2018 | 23:37 تموز 20 الجمعة
وزير داخلية داغستان يصل لمكان الهجوم على الشرطة والمباشرة بملاحقة المهاجمين | النائب محمد نصرالله: الثورة الفلسطينية هي الطريق الى الارض المقدسة وهي الشعلة المقدسة التي اوقدها الله لكرامة هذه الامة وللقضاء على اعدائها وأعداء الإنسان | المرصد السوري: 26 قتيلاً مدنياً في قصف جوي على "جيب" لتنظيم الدولة الاسلامية في جنوب سوريا | مقتل شخصين بانفجار في منشأة لتخزين النفط وسط إيران | نعمة افرام للـ"ام تي في": لمشروع اقتصادي انقاذي بعد تشكيل الحكومة برعاية فخامة الرئيس عون من اجل إنقاذ لبنان | الجيش الإسرائيلي يعلن رسميا مقتل أحد جنوده على حدود قطاع غزة | لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية: قصف الاحتلال وتهديدات قادته لن تزيد شعبنا ومقاومته إلا إصراراً على استكمال المعركة نحو الحرية | الناطق باسم حماس: القتل والعدوان الإسرائيلي سيرفع من تكلفة حسابه وعليه ان يتحمل العواقب | بلال عبدالله لـ"المنار": الحزب التقدمي الإشتراكي يؤكد على عدم التساهل مع صحة تمثيله السياسي | الحريري من مدريد: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون لاجئ فروا من بلدهم بسبب الحرب والقمع وذلك أشبه بأن تستضيف اسبانيا اليوم15 مليون لاجئا على أراضيها | سانا: إخراج الدفعة الأولى من المسلّحين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من ريف القنيطرة بواسطة 55 حافلة إلى شمال البلاد | مجلس الرقة المدني: انتشال نحو 1236 جثة من 3 مقابر جماعية في الرقة |

الكشف عن كنز أثري من الذهب والفضة

متفرقات - الجمعة 17 تشرين الثاني 2017 - 08:25 -

اكتشف علماء الآثار كنز يضم مجموعة من القطع الثمينة في دير كلوني الواقع في منطقتي ساون ولوار وسط شرقي فرنسا، حيث عثروا على أكثر من ألفي قطعة أثرية تضمنت قطعا نقدية فضية وعملات ذهبية إسلامية وختم وعدة قطع ذهبية أخرى.

ويقول طالب علم الآثار واللغة، فينسينت بوريل، إنه يدرس حاليا الكنز للعثور على المزيد من التفاصيل بشأن هذه القطع الأثرية وتاريخ كل منها بدقة أكبر.

واكتشف الباحثون من جامعة لوميير ليون، هذا الكنز الذي يعتبر الأول من نوعه خلال قيامهم بعمليات حفر في دير كلوني، والتي بدأت منذ عام 2015، حيث تم العثور على نقود ذهبية من الأراضي العربية وأموال فرنسية فضية وخاتم يتضمن ختما، في مكان واحد.

كذلك تم العثور على ألفي قطعة نقدية وسط كيس من القماش، تتضمن عملات مصنعة من سبائك الذهب، أصدرتها فرنسا خلال العصور الوسطى، وربما يرجع تاريخ هذا الكنز إلى النصف الأول من القرن الثاني عشر- بحسب “ديلي ميل”.

كما تم العثور أيضا على 21 دينارا ذهبيا أندلسيا ومغربيا، يعود تاريخها إلى الفترة ما بين 1121 و1131 ميلادية، في عهد أبو الحسن علي بن يوسف خامس حكام المرابطين في المغرب والأندلس، والذي حكم في الفترة ما بين 1106-1143.

ووجد الباحثون أيضا في الموقع خاتما من الذهب مرصع بحجر أحمر يحمل صورة تمثال نصفي لإله، وربما نقش عليه التاريخ الذي يعود إليه والذي يقدر بأن يكون النصف الأول من القرن 12.

كما شمل الاكتشاف ورقة مطوية مصنوعة من رقائق الذهب وزنها 24 غراما محفوظة داخل صندوق، بالإضافة إلى جسم دائري مصنوع من الذهب.

وقال بيان بشأن الاكتشاف: “إنه لأمر استثنائي أن يتم العثور على هذا الكنز في دير مثل دير كلوني والذي كان يعتبر أحد أكبر الأديرة في أوروبا الغربية خلال العصور الوسطى”. وأضاف البيان أن الكنز يبدو أنه دفن تحت الأرض منذ نحو 850 عاما.

ويأمل فريق البحث حاليا في التمكن من الإجابة على العديد من الأسئلة بما في ذلك من كان يملك هذا الكنز ولماذا تم دفنه في الدير وما إلى ذلك.