2018 | 15:04 أيار 26 السبت
جريصاتي لرياشي: فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك (من وحي التاريخ القديم والواقع الاحدث) | إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية | بوتين: مستمرون في نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا | قائد الجيش: الأوضاع الأمنية جيدة والشؤون السياسية مستقرة بعد انتخاب رئيس للجمهورية وإجراء الإنتخابات النيابية مؤخراً | قائد الجيش من أستراليا: الإرهاب هو من أهم التحديات التي يواجهها العالم والجيش يتعاون مع جميع الدول الصديقة لمحاربته | حالة من الهلع والارتباك في صفوف الحوثيين جراء العمليات العسكرية المباغتة للمقاومة اليمنية في الساحل الغربي | الصين تقيم علاقات دبلوماسية مع بوركينا فاسو التي قطعت علاقاتها مع تايوان | المقاومة اليمنية تعثر على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر وآليات عسكرية تابعة للحوثيين بعد فرارهم من منطقة المغرس ومزارع في مديرية التحيتا | وسائل إعلام سعودية: مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي | "سكاي نيوز": قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية على مشارف الحديدة بعد السيطرة على المشرعي ومفرق الجاح باشتراك ومساندة من القوات المسلحة الإماراتية | باسيل عبر "تويتر": "العزل" بات خبرية يلجؤون إليها للاستعطاف وللاستحصال على زوائد سياسية... و"لا في عزل ولا في شي" |

ندوة للرابطة الثقافية في طرابلس عن كتاب عدو اميركا الجديد سيسولوجيا النزاعات

مجتمع مدني وثقافة - السبت 18 تشرين الثاني 2017 - 17:55 -

نظمت "الرابطة الثقافية في طرابلس"، في قاعة المؤتمرات، ندوة عن كتاب "عدو اميركا الجديد سيسولوجيا النزاعات"، شارك فيها النائب السابق مصطفى علوش، نقيب المحامين السابق فهد مقدم، الدكتور محمد علم الدين والدكتور محمود العلي، في حضور ممثل الرئيس نجيب ميقاتي مقبل ملك، ممثل وزير العمل محمد كبارة سامي رضا، النائبين أحمد فتفت وقاسم عبد العزيز، ممثل النائب محمد الصفدي الدكتور مصطفى الحلوة، ممثل النائب سمير الجسر منسق تيار "المستقبل" ناصر عدرة، ممثل الوزير السابق أشرف ريفي محمد زيادة، منسق "المستقبل" في الضنية الدكتور هيثم الصمد، رئيس الرابطة رامز الفري، رئيس بلدية طرابلس السابق عامر الرافعي، ممثل جمعية "الوفاق" الثقافية خالد الحجة وشخصيات اكاديمية وثقافية واجتماعية.

بداية النشيد الوطني، ثم عرف علم الدين بالكتاب، وأشار الى أن "الانسان يولد على الفطرة لكن المحيط والبيئة الاجتماعية هي التي تجعل منه مسالما او ارهابيا". وميز بين "الارهاب والمدافعين عن ارضهم".

بدوره، رأى علوش ان "الانسان بطبعه يحب الجشع والطمع، لكن ما قامت به الدول المهيمنة هو اكبر ارهاب".

أما مقدم فاعتبر ان "كل التعريفات متناقضة لاسباب سياسية فكل دولة تعرفه بطريقتها.

وشرح العلي عنوان الكتاب ومضمونه، وعرف بالكاتب والاكاديمي فوكوياما وصومائيل هنتغتن، وقال: "على الدول الكبرى التي تتهمنا بالارهاب ان تراجع حساباتها لانها هي نبع الارهاب ومن علمه لشعوب الارض قاطبة، وهي تمارسه بشكل يومي وممنهج".

وختاما، توقيع الكتاب وكوكتيل.