2018 | 21:06 أيلول 22 السبت
مصادر الـ"او تي في": كلمة لبنان في الامم المتحدة ستتمحور حول الوضع الاقتصادي والخطة الاقتصادية والتحضيرات الجارية لتنفيذها ومسألة النزوح السوري والفلسطيني | وزارة الخارجية والمغتربين تدين الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الايرانية وتؤكد تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين كما تعزي عائلات الضحايا | مصادر التكليف للـ"ام تي في": الحريري سيكثف مشاوارته وسيقدم طرحا لحل العقدتين الدرزية والمسيحية | حاصباني: تمثيلنا الصحيح في الحكومة المقبلة دين علينا لشعبنا الذي كسر الصمت من بعلبك- الهرمل الى مرجعيون وحاصبيا واعطانا كتلة من 15 نائبا | وليد البخاري في اليوم الوطني السعودي: لبنان وريث حضارة صدّرت حروف الأبجدية إلى العالم ونتمنّى أن تحمل الأيام للبنانيين بشائر الخير | الفرزلي للـ"ان بي ان": جميع الكتل النيابية ستشارك في الجلسة التشريعية وحتى المستقبل سيشارك لتسهيل عمل المجلس النيابي وإقرار القوانين التي تصب في مصلحة المواطنين | الأسد لروحاني: نقف معكم بكل ما نملك من قوة في وجه هذه الأعمال الإرهابية | خامنئي: الهجوم على عرض عسكري في جنوب غربي إيران مرتبط بحلفاء واشنطن في المنطقة وآمر قوات الأمن بالوصول إلى المجرمين في أقرب وقت | ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200 قتيلا | وسائل إعلام صينية: بكين تستدعي السفير الأميركي لديها على خلفية العقوبات العسكرية | الراعي من كندا: نرفض الأمر الواقع في الممارسة السياسية فليس هذا لبنان بأسلوبه وتقاليده ويجب ألا نقبل بالأمور السلبية | مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 |

سبب غريب وراء "فجوات" ناطحات السحاب

متفرقات - الاثنين 20 تشرين الثاني 2017 - 08:44 -

مع أول زيارة لأي سائح إلى مدينة هونغ كونغ، سيلفت نظره وجود فجوات في العديد من ناطحات السحاب تثير التساؤلات، كونها غير مألوفة في الشكل الهندسي المعتاد لبناء الأبراج الشاهقة.

إلا أن السكان المحليين للمدينة يسمون هذه الفتحات "بوابة التنين"، وهي موجودة كي "تسمح بمرور التنين ن الجبال إلى الماء، وذلك وفقا لفلسفة "فنغ شوي" الصينية.

وتستند هذه الفلسفة الصينية على مبدأ تحديد مواقع المباني والأشياء بطريقة تتوافق مع القوى الروحية والطاقة الإيجابية، بحيث تسمح هذه الفجوات بتوليد الطاقة الإيجابية كما تمنح الحظ الطيب.

ووفقا لموقع "بيزنس إنسايدر"، تضع شركات عدة مسؤولية خسائرها المالية على تصميم مبانيها بشكل "خاطئ" يخلو من "بوابات التنين".