2018 | 09:20 شباط 21 الأربعاء
جنبلاط: نشهد اليوم عملية ابادة جماعية في الغوطة الشرقية للبشر وسط تقاسم نفوذ دولي واقليمي مفضوح لسوريا | هل تجمع الهواجس الانتخايبة الحريري وجعجع؟ | ماذا يعني الاعلان المبكر لمرشحي الثنائي الشيعي؟ |

مدرسة سابس الدولية-أدما تحتفل باكرا بالاستقلال

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 17 تشرين الثاني 2017 - 15:56 -

حلّ عيد الاستقلال باكرًا هذا العام في مدرسة سابس الدّوليّة-أدما. وهي واحدة من شبكة مدارس سابس الدّوليّة الّتي تضمّ مدارس في عشرين بلدًا ضمن القارّات الخمس.
برعاية قائد الجيش العماد جوزيف عون، مُمَثَّلًا بالعقيد الركن ايلي فيكاني، احتفلت المدرسة في 16 تشرين الثّاني 2017، بالذّكرى الرّابعة والسّبعين لاستقلال لبنان، وذلك بمشاركة تلامذة المدرسة جميعهم، إضافة الى أعضاء الهيئتين الإداريّة والتّعليميّة. وكان الجيش المُحتفِل والمُحتَفى به. فهو حامي الاستقلال، وصمّام الأمان للوطن والشّعب، والنّواة الصّلبة للوحدة الوطنيّة.
بدايةً، أدّى تلامذة الصّفوف الابتدائيّة والمتوسّطة المشية العسكريّة على أنغام فرقة موسيقى الجيش، ثمّ رفعوا العلم اللّبنانيّ المطبوع بأيديهم يرافقهم نشيد العلم.
ثمّ أنشد التّلامذة النّشيد الوطنيّ ترافقهم موسيقى الفرقة العسكريّة. تلا ذلك كلمة ترحيبيّة لمدير المدرسة الأستاذ بيار رحّال أكّد فيها على مكانة هذه المناسبة في قلوب المتعلّمين، مُشدَّدًا على الأهمّيّة الّتي توليها مدرسة سابس الدّوليّة-أدما لتنمية الحسّ الوطنيّ في نفوس المتعلّمين.
كذلك قدّم التّلامذة عروضًا مختلفة في الشّعر الوطنيّ وفي الغناء، إضافةً إلى لوحات فولكلوريّة معبّرة من وحي المناسبة. وقد تُوِّج الاحتفال بعزف موسيقى الجيش مجموعة من الأغاني الوطنيّة على وقع حماسة الحاضرين وتصفيقهم.
وفي الختام، قدّمت المدرسة درعًا تذكاريّة عربون تقدير للجيش اللّبنانيّ قيادةً، وضبّاطًا، وأفرادًا. ثمّ كان نخب المناسبة والتقاط الصّور التّذكاريّة.