Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
ناطرينك... بفارغ الشوق
رولا عبدالله

لا ينضب إرث سعد الحريري لأنه قائم على ثالوث: المحبة، التضحية والوفاء. ابن الشهيد الذي خاطب والده في ذكرى الاغتيال ذات عيد حب: «هذا تيارك، هذا حزبك، وهذا المستقبل.. موجود في كل لبنان، وحاضر في كل الطوائف». ولم يخطئ التقدير، في المسيرة التي ارتدت عليه، دفقاً شعبياً في الداخل والخارج، بدلالة الصور واللافتات الآخذة في الارتفاع بعفوية، بدفق من المشاعر، باندفاعة مواطن يحسن رد الجميل، وبذلك الهاجس الذي يتكرر يوماً بعد يوم: إن لم يكن الابن على خطى أبيه، أين كنا؟ وأين أصبح البلد؟.

هاجس بددته الوصية - النهج: «لبنان أولاً»، وبددته الأيام الأخيرة في أن سعد الحريري بحجم وطن كبير في مقامات الدول، وأكبر من التقديرات التي تحصر شعبيته بمحازبين أو بطائفة أو بالداخل اللبناني فحسب، وعن المغتربين والغيارى يطول الحديث بعد 12 عاماً على توليه المهمة الصعبة، مهمة بلد علق في عنق زجاجة، وكان المطلوب أن لا يكسر البلد ولا تكسر الزجاجة، فكانت كل المحاولات الصعبة للابتعاد عن الترف السياسي والدخول في حقبات حلحلة العقد: عقدة بلد، عقدة فئات، عقدة أحزاب، عقدة زعامة، عقدة تعطيل، عقدة شغور، عقدة مؤسسات، عقدة حرائق، عقدة جوار.. والعقد لا تنتهي.

وعلى تماس مع محاولات يومية في جرجرة البلد الى اللااستقرار، الى الارتجال السياسي، الى الاستقواء، الى التذاكي، الى الارتباك الاقتصادي والاجتماعي، الى الاندفاع غير المسؤول، الى التحامل على الدول، كان على الحريري الابن أن يأخذ جرأة المبادرة في تحريك المياه السياسية الراكدة، وفي تحريك الاقتصاد وعجلات البلد المتوقفة في مختلف الميادين، ليس من منطلق مصالح التيار أو الطائفة أو الزعامة، وإنما من مصلحة لبنان، من بوابة الشراكة والتعايش، تحت سقف الطائف والدستور وسيادة القانون، فكانت سلامة لبنان، ومعها غدا رئيس الحكومة بوصلة أمل «على الصعيد المعيشي، على صعيد العمل، على صعيد المأكل، على صعيد الصحة، على صعيد النفايات، على الصعيد السياسي، الاقتصادي، الاجتماعي، السياحي، على صعيد النظام، والسلم الأهلي، على أي صعيد كان..».

ولأن سعد الحريري افتدى البلد بكثير من رصيده، حاملاً راية الاعتدال والعيش المشترك والدولة الحديثة، ليس بقليل عليه أن يغدو في الوجدان اللبناني ذلك الركن السيادي في الشرعية وفي السلم الأهلي، وليس بكثير أن يرتدي البلد عباءة من صور ولافتات ومواقف إنما تؤكد على «سعد الحريري..بنحبك»، وعلى «الضمانة» و«الوجدان» و«الغد المشرق»، وهذه المرة جاءت «غزوة» الصور من مغتربين حرصوا على أن تكون لهم بصماتهم في الداخل اللبناني، كما في بلدان الاغتراب، فانتشرت اللافتات في الأحياء البيروتية وفي كل مكان على الأراضي اللبنانية، إنما للتأكيد: «نحن مواطنين ومغتربين.. معك ولآخر العهد». فلتلبس العباءة، عباءة وطن يحبك، وينتظرك بفارغ الشوق والثقة والشراكة...
رولا عبدالله - المستقبل

ق، . .

مقالات مختارة

16-12-2017 07:11 - أيقونة المطران أندره حداد 16-12-2017 07:10 - الحريري يعمل على تقريب وجهات النظر ولقاء بين فرنجية وباسيل 16-12-2017 07:06 - في فمه.... صخرة ! 16-12-2017 07:06 - روسيا عرابة التسويات 16-12-2017 07:05 - اشارة فرنسية ألزمت الحريري ابتلاع «البحصة» 16-12-2017 06:53 - تحالف رباعي 16-12-2017 06:46 - الحريري: «القوات» حليفتنا! 16-12-2017 06:44 - سياسات مُتضاربة بين «الفدرالي» والكونغرس 16-12-2017 06:43 - كيف يقبل لبنان «هِبَات» من دولة خسِرت صفة «العُظمى»!؟ 16-12-2017 06:42 - تسويةٌ حدودها عبور النهر
15-12-2017 07:16 - ما قبل عرسال ليس كما بعدها 15-12-2017 06:58 - قرار الحكومة بعدم التعاطي مع النظام السوري سقط 15-12-2017 06:56 - لبنان يتلقى «نصائح» أميركية «مسمومة» 15-12-2017 06:55 - الخيبة من بوتين بعد ترامب 15-12-2017 06:38 - الحريري: "القوات" حليفتنا! 15-12-2017 06:37 - الدول "التحريفيّة" و"المُتحايلة" في عقيدة ترامب 15-12-2017 06:35 - ترامْبْ: أوْ فَتى العروبة الأغرّ 15-12-2017 06:34 - قصة "نوم" جعجع على وسادة "كوابيس" الحريري 15-12-2017 06:28 - ما هي المكاسب التي حصَّلها لبنان في رخصتَي النفط؟ 15-12-2017 06:21 - جرعات دعم مستمرة للبنان السياسي و"العسكري" 15-12-2017 06:11 - بوتين الأميركي... 15-12-2017 06:10 - قِمَمْ ! 14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام" 14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب 13-12-2017 06:50 - بأيّ معنى "تمّت الحجّة" على عملية التسوية في المنطقة؟ 13-12-2017 06:47 - كيف سيتعامل لبنان مع تحويله "مُقاوَمة لاند" لمِحور إيران؟ 12-12-2017 18:14 - مرتا مرتا ... المطلوب واحد 12-12-2017 07:03 - تسوية الحريري "2": "السعودية خط أحمر" و"فرنسا الأم الحنون" 12-12-2017 07:00 - "القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته" 12-12-2017 06:57 - هذا هو "جرم" الخزعلي... إن لم يخرق "النأي بالنفس"!؟ 12-12-2017 06:56 - إنتصار بوتين والعبادي... ومصير "الحرس" و"الحشد" 12-12-2017 06:54 - "داعش" تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟ 12-12-2017 06:48 - 12 عاماً على قَسَم جبران... ونبقى موحّدين 12-12-2017 06:45 - القدس تعيد للكوفية حضورها: وهج فلسطين العائد
الطقس