2018 | 02:49 تشرين الأول 24 الأربعاء
بومبيو: سألغي تأشيرات الدخول لمن تثبت مسؤوليتهم عن وفاة خاشقجي والمصالح الاستراتيجية المشتركة مع السعودية لا تزال قائمة | ترامب: أردوغان كان قاسيًا جدًا في تصريحاته عن السعودية | كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة |

بشارة الاسمر: للانطلاق في معالجة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 16 تشرين الثاني 2017 - 13:28 -

عقد لقاء بين الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام ونقابات المهن الحرة اجتماع طارىء حول الأزمة الحكومية الراهنة، في مقر الاتحاد - كورنيش النهر.

وشدد رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر، في الكلمة الافتتاحية، على ان اللقاء يرمز الى "ارتقاء العلاقة بين الاتحاد العمالي العام والهيئات الاقتصادية إلى مستوى جديد ومتقدم وواعد، نأمل أن يكون خطوة رائدة في سبيل خير الوطن والمواطن وتثبيت الاستقرار الاجتماعي والمعيشي وتكريس انفراج على جميع الأصعدة في هذا الظرف العصيب الذي يمر به الوطن".

واعتبر ان تنظيم هذا اللقاء "يؤكد وحدة الصف ووحدة الموقف خلف المؤسسات الدستورية الوطنية".

ورأى ان عودة رئيس الحكومة سعد الحريري تشكل مدخلا للانفراج السياسي والاقتصادي"، داعيا الى "المزيد من الخطاب الهادئ البعيد عن التشنج من قبل جميع الأطراف السياسية". 

وقال: "نحن على ثقة بأن تجاوز الحالة الراهنة سيتم سريعا بفضل الوعي الوطني وسبل المعالجة القائمة".