2018 | 18:41 تشرين الثاني 14 الأربعاء
باسيل: مباركة المصالحة بين المردة والقوات برعاية بكركي وكل مصالحة لبنانية اخرى فكيف اذا اتت لتختم جرحاً امتدّ 40 عاما ولتستكمل مساراً تصالحيّاً بدأ مع عودة العماد عام 2005 | "الوكالة الوطنية": طريق عيناتا - الأرز سالكة للسيارات المجهزة ورباعية الدفع بسبب تراكم الثلوج | حزب الله: انتصار غزة على العدو هو ثمرة لصمود الشعب الفلسطيني ووحدة فصائل المقاومة | الحريري: المصالحة بين القوات اللبنانية وتيار المردة صفحة بيضاء تطوي صفحات من الألم والعداء والقلق | بيان المصالحة: عزاؤنا الوحيد أن تضحيات الشهداء أثمرت هذا اللقاء التاريخي بعيداً عن أي مكاسب سياسية ظرفية | بيان المصالحة: يعلن تيار المردة وحزب "القوات" إرادتهما المشتركة في طي صفحة الماضي الأليم مع التأكيد على ضرورة حلّ الخلافات والتوجه إلى أفق جديد | بيان المصالحة: يلتقي في بكركي وبرعاية الراعي رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية ورئيس "القوات" سمير جعجع ترسيخاً لخيار المصالحة الثابت والجامع | كوريا الجنوبية تعلن انخفاض صادراتها النفطية من إيران إلى صفر في تشرين الاول الماضي مقابل 1.7 مليون برميل العام الماضي | مجلس الأمن يصوت بالاجماع لرفع العقوبات عن إريتريا | انتهاء اللقاء بين الراعي وجعجع وفرنجية في بكركي | خلوة في هذه الأثناء تجمع البطريرك الراعي وجعجع وفرنجية | البطريرك الراعي في كلمة خلال لقاء المصالحة بين فرنجية وجعجع في بكركي: ما أطيب وما أجمل أن يجلس الأخوة معاً |

روما يفوز بأول قمة منذ اعتزال توتي

أخبار رياضية - الأحد 19 تشرين الثاني 2017 - 08:42 -

فاز روما بأول مباراة قمة منذ اعتزال صانع اللعب الكبير فرانشيسكو توتي عندما أحرز راديا ناينغولان هدفا ليمنحه الانتصار 2-1 على غريمه لاتسيو في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم، السبت.
وهز الفريقان الشباك من ركلتي جزاء إذ أحرز دييغو بيروتي لروما وتشيرو إيموبيلي للاتسيو وهو هدفه 15 في الدوري هذا الموسم.

ووضعت الهزيمة حدا لسلسلة انتصارات لاتسيو في تسع مباريات متتالية بجميع المسابقات، فيما حقق روما فوزه السادس على التوالي.

كما ساعد الفوز روما على التقدم فوق لاتسيو إلى المركز الثالث برصيد 30 نقطة من 12 مباراة بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي.

واعتزل توتي في نهاية الموسم الماضي بعد 25 عاما مع روما ومشاركته في 44 مباراة قمة وهو رقم قياسي وشاهد المباراة من المدرجات.

وبعد شوط أول بدون أهداف أخذ روما زمام المبادرة بعدما تقدم بهدفين عبر بيروتي وناينغولان في أربع دقائق.

ونفذ بيروتي ركلة جزاء بنجاح بعد إعاقة من باستوس مدافع لاتسيو لظهير روما الأيسر ألكسندر كولاروف ثم هز ناينغولان الشباك بتسديدة منخفضة من خارج منطقة الجزاء.

واحتسبت ركلة جزاء ضد روما عندما حاول كوستاس مانولاس إبعاد تمريرة عرضية بصدره لكنها اصطدمت بذراعه.

وبعد استشارة حكم الفيديو احتسب الحكم ركلة جزاء نفذها إيموبيلي بنجاح في الدقيقة 72.