2018 | 06:47 آب 20 الإثنين
عدد من مقاتلي النصرة الفلسطينيين عاد إلى المخيمات لبنان | تأليف الحكومة اللبنانية يترنح بين عُقد ثابتة ومستجدة | شبكة تبيّض أموالا بالقمار في الارجنتين... فما علاقة حزب الله؟ | "الإستخبارات تسرح وتمرح" | "ما الحشيشة شرعيّة" | فليأتي الحصار | أين الطعون؟ | "القومي" و"الكتائب" خارج الحكومة | يلتقيه عند حسم العقدة | تغريدات من الصنف الثقيل | خسارة ديبلوماسية | خلافات آتية |

الصفاء يستمرّ في الصدارة والسلام يُسقط النجمة

أخبار رياضية - الاثنين 20 تشرين الثاني 2017 - 08:22 -

استمرّ الصفاء محلّقاً في صدارة بطولة لبنان لكرة القدم في ختام المرحلة الثامنة بعد فوزه غير المُقنع على الإصلاح البرج الشمالي صاحب القاع (1-0)، فيما لقي النجمة خسارته الثالثة هذا الموسم أمام السلام زغرتا (1-2)، بينما بقي العهد وصيفاً رغم تعادله السلبي مع فريق طرابلس.لم تخلُ المرحلةُ الثامنة من أخطاء تحكيمية بعضها متعمّد وبعضها الآخر مشكوكٌ فيه خصوصاً في احتساب ركلات الجزاء أو عدمها، والأبرز كان في لقاء العهد وطرابلس حين تغاضى الحكَم سامر السيد قاسم عن احتساب ركلةِ جزاءٍ صحيحة في الدقيقة الأخيرة لمصلحة الفريق الشمالي إثر عرقلة الحارس العهداوي مهدي خليل للمهاجم تياغو أمارال، أما في مباراة التضامن صور والإخاء الأهلي عالية فحُرم الحكَم علي رضا سفير الجنوب من ركلةِ جزاءٍ واضحة إثر عرقلة كريست ريمي داخل المنطقة المحرّمة من قبل المدافع أحمد عطوي.

وفي مباراة الصفاء والإصلاح فإنّ ركلة الجزاء التي احتسبها الحكَم ماهر العلي للصفاء مشكوكٌ بأمرها كونها لمْسة يد غير متعمّدة على المدافع هشام الشحيمي، علماً أنّ الحكَم المذكور كان بإمكانه احتسابُ ركلة جزاء لمصلحة الإصلاح في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسَب بدل ضائع بعدما لمست الكرة يدَ المدافع جاد نور الدين داخل منطقة الجزاء لكنه اعتبر اللمس غيرَ مقصود.

السلام - النجمة (2-1)

أمام أكثر من خمسة آلالف متفرّج لقي النجمة خسارته الثالثة هذا الموسم وكانت أمام السلام زغرتا (1-2)، والمباراة احتضنها أمس ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية.

قدّم الفريقان أداءً هجومياً منذ انطلاق صافرة البداية وسيطر لاعبو السلام بشكل مطلق وكادوا أن يهزّوا شباك الحارس علي السبع أكثر من مرة، لكنه تفوّق على نفسه وصدّ أخطر الكرات على مرماه، إلّا أنّ الأمور انقلبت في الدقيقة 23 بعد خطأ دفاعي قاتل من مدافعي السلام استغلّه موسى كبيرو ومرّر الكرة أمامية الى حسن معتوق الذي أسكنها الشباك.

قبل نهاية الشوط الأول سجّل عمر زين الدين هدفَ التعادل للسلام من ركلة جزاء بعدما تسبّب بها ماهر صبرا بإعاقته أمادو نياس داخل المنطقة.

ولم يشهد الشوط الثاني تبدّلاً في الأداء فبقي على وتيرته المرتفعة، وفي الدقيقة 70 استغلّ الموريتاني امادو نياس الموقف وانطلق بهجمة مرتدّة مخترقاً المنطقة النبيذية وسدّد كرة أرضية نحو الزاوية البعيدة لمرمى علي السبع. بعدها تراجع السلام للمحافظة على النتيجة وكاد النجمة أن يدركَ التعادلَ أكثر من مرة غير أنّ تألّق الحارس الزغرتاوي مصطفى مطر ومدافعيه منع لاعبي النجمة من تحقيق أهدافهم.

الصفاء - الإصلاح (1-0)
خطف الصفاء الفوزَ من الإصلاح البرج الشمالي بشقّ النفس بعد أن تغلّب عليه بهدفٍ نظيف، المباراة أُجريت أمس على ملعب صور البلدي. قدّم الصفاء أسوأ أداءٍ له منذ بداية الدوري فكان الفريق الجنوبي الطرفَ الأفضل على مدار الشوطين رغم أنّ مهاجميه أضاعوا أكثر من فرصة قابلة للتسجيل، في المقابل عمل الحارس الصفاوي علي حلال ومدافعوه على إبعاد فرص خطرة من مرماهم.

