2018 | 07:14 تشرين الأول 18 الخميس
أربعة أطراف لبنانية تتصارع على ثلاث وزارات | توقعات بإعلان الحكومة بداية الأسبوع مع انتهاء قطيعة القوات والتيار | اتصالات ربع الساعة الأخير لتأليف الحكومة اللبنانية | لا احد يمكنه إيقاف تشكيل الحكومة... لا إنسحاب ولا شروط | صراع زراعي | "الحاج" أقوى من الدولة | فنيش لموقعنا: الصحة حُسِمَت للحزب والخارج ينصح والقرار للبنانيّين | شريك وازن في تفاصيل التأليف ووزير دائم في الحكومات | نحو وصاية اقتصادية؟ | ستريدا جعجع للـ"ام تي في": البطريرك وقف الى جانبنا وكان يعمل بكل ما أوتي من حضور إنساني وديني وسياسي ليخرج الشباب الناشطين من السجون | الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا |

الكشف عن كنز أثري من الذهب والفضة

متفرقات - الجمعة 17 تشرين الثاني 2017 - 08:25 -

اكتشف علماء الآثار كنز يضم مجموعة من القطع الثمينة في دير كلوني الواقع في منطقتي ساون ولوار وسط شرقي فرنسا، حيث عثروا على أكثر من ألفي قطعة أثرية تضمنت قطعا نقدية فضية وعملات ذهبية إسلامية وختم وعدة قطع ذهبية أخرى.

ويقول طالب علم الآثار واللغة، فينسينت بوريل، إنه يدرس حاليا الكنز للعثور على المزيد من التفاصيل بشأن هذه القطع الأثرية وتاريخ كل منها بدقة أكبر.

واكتشف الباحثون من جامعة لوميير ليون، هذا الكنز الذي يعتبر الأول من نوعه خلال قيامهم بعمليات حفر في دير كلوني، والتي بدأت منذ عام 2015، حيث تم العثور على نقود ذهبية من الأراضي العربية وأموال فرنسية فضية وخاتم يتضمن ختما، في مكان واحد.

كذلك تم العثور على ألفي قطعة نقدية وسط كيس من القماش، تتضمن عملات مصنعة من سبائك الذهب، أصدرتها فرنسا خلال العصور الوسطى، وربما يرجع تاريخ هذا الكنز إلى النصف الأول من القرن الثاني عشر- بحسب “ديلي ميل”.

كما تم العثور أيضا على 21 دينارا ذهبيا أندلسيا ومغربيا، يعود تاريخها إلى الفترة ما بين 1121 و1131 ميلادية، في عهد أبو الحسن علي بن يوسف خامس حكام المرابطين في المغرب والأندلس، والذي حكم في الفترة ما بين 1106-1143.

ووجد الباحثون أيضا في الموقع خاتما من الذهب مرصع بحجر أحمر يحمل صورة تمثال نصفي لإله، وربما نقش عليه التاريخ الذي يعود إليه والذي يقدر بأن يكون النصف الأول من القرن 12.

كما شمل الاكتشاف ورقة مطوية مصنوعة من رقائق الذهب وزنها 24 غراما محفوظة داخل صندوق، بالإضافة إلى جسم دائري مصنوع من الذهب.

وقال بيان بشأن الاكتشاف: “إنه لأمر استثنائي أن يتم العثور على هذا الكنز في دير مثل دير كلوني والذي كان يعتبر أحد أكبر الأديرة في أوروبا الغربية خلال العصور الوسطى”. وأضاف البيان أن الكنز يبدو أنه دفن تحت الأرض منذ نحو 850 عاما.

ويأمل فريق البحث حاليا في التمكن من الإجابة على العديد من الأسئلة بما في ذلك من كان يملك هذا الكنز ولماذا تم دفنه في الدير وما إلى ذلك.