Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
"سعد"... قلب بيروت
لارا السيد

لم يكن الرئيس سعد الحريري إلا في قلب بيروت وأهلها، فهم لم يحيدوا يوماً عن وفائهم لإبن الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وحامل أمانة من سكنت العاصمة في وجدانه لدرجة افتداها والوطن بدمائه، ليبقى البلد عصياً على كل محاولات ضرب وحدته، دفاعاً عن «لبنان أوّلاً»، لبنان السيد الحر المستقل، لبنان الأول في السياسة والإقتصاد والعمران والبنيان والعلم والسياحة، الأول في نشر ثقافة السلام والمحبة والتعايش.

هو سعد الحريري ابن أبيه. لم يحد عن خط رسمه الشهيد فبادله «البيارتة» التأكيد على «أنهم لا يزالون على العهد والوعد»، متمسكون بالإعتدال وحريصون على حماية الشراكة التي تحصن البلد وتزنّره في وجه عواصف التطرف التي تهب رياحها في كل مرحلة محاولة جر لبنان اليها، ملتزمون بعروبتهم التي، كما هو، كانت وجهتهم لحماية لبنان من غطرسة من يتربصون دوماً بوطن لم ولن ينسلخ عن هويته يوماً.

في زوايا بيروت وأحيائها وشوارعها، كما في قلوب سكانها، كان «الرئيس السعد» حاضراً بصورته المدموغة في العيون والعقول