2018 | 18:24 شباط 24 السبت
قتلى وجرحى من مدنيين وعسكريين في تفجيرات قرب معسكر مكافحة الإرهاب جنوب عدن | نصرالله: دائرة بعلبك هي موضع اهتمام كبير وستكون محطّ انظار بسبب هوية هذه المنطقة وتاريخها مع حزب الله | مكتب الرئيس الحريري ردّا على سعيد: رئاسة الحكومة لم تتدخل في هذه المسألة لا من قريب ولا من بعيد وهي غير معنية بأي مزاعم تساق في هذا الشأن لأغراض سياسية واضحة |

ممثل باسيل خلال عشاء هيئة بسكنتا: الحوار والهدوء الممران الوحيدان لحل الخلافات

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 19 تشرين الثاني 2017 - 18:28 -

نظمت هيئة بسكنتا في "التيار الوطني الحر" عشاءها السنوي في مطعم "لو روايوم"، في حضور ممثل رئيس التيار الوزير جبران باسيل عضو المجلس الوطني والمرشح عن المقعد الكاثوليكي في المتن إدي معلوف، النواب: نبيل نقولا، إبراهيم كنعان وغسان مخيبر، مستشار رئيس الجمهورية الوزير السابق الياس بو صعب، رئيس بلدية بسكنتا الدكتور الياس كرم، منسق هيئة قضاء المتن في التيار هشام كنج، رؤساء وأعضاء مجالس بلدية، مخاتير وحشد من مناصري واصدقاء التيار في بسكنتا وجوارها.

وألقى منسق بسكنتا في التيار لويس كرم كلمة تحدث فيها عن مسيرة رئيس الجمهورية منذ بداياتها، منوها بقيادة باسيل "للتيار ولسياسة لبنان الخارحية". وشكر نواب ومسؤولي التيار على "وقوفهم الدائم الى جانب بسكنتا اجتماعيا وخدماتيا وانمائيا".

من جهته، ركز كنج على "ضرورة تأمين الجهوزية الكاملة لخوض الانتخابات النيابية"، طالبا من "الملتزمين والمناصرين والمؤيدين للتيار، الوقوف صفا واحدا لخوض هذا الاستحقاق وتأمين تكتل عريض وقوي يقف الى جانب الرئيس لاستكمال مشروع بناء الدولة".

بدوره، هنأ ممثل رئيس التيار اللبنانيين بعيد الاستقلال، شاكرا لرئيس الجمهورية إعطاءه هذه المناسبة "نكهة خاصة من خلال ادارته للبلاد عامة وملف استقالة الرئيس سعد الحريري تحديدا، حيث برهن عن حكمة وصلابة استثنائيتين".

واستغرب "تهليل البعض لاستقالة الحكومة"، سائلا اياهم عن سبب "انشراحهم وفرحهم، وإذا كان هذا التهليل نابعا من رهانهم على إمكانية اهتزاز الوضع الامني ام للتوقف عن المطالبة بعودة النازحين ام كونه فرصة لعرقلة العهد؟". ونصحهم ب"التروي ووجوب معالجة الامور بالهدوء والحوار لانهما الممران الوحيدان لحل الخلافات"، محذرا من ان "العودة الى الوراء لا يستفيد منها الا اعداء لبنان".

وذكر ب"فشل رهانات الكثيرين من معارضي التيار مقارنة بصوابية خيارات الرئيس عون وتياره على مدى 28 عاما"، متمنيا على الجميع "الوقوف الى جانبه ومساندته بالفعالية نفسها التي يثبتها الوزير باسيل والحيوية التي اظهرها خلال جولته الاخيرة".

وأكد ان "التيار الذي وقف مع شرائح واسعة من اللبنانيين خلال أزمات مروا بها حفاظا على المصلحة الوطنية، سيظل واقفا الى جانب جميع اللبنانيين حتى يكسبوا معا معركة استنهاض الاقتصاد ومحاربة البطالة والفساد وبناء دولة قوية لان تلك الاهداف هي صلب المصلحة الوطنية".