2018 | 23:17 تشرين الأول 21 الأحد
الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري يفوز بسباق جائزة أميركا الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات | الان عون للـ"ان بي ان": لماذا كل الحقائب محسمومة ومحرم المس فيها ويبقى التفاوض على حصة التيار وحصة الرئيس؟ | أبي رميا للـ"او تي في": الهجوم على التيار الوطني الحر ورئيسه غير مبرر وغير مفهوم وكل ما طالبنا به في موضوع تشكيل الحكومة هو وحدة المعايير | فريد ه. الخازن للـ"او تي في": بجلسة واحدة بين الرئيس عون وسليمان فرنجية تنتهي كل الاقاويل وتنهي هذه الحالة والمطلوب من الرئيس فهم فرنجية وليس العكس وهذا تبعا لموقعه | السنة المستقلين: غير وارد ان يتمثّل النواب السنّة المستقلين الا بواحد من اللقاء التشاوري الذي يضم 6 نواب واي حديث عن ايجاد مخرج بتوزير سنّي يتوافق عليه يقود الى حائط مسدود | الوكالة الوطنية: منذ ساعات المساء الأولى تنفذ طائرات استطلاع معادية تحليقا دائريا في سماء منطقة الزهراني من جهة مجرى نهر الليطاني | فريد هيكل الخازن: داني شمعون وعائلته حاضرون جداً في غيابهم فيما كثرٌ من الطبقة السياسية غائبٌ جدا في حضوره | لقاء بين الرياشي وأبو فاعور في هذه الاثناء | انتهاء اللقاء بين ملحم الرياشي والرئيس الحريري في بيت الوسط | ميركل: صادرات الأسلحة للسعودية لا يمكن أن تتم في ظل الظروف الحالية | وصول ملحم الرياشي الى بيت الوسط للقاء الرئيس الحريري | مصادر الـ"ال بي سي": طرح جديد على القوات يقضي بتوزير ماروني وأرمني وأرثوذكسيَين والأمر قيد البحث |

اتحاد نقابات عمال البناء والأخشاب: لوقف التدهور الاقتصادي والسياسي الخطير

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 16 تشرين الثاني 2017 - 13:15 -

عقد المجلس التنفيذي لاتحاد عمال البناء والأخشاب اجتماعا برئاسة رئيسه مرسل مرسل ناقش فيه الأوضاع العامة.

وأشار المجلس التنفيذي للاتحاد في بيان أنه توقف أمام "ما يتعرض له لبنان من أزمات متعددة الوجوه ولا سيما السياسية والوطنية ومدى انعكاساتها على الاستقرار الوطني والنتائج السلبية على الاقتصاد الوطني وتأثيراتها المباشرة على ظروف العمل ومعيشة المواطنين على اختلاف انتماءاتهم الحزبية والسياسية والطائفية والمذهبية والطبقية الأمر الذي اصبح يهدد الكيان الوطني ويعرض البلاد لكافة الأخطار السياسية والأمنية والاقتصادية".

واعتبر أن "ما حدث في الأسبوعين السابقين من اضطراب وعدم استقرار ما هو إلا دليل على ما يمكن أن يواجه الوطن من مخاطر وصعوبات".

ورأى الاتحاد في كل ذلك ان "العمال وذوي الدخل المحدود هم ضحايا تلك الازمات". وحمل "استنادا إلى ذلك، السلطات السياسية المختلفة من دون تمييز مسؤولية هذا الوضع المتردي"، مطالبا إياها "بتحمل مسؤوليتها والالتزام بوطنيتها حفاظا على لبنان وطنا حرا مستقلا مزدهرا يسوده الامن والاستقرار وينعم بنوه بالعيش الكريم بعيدا عن الصراعات الجانبية".

وختم: "لتصب كل الجهود للتهدئة والوفاق الوطني لبناء اقتصاد قوي قادر على تأمين فرص العمل للبنانيين وتحسين اجورهم وحل المشاكل الاجتماعية المتأزمة من كهرباء وماء وصحة وتعليم وسكن وضمان اجتماعي وسائر الخدمات الاجتماعية الضرورية وكل تخلف عن هذا المسار لا يخدم مصلحة الوطن والمواطنين.

انطلاقا من كل ما تقدم، يتوجه الاتحاد إلى عمال البناء والاخشاب وسائر عمال لبنان والحركة النقابية بضرورة الوعي الوطني لما يجري والنضال لوقف هذا التدهور الوطني الاقتصادي والسياسي الخطير".