ التصويت على مغادرة بريطانيا من الاتحاد الأوروبي العام الماضي إلى جعل البلاد وجهة سياحية أكثر جاذبية، حيث بلغ عدد الزيارات إلى المملكة المتحدة 3.9 ملايين زيارة خلال أغسطس بزيادة 5% عن العام السابق.

إلا أن الإسترليني يجعل السفر في الخارج أكثر تكلفة بالنسبة للبريطانيين، حيث انخفض عدد البريطانيين الذين يسافرون إلى الخارج بنسبة 3% ليصل الى 8.9 ملايين في أغسطس وهو الشهر الرئيسي لقضاء العطلات.

ويشغل السفر بهدف التسوق حيزا كبيرا من رحلات الكويتيين، كما ان معظمهم يقيمون في لندن سعيا للتسوق بين متاجر شارع اكسفورد المتنوعة ومنطقة نايتسبريدج التي يقع فيها متجر هارودز الشهير، حيث لجأت العديد من المحال التجارية خاصة في بعض المناطق الراقية في العاصمة لندن إلى تبني أساليب تلبي متطلبات السائح الخليجي وترعى خصوصياته الثقافية.

ويعد الكويتيون من أكبر مشتري العقارات البريطانية، حيث يصل متوسط صفقات الأفراد الكويتيين من العقار البريطاني نحو 40 مليون جنيه إسترليني سنويا، فيما يبلغ حجم الصفقات العقارية للأفراد الخليجيين نحو 150 مليون جنيه إسترليني كل عام.

وتتركز عمليات الشراء للكويتيين في مناطق مايفير وكينزينغتون وتشيلسي، إلا انه وبحسب تقارير بريطانية شهدت عمليات شراء العقار في بريطانيا وبخاصة الخليجيون حالة من الجمود خلال الفترة الماضية، وذلك لترقب ما ستؤول إليه نتيجة الاستفتاء.

"الأنباء الكويتية"