2018 | 08:59 أيار 24 الخميس
اللواء ابراهيم للعسكريين: لليقظة والمثابرة لنبقى الدرع المنيع في وجه الأخطار المحدقة بلبنان وصد أي إعتداء على سيادتنا الوطنية | اللواء ابراهيم للعسكريين: مكافحة الإرهاب بوجه الاسرائيلي سيظل أولوية لدى الأمن العام بفضل جهودكم الدؤوبة في الحفاظ على مستقبل لبنان | نقولا صحناوي لـ"صوت لبنان (93.3)": نجحنا في الانتخابات وانتجنا مجلسا جديدا وطويت صفحة التشنجات وحان وقت العمل | الجيش: ثابتون في دفاعنا عن حقوقنا المشروعة لأن الحق واضح جلي وليس وجهة نظر خاضعة للمزاعم الإسرائيلية فكونوا على أتم الاستعداد للذود عن كرامة وطنكم وأهلكم مهما بلغت المخاطر | الجيش في أمر اليوم لمناسبة عيد المقاومة والتحرير: لقد ولّى الزمن الذي كان فيه الجنوب ساحة مفتوحة للعدوان الإسرائيلي وأصبح واحة أمان واستقرار بفضل إرادة أبنائه وجهوزية جيشه للدفاع عنه | قوى الأمن: ضبط 954 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 108 مطلوبين بجرائم مخدرات سرقة نشل اطلاق نار ودخول خلسة بتاريخ الأمس | ماريو عون لـ"صوت لبنان (100.5)": لم نعمد لاخراج أحد من هيئة المكتب بل سعينا لنكون حاضرين فيها ولم يكن هناك مخططات وكان وضعنا يشبه وضع القوات حاليا | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | ايلي فرزلي لـ"صوت لبنان (93.3)": مرحلة التكليف والتأليف ستكون سريعة جداً وسنسمي الرئيس الحريري الذي يمثّل الجميع | فادي سعد لـ"صوت لبنان (100.5)": كان هناك اتفاق ان احل مكان النائب انطوان زهرا في امانة سر المجلس وفضلنا عدم خوض الاستحقاق نتيجة الانقلاب المفاجئ | مصادر لـ"اللواء": اميركا تنوي ادراج ثلاثة بنوك لبنانية اصحابها شيعة او مقربين منهم على لائحة الارهاب | وسائل إعلام إسرائيلية: 76 عضو كونغرس ديمقراطياً طلبوا من نتنياهو وقف هدم بيوت الفلسطينيين في الضفة الغربية |

مدرسة سابس الدولية-أدما تحتفل باكرا بالاستقلال

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 17 تشرين الثاني 2017 - 15:56 -

حلّ عيد الاستقلال باكرًا هذا العام في مدرسة سابس الدّوليّة-أدما. وهي واحدة من شبكة مدارس سابس الدّوليّة الّتي تضمّ مدارس في عشرين بلدًا ضمن القارّات الخمس.
برعاية قائد الجيش العماد جوزيف عون، مُمَثَّلًا بالعقيد الركن ايلي فيكاني، احتفلت المدرسة في 16 تشرين الثّاني 2017، بالذّكرى الرّابعة والسّبعين لاستقلال لبنان، وذلك بمشاركة تلامذة المدرسة جميعهم، إضافة الى أعضاء الهيئتين الإداريّة والتّعليميّة. وكان الجيش المُحتفِل والمُحتَفى به. فهو حامي الاستقلال، وصمّام الأمان للوطن والشّعب، والنّواة الصّلبة للوحدة الوطنيّة.
بدايةً، أدّى تلامذة الصّفوف الابتدائيّة والمتوسّطة المشية العسكريّة على أنغام فرقة موسيقى الجيش، ثمّ رفعوا العلم اللّبنانيّ المطبوع بأيديهم يرافقهم نشيد العلم.
ثمّ أنشد التّلامذة النّشيد الوطنيّ ترافقهم موسيقى الفرقة العسكريّة. تلا ذلك كلمة ترحيبيّة لمدير المدرسة الأستاذ بيار رحّال أكّد فيها على مكانة هذه المناسبة في قلوب المتعلّمين، مُشدَّدًا على الأهمّيّة الّتي توليها مدرسة سابس الدّوليّة-أدما لتنمية الحسّ الوطنيّ في نفوس المتعلّمين.
كذلك قدّم التّلامذة عروضًا مختلفة في الشّعر الوطنيّ وفي الغناء، إضافةً إلى لوحات فولكلوريّة معبّرة من وحي المناسبة. وقد تُوِّج الاحتفال بعزف موسيقى الجيش مجموعة من الأغاني الوطنيّة على وقع حماسة الحاضرين وتصفيقهم.
وفي الختام، قدّمت المدرسة درعًا تذكاريّة عربون تقدير للجيش اللّبنانيّ قيادةً، وضبّاطًا، وأفرادًا. ثمّ كان نخب المناسبة والتقاط الصّور التّذكاريّة.