2018 | 11:22 أيار 22 الثلاثاء
حمادة : استطعت امس حفظ حقوق الناجحين في مجلس الخدمة المدنية بالرغم من ان جلسة مجلس الوزراء كانت صاخبة | المفوض العام للأنروا يوجه نداء عاجلا للعالم لإنقاذ القطاع الصحي في غزة | "الجزيرة": انفجار كبير في قندهار جنوبي أفغانستان | رئيس السن ميشال المر يدعو مجلس النواب الى جلسة تعقد عند الثانية عشرة من ظهر غد لانتخاب هيئة مكتبه | جورج عقيص لـ"ان بي ان": نحن مصرون على تنفيذ اتفاقية معراب بالكامل | القضاء العراقي يحكم بالإعدام على جهادي بلجيكي بتهمة الانتماء إلى "داعش" | اللقاء الديمقراطي سيجتمع اليوم من اجل مناقشة وتحديد مرشّحهم لنيابة رئيس مجلس النواب | النائب بلال عبدالله لـ"الجديد": موقف اللقاء الديمقراطي من الرئيس بري ليس جديدا وهناك توافق كبير معه بالعديد من الملفات وسندعمه بموقع رئاسة مجلس النواب | حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه الدورة وصولا الى جل الديب | "التحكم المروري": جريح نتيجة حادث صدم في شارع مار الياس في بيروت | الرئيس عون استقبل سفير ايطاليا في لبنان ماسيمو ماروتي (صورة في الداخل) | سفير إيران لدى بغداد ينفي وجود خلافات بين طهران والصدر |

وفد من قطاع المرأة في "العزم" يزور مقر جمعية "جاد"

مجتمع مدني وثقافة - السبت 18 تشرين الثاني 2017 - 12:15 -

زار وفد من قطاع المرأة في تيار "العزم" المتحف التوعوي والتدريبي التابع لجمعية "جاد: شبيبة ضد الخدرات" في جبيل، وهو الأول من نوعه في لبنان، ويحمل اسم: "فكرة حلم". وتهدف الجمعية من إقامة المتحف للتوعية حول مضار المخدرات والتدخين والكحول.

وخلال الزيارة، كانت لرئيس الجمعية جوزيف حواط إطلالة على معلومات وإحصائيات تتناول المخدرات، التدخين والكحول، مطالباً بالتعاون بين مختلف فئات المجتمع وجمعياته الأهلية، لدق ناقوس الخطر للتحذير من انتشار هذه الآفة وتفشيها بشكل كبير. وحمّل حواط المجتمع بكافة فئاته مسؤولية مجابهة هذه الآفة، سواء بداية بالأهل، المدارس، والجامعات، مروراً بالمقاهي، والنوادي .

والقت مسؤولة قطاع المرأة في تيار "العزم" جنان مبيض كلمة شددت خلالها على ضرورة تكثيف اللقاءات للأمهات، واعدة بالتعاون مع جمعية "جاد" لتنظيم محاضرات ارشادية وورشات عمل توعوية، خاصة وأن الأم هي صمام الامان في المنزل . وتمنت على الاهل المزيد من التشدد والوعي والمراقبة، داعية المؤسسات التربوية إلى التواصل مع جمعية جاد لتنظيم زيارات طلابية للمتحف .

الجدير بالذكر أن المتحف يضم أقساماً للتوعية حول خطر التدخين، والمخدرات وغيرها، إضافة إلى التحذير من إدمان الكحول والقمار والانترنت ومرض نقص المناعة المكتسبة، إضافة إلى قسم تحت عنوان: "ايها الاهل انتبهوا".