هدف المباراة الوحيد جاء في الدقيقة 77 من توقيع المهاجم ارنست انانغ إثر ركلة جزاء مشكوك بأمرها احتسبها الحكم علي رضا بعد تسديدة من محمد المرمور متّجهة الى خارج منطقة الجزاء اصطدمت بيد المدافع هشام الشحيمي عن غير قصد.

الأنصار - النبي شيت (1-1)
خطف فريقُ النبي شيت في الثواني الأخيرة من عمر المباراة أمام ضيفه الأنصار التعادل (1-1)، في المباراة التي جمعتهما أمس على ملعب الفريق البقاعي بحضور أكثر من 500 متفرّج من مشجّعي الفريقين حيث شهدت المباراة تبادلاً لرمي قناني الماء استمرّ حوالي الربع ساعة.


اللقاءُ جاء متكافئاً نسبياً وكان الأنصار الأكثر سيطرةً على خط الوسط بقيادة عباس عطوي لبعض الفترات قبل أن يستبدلَه المدرّب الألماني روبرت جاسبرت لتصبح السيطرة بعدها لأصحاب الأرض. هدف الأنصار جاء في الدقيقة 54 إثر تمريرة عرضية من عباس عطوي داخل المنطقة الى خالد تكه جي الذي لم يتردّد في إيداعها الشباك. وفيما المباراة تلفظ أنفاسَها الأخيرة جاءت ركلةٌ حرّة للنبي شيت سدّدها مالك الموسوي مباشرةً نحو المرمى وحوّلها اسماعيل فاضل داخل الشباك.

العهد - طرابلس (0-0)
سقط العهد في فخّ التعادل السلبي أمام فريق طرابلس في اللقاء الذي جمعهما السبت الفائت على ملعب صيدا البلدي، قدّم العهد أداءً غير مقنع لا سيما في الشوط الاول الذي شهد تحرّكاً منظّماً للفريق الشمالي والذي كاد أن يفتتحَ التسجيل في أكثر من مناسبة.

الشوطُ الثاني جاء لمصلحة العهد الذي هاجم بضراوة المرمى الشمالي وكاد أن يهزّ الشباك لكنّ بسالة الحارس نزيه اسعد وتألّقَ دفاعه منعا لاعبي بطل لبنان من التسجيل، وكانت أبرز فرصة في المباراة الكرة المرتدّة من الحارس الشمالي نزيه أسعد وتهيّأت أمام ابراهيما ديوب وهو بمواجهة الشباك المشرّعة فسدّدها برعونة نجح الحارس المتألّق أسعد في امساك الكرة قبل أن تتجاوزَ خطّ مرماه.

في المقابل اعتمد المدرب الألماني ثيو بوكير على إقفال منطقته الدفاعية والتركيز على الهجمات المرتدّة السريعة التي كادت تُثمر عن هدف عن طريق نجمه البرازيلي تياغو دو امارالفي الدقيقة الاخيرة المنفرد بمرمى الحارس مهدي خليل الذي خرج لملاقاته فمنعه من إكمال طريقه، لكنّ الحكَم سامر السيد قاسم رفض منحَه ركلة جزاء.

التضامن - الإخاء الأهلي (0-0)
تعادل التضامن صور والإخاء الأهلي عاليه السبت الفائت على ملعب صور البلدي من دون أهداف. لم يشهد الشوط الأوّل أيَّ محاولات جدّية من قبل الفريقين ما عدا فرصة حقيقية لوسيم عبد الهادي في الدقيقة 30. اما الشوط الثاني ففرض أصحاب الأرض سيطرتهم في سعيهم لافتتاح التسجيل، وفي الدقيقة 58 تغاضى الحكَم علي رضا عن ركلة جزاء واضحة للتضامن بعد عرقلة كريست ريمي داخل المنطقة المحرّمة.

الدرجة الثانية
اختُتمت أمس منافسات المرحلة الثامنة لبطولة الدرجة الثانية بمباراتين ففاز الاجتماعي على ناصر بر الياس (1-0) وتعادل شباب مجدل عنجر مع الأهلي النبطيه من دون أهداف. وكان أن خسر الحكمة يوم السبت أمام الشباب الغازية (0-4) والمبرّة على هومنتمن (2-0)، وسبق أن افتُتحت المرحلة الجمعة حيث فاز شباب الساحل على الأهلي صيدا (4-3)، والبرج على الأمل معركة (4-0).

"الجمهورية"