2018 | 21:48 آب 18 السبت
حكمت ديب عبر "تويتر": هل يعقل أن أدوية السرطان غير متوفرة ماذا يفعل المريض يا معالي وزير الصحة؟ هل ينتظر المرض الخبيث تأليف الحكومة؟ | مريض في مستشفى تل شيحا في زحلة بحاجة ماسة لدم من فئة O- للتبرع الاتصال على الرقم 03/231603 | وزير الدفاع التركي يؤكد إجراء تدريبات عسكرية تركية أميركية قريبا بشأن الدوريات في منبج | ميركل تؤكد قبل اجتماع مع بوتين انها ستناقش معه قضايا إيران وحقوق الإنسان والعلاقات الثنائية | ميركل: يجب تجنب حدوث أزمة إنسانية في سوريا | نائب الرئيس الإيراني: لسنا عند نهاية طريق مسدود سنقاوم الضغوط الناجمة عن العقوبات الأميركية لدى هذا البلد الكثير من الموارد البشرية والطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها | وزارة الدفاع اليمنية في صنعاء: مقتل غالب الزايدي أمير القاعدة في مأرب وعشرات المسلحين في معارك مع الجيش واللجان | وصول الرئيس بوتين إلى برلين للقاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل | السفارة الأميركية: حكومتنا تدعم الجيش اللبناني بصفته المدافع الوحيد عن لبنان | مئات القتلى في فيضانات الهند وعمليات الانقاذ مستمرة تحت المطر الغزير | الرئيس عون ابرق الى الامين العام للامم المتحدة معزيا بكوفي انان: كان عاملا فاعلا في ارساء السلام في لبنان لاسيما في المحافظة على دور"اليونيفيل" في الجنوب | روحاني يعلن استعداد بلاده لتطوير العلاقات مع باكستان |

كيدانيان: إستطعنا امتصاص الصدمة السياسية ولم تغب وزارة السياحة عن المحافل الدولية

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 17 تشرين الثاني 2017 - 13:46 -

نظّمت الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم (MUBS)، برعاية وحضور معالي وزير السياحة اللّبناني أواديس كيدانيان، مؤتمر "إدارة السياحة والضيافة الدولية" (International Tourism Management) وذلك نهار الخميس، الواقع فيه 16/11/2017 في مركز الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم في جلّ الديب. وحضر اللقاء رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع ممثلاً بالأستاذ عزيز قسطفان، سعادة النائب سليمان فرنجية ممثلاً بالسيدة ميشا نمار، السيد تيمور جنبلاط ممثلاً بالدكتور ناصر زيدان، معالي وزير الإعلام الأستاذ ملحم رياشي ممثلاً بالأستاذ إميل جعجع، سعادة النائب شانت جنجنيان، مدير عام الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ممثلاً بالرائد هاني الكلاسي، الأستاذ بيار الأشقر رئيس اتحاد النقابات السياحية في لبنان والأستاذ حلمي هرموش رئيس بلدية السمقانية.
وكانت إدارة الجامعة قد تلقت رسالة من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أعرب فيها عن تحيته و"تقديره لنشاطات الجامعة التربوية والأكاديمية، متمنياً لها دوام التوفيق والنجاح".
افتتحت المنتدى الانسة ميشال حجل مرحبة بالحضور وشاكرة لوزير السياحة رعايته.
قدّم المؤتمر عرضاً للفرص المتاحة في قطاع السياحة والضيافة في لبنان، إضافة الى التحديات التي تواجه هذا القطاع من خلال مداخلات نخبة من الخبراء والنقابيين والمعنيين بالموضوع.
أمّا كلمة رئيس مجلس أمناء الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم الدكتور حاتم علامي، فألقاها رئيس الجامعة الدكتور علي شعيب، وقال فيها "إن القطاع الذي نحن بصدد مناقشة تحدّياته ومشكلاته والفرص التي يقدّمها هو أحد أهم القطاعات على الصعيد العالمي في ظل العولمة والإنفتاح الحضاري وزيادة معدلاته على الصعيد الدولي، ولكنه بالنسبة إلى لبنان أكثر من مجرّد جزء من الإقتصاد الوطني أو الدور الحضاري للبنان، إنه المحرّك والمؤشّر والدّلالة وهو بالنسبة إلى التعليم العالي أحد المقومات التي تسيطر على مشهدية العلاقة بين الجامعة والتنمية المستدامة واختباراً للجامعة في ترجمة مسالك التعليم العالي الحديث في إعداد الكفاءات لسوق العمل وتعزيز البحث العلمي وتطوير برامج خدمة المجتمع". وأضاف: "إن الخيار الذي اعتمدته الجامعة في إطلاق برنامج السياحة الدولية والإدارة الفندقية يهدف إلى تحقيق التوأمة بين الكفاءات اللبنانية والتجربة الدولية التي تتمثل ببرامج وخبرات جامعة كارديف ميتروبوليتان البريطانية ".
من جهته، شدّد الدكتور أحمد الزين، مدير برنامج الماجستير في الضيافة الدولية وإدارة السياحة في MUBS، على "ضرورة ردم الهوّة بين القطاع السياحي وسوق العمل والقطاع الأكاديميّ، تأميناً للتعاون بين القطاعين". ودعا الى "تشجيع قطاع السياحة الذي يعطي 8% من الناتج القوميّ، ويرتقع هذا الرقم الى 14% بطريقة مباشرة وغير مباشرة، بالإضافة الى إفادة 23% من اليد العاملة في سوق لبنان". وذكّر بأنّ هذا القطاع "يعاني من هشاشة، من هنا ضرورة الاستثمار فيه ومحاولة تطويره من خلال المشاريع الكبرى، ومنها مشروع الشبكة الجامعية للرعاية المنبثق عن الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم والتي تُشجّع السياحة الريفية".
مقتطفات من كلمة الوزير حول المناسبة والجامعة
وتكّلم معالي وزير السياحة اللّبناني أواديس كيدانيان عن الوضع القائم في الوقت الحاضر في لبنان. فقال: بغض النظر عن كلّ ما يمكن أن يكون له تأثير سلبيّ جراء الأحداث السياسية التي تجري في البلد، استطعنا بفضل الخبرة ومن خلال فخامة رئيس الجمهورية أن نمتصّ الصدمة السياسية ونحاول تخطي هذا الموضوع. وأكّد أنّ "وزارة السياحة خصوصاً تستكمل أعمالها بشكل طبيعيّ وتتابع تطبيق استراتيجيتها. كما انّها لم تغب عن المحافل الدولية. فبعد تقديم استقالة الرئيس سعد الحريري في 4 نوفمبر، كنا في 5 و6 و7 نوفمبر في لندن، وفي 12 و13 في الأردن. وسنكون في 29 في إسبانيا للمشاركة في كافة المعارض والمؤتمرات والنقاشات المختصة بالسياحة للتشديد على فكرة أنّ لبنان هو بلد سياحيّ". وأردف كيدانيان: "هناك عدد من البلدان تعاني من التُخمة في السياحة. لم نصل بالتأكيد الى هذا الوضع لكننا نتابع عملنا ونعمل للوصول يوماً الى مرحلة نقول فيها أننا اكتفينا بعدد معين من السياح". وإذ طلب من المؤسسات التربوية مثل MUBS السباقة والرائدة تحضير عناصر بشرية قادرة أن تكون فعالة في السياحة، تمنى عودة الشباب الذين غادروا للعمل في مؤسسات سياحية في الخارج وأن يكون عندنا وظائف شاغرة لهم في لبنان. ختاماً، قال بأنّه انسان متفائل لا تفارق البسمة وجهه. وطلب من الكلّ اعتماد الأمر نفسه لأننا "نستطيع التغلب على الصعاب وإكمال مسيرتنا السياحية في هذا البلد السياحيّ بامتياز".
بدوره، تكلّم الأستاذ جورج فريحة، مدير عامّ شركة Visit Lebanon ومستشار وزير السياحة، عن مشروع Visit Lebanon الكامل الذي أطلق بالتعاون مع وزارة السياحة والذي يهدف الى التوسّع على كافة أسواق العالم، والمرتكز على السياحة العامة التي تنبثق منها السياحة الدينية، الترفيهية، الثقافية، الغذائية، البيئية وغيرها. وأشار الى مشروع Mice ،
الذي يجعل من لبنان مستقبلاً مركزاً للمؤتمرات في الشرق الأوسط. وأخيراً، سلّط الضوء على سياحة المغتربين لترويج السياحة اللبنانية من خلال الجالية المنتشرة في كافة أنحاء العالم.