Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟
جهاد نافع

الديار

 

لا ينكر احد المقربين من تيار المستقبل ان استقالة الرئيس سعد الحريري من الرياض قد وقعت على رؤوس اعضاء التيار الازرق قيادات واعضاء وانصار كوقع «جلمود صخر». وان ما حصل معه في اقامته الجبرية او في «معتقله» السعودي لم يعد خافيا على أحد مهما حاول البعض اخفاء الشمس بأصابعه...
لكن لهذا الحدث تداعيات خطرة جديرة بالاهتمام والتوقف عندها، بالرغم من تتفس «الصعداء» قليلا .. اثر الافراج المشروط كما يبدو حتى الآن، والى حين جلاء خفايا الاتفاق السعودي - الفرنسي على انتقال الحريري الى فرنسا، وقد كان مشهد المؤتمر الذي عقده وزير خارجية السعودية الجبير وخارجية فرنسا لودريان مثيرا لغرابة حين كانا يتحدثان عن الحريري المغيب في عقد صفقة تحرير الحريري بعد نجاح الوساطة الفرنسية التي وضعت كل ثقلها لحل الازمة.
اولى التداعيات حسب المصدر المقرب من التيار الازرق ان هذا التيار تسربت اليه لوثة الانقسامات التي بدأت تتجلى شيئا فشيئا في مواقف بعض نوابه المتناقضة لا سيما عند الذين وجدوا في بيان الاستقالة فرصة لاظهار ما بطن وما خفي في الصدور ودعوة الى اسقاط التسوية والى رفع الصوت في مواجهة حزب الله.
غير ان موقف الوزير السابق النائب سمير الجسر كان لافتا للمراقبين اثر زيارته الاخيرة للرئيس العماد عون شاكرا له ما وصفه بـ «الموقف الوطني والشخصي للرئيس عون تجاه الرئيس سعد الحريري» ومؤكدا على «ضرورة ترسيخ التضامن الوطني الذي يسهم في تعزيز الاستقرار في البلد ويحافظ على مصالح اللبنانيين في الداخل والخارج» ومع «ضرورة صون العلاقات اللبنانية - العربية وبالاخص المميزة منها».
يرى مصدر طرابلسي ان موقف الجسر جاء متقدما على كل المواقف الاخرى لنواب المستقبل الذين بدا على معظمهم الارباك، بل ان هذا الموقف جاء معاكسا للمواقف التي يطلقها النائب عقاب صقر، مما اوحى بولادة اجنحة داخل التيار الازرق.
لكن هناك من تساءل: ايما يمثل حقيقة موقف التيار الازرق: عقاب صقر المعروف بقربه من الحريري، او النائب الجسر المعروف بأنه ركن التيار الازرق الذي لا يتبدل ولا يتغير في طرابلس والشمال؟ ثم أيهما اقرب الى الحريري في المواقف التي تلت حادثة الاستقالة الصدمة؟
لا يغيب عن ذهن المصدر ان الحريري في اطلالته التلفزيونية قد خصص الرئيس العماد عون بكلمة اشاد فيها به وبمحبته وبمواقفه وهذه الالتفاتة كافية لتوحي بما يختلج في صدر وعقل الحريري تجاه الرئيس عون والدور الفاعل والرئيسي والضاغط لانقاذه، ولا يعتقد المصدر ان الجسر قد همّ صوب قصر بعبدا سريعا اثر الاتفاق السعودي - الفرنسي للقاء الرئيس عون وشكره على ما وصفه بالموقف «الوطني والشخصي» وهي اشارة كافية اختزلت كل القضية، فيما ذهب بعض نواب المستقبل في اتجاهات اخرى دون ان يولوا اهمية لاشارات الحريري في اطلالته التلفزيونية، وربما شاؤوا عدم اعارتها الاهمية لان بيان الاستقالة اعتبروه ممثلا لموقفهم السلبي وتنفيساً لما كبتوه بفعل القرار الذي اتخذه الحريري وخشية ان يحرمهم مقاعدهم النيابية في حال التمرد عليه.
ويذهب آخرون الى ان مواقف عقاب صقر لم تغرد كثيرا خارج السرب وربما تكون ايضا بالتنسيق مع الحريري ريثما يخرج من السعودية.
لكن على مستوى نواب الكتلة الزرقاء فقد ذهب كثيرون باتجاه التغريد في سرب مضمون بيان الاستقالة على الرغم من يقينهم انه بيان سعودي لا يمت بصلة الى السياسة التي اعتمدها الحريري في التسوية التي عقدها مع الرئيس عون وحققت تقدما واستقرارا على الساحة اللبنانية.
ويشير المصدر الى انه بين نواب كتلة المستقبل في شمال لبنان من بات يغرد في سرب كان في الاساس سربه واظهر مواقف متمردة على قرارات الحريري بدءا من انتخاب الرئيس العماد عون والى الحوار مع حزب الله وابرز هؤلاء احمد فتفت ومعين مرعبي ولطالما انتقدا انتخاب عون والتسوية مع حزب الله، بل ابديا امتعاضا في اكثر من مناسبة على الحوار مع حزب الله ولم يوفرا الجسر من انتقادهما في مناسبات عديدة وقد توافقا مع اخصام متمردين على الحريري الى درجة التنسيق معهم في مواجهة ما يصفونه بـ «التمدد الفارسي».
يقول المصدر ان الجسر لم يغرد في تاريخه السياسي خارج السرب الازرق ولم يتمرد في يوم على زعيم المستقبل، وهنا تساؤل جدي يطرح : هل لخطوة الجسر تجاه قصر بعبدا بعدها السياسي بوحي حريري؟؟
الجواب عن هذا التساؤل برسم الايام القليلة المقبلة والى حين عودة الحريري الى بيروت لكشف نياته وعلى اساسها يبنى على الشيء مقتضاه.
 

ق، . .

مقالات مختارة

17-12-2017 07:07 - العرب وإسرائيل 17-12-2017 07:06 - شكراً ترامب لقد وحّدت الصفوف..! 17-12-2017 06:58 - عيون وآذان "ماكرون ينفذ ما عجز ترامب عنه" 17-12-2017 06:57 - في أن الأساطير ليست واقعاً 17-12-2017 06:56 - موسم القدس الذي لا يُفوّت 17-12-2017 06:52 - ترامب يقود الجمهوريين إلى خسارة الكونغرس 17-12-2017 06:51 - الأمر الواقع ... في سوريا أيضاً! 17-12-2017 06:43 - قيادة المرأة والسينما ... ماذا بعد؟ 17-12-2017 06:42 - إدارة ترامب والكلام الجميل عن إيران 17-12-2017 06:41 - فلسطين ستتحرر بإذن الله!
16-12-2017 07:11 - أيقونة المطران أندره حداد 16-12-2017 07:10 - الحريري يعمل على تقريب وجهات النظر ولقاء بين فرنجية وباسيل 16-12-2017 07:06 - في فمه.... صخرة ! 16-12-2017 07:06 - روسيا عرابة التسويات 16-12-2017 07:05 - اشارة فرنسية ألزمت الحريري ابتلاع «البحصة» 16-12-2017 06:53 - تحالف رباعي 16-12-2017 06:46 - الحريري: «القوات» حليفتنا! 16-12-2017 06:44 - سياسات مُتضاربة بين «الفدرالي» والكونغرس 16-12-2017 06:43 - كيف يقبل لبنان «هِبَات» من دولة خسِرت صفة «العُظمى»!؟ 16-12-2017 06:42 - تسويةٌ حدودها عبور النهر 15-12-2017 07:16 - ما قبل عرسال ليس كما بعدها 15-12-2017 06:58 - قرار الحكومة بعدم التعاطي مع النظام السوري سقط 15-12-2017 06:56 - لبنان يتلقى «نصائح» أميركية «مسمومة» 15-12-2017 06:55 - الخيبة من بوتين بعد ترامب 15-12-2017 06:38 - الحريري: "القوات" حليفتنا! 15-12-2017 06:37 - الدول "التحريفيّة" و"المُتحايلة" في عقيدة ترامب 15-12-2017 06:35 - ترامْبْ: أوْ فَتى العروبة الأغرّ 15-12-2017 06:34 - قصة "نوم" جعجع على وسادة "كوابيس" الحريري 15-12-2017 06:28 - ما هي المكاسب التي حصَّلها لبنان في رخصتَي النفط؟ 15-12-2017 06:21 - جرعات دعم مستمرة للبنان السياسي و"العسكري" 15-12-2017 06:11 - بوتين الأميركي... 15-12-2017 06:10 - قِمَمْ ! 14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام" 14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب
الطقس