2018 | 17:06 تشرين الثاني 16 الجمعة
مريضة بحاجة ماسّة الى دم من فئة B+ في مستشفى بهمن للتبرع الرجاء الاتصال على 03581849 | جعجع: لولا وقوف السعودية الى جانب الكثير من الدول العربية والكثير من القضايا العربية المحقة لكان ربما تغيّر وجه منطقة الشرق الأوسط ككل | أفادت غرفة التحكم المروري عن سقوط جريحين جراء تصادم بين سيارة ودراجة نارية في محلة الكولا في بيروت | "سكاي نيوز": نتانياهو يبدأ الأحد مشاورات لتحديد موعد الانتخابات المبكرة بعد فشل مشاوراته مع رئيس حزب البيت اليهودي | الحكومة الألمانية: نكرر مطالبتنا السعودية بالتزام الشفافية والوضوح بشأن مقتل خاشقجي | "التحكم المروري": حركة المرور طبيعية من نهر الكلب الضبيه وانطلياس وصولا الى بيروت بالاتجاهين | مفتشو منظمة الأسلحة الكيماوية يؤكدون استخدام غاز السارين في الهجوم على إدلب في نيسان من العام الماضي | الرئيس عون استقبل النائب اسعد درغام واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة وحاجات منطقة عكار | تمّ فتح الطريق المؤدية الى جادة شفيق الوزان ما أدى الى حلحلة السير في وسط بيروت | 42 قتيلا على الأقل في حريق في حافلة في زيمبابوي | صحيفة تركية: التسجيل يكشف أن فريق الاغتيال ناقش كيفية قتل خاشقجي قبل وصوله إلى مقر القنصلية | الرئيس عون استقبل نائب رئيس مجموعة البنك الدولي فريد بلحاج بحضور رئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب ابراهيم كنعان |

ندوة للرابطة الثقافية في طرابلس عن كتاب عدو اميركا الجديد سيسولوجيا النزاعات

مجتمع مدني وثقافة - السبت 18 تشرين الثاني 2017 - 17:55 -

نظمت "الرابطة الثقافية في طرابلس"، في قاعة المؤتمرات، ندوة عن كتاب "عدو اميركا الجديد سيسولوجيا النزاعات"، شارك فيها النائب السابق مصطفى علوش، نقيب المحامين السابق فهد مقدم، الدكتور محمد علم الدين والدكتور محمود العلي، في حضور ممثل الرئيس نجيب ميقاتي مقبل ملك، ممثل وزير العمل محمد كبارة سامي رضا، النائبين أحمد فتفت وقاسم عبد العزيز، ممثل النائب محمد الصفدي الدكتور مصطفى الحلوة، ممثل النائب سمير الجسر منسق تيار "المستقبل" ناصر عدرة، ممثل الوزير السابق أشرف ريفي محمد زيادة، منسق "المستقبل" في الضنية الدكتور هيثم الصمد، رئيس الرابطة رامز الفري، رئيس بلدية طرابلس السابق عامر الرافعي، ممثل جمعية "الوفاق" الثقافية خالد الحجة وشخصيات اكاديمية وثقافية واجتماعية.

بداية النشيد الوطني، ثم عرف علم الدين بالكتاب، وأشار الى أن "الانسان يولد على الفطرة لكن المحيط والبيئة الاجتماعية هي التي تجعل منه مسالما او ارهابيا". وميز بين "الارهاب والمدافعين عن ارضهم".

بدوره، رأى علوش ان "الانسان بطبعه يحب الجشع والطمع، لكن ما قامت به الدول المهيمنة هو اكبر ارهاب".

أما مقدم فاعتبر ان "كل التعريفات متناقضة لاسباب سياسية فكل دولة تعرفه بطريقتها.

وشرح العلي عنوان الكتاب ومضمونه، وعرف بالكاتب والاكاديمي فوكوياما وصومائيل هنتغتن، وقال: "على الدول الكبرى التي تتهمنا بالارهاب ان تراجع حساباتها لانها هي نبع الارهاب ومن علمه لشعوب الارض قاطبة، وهي تمارسه بشكل يومي وممنهج".

وختاما، توقيع الكتاب وكوكتيل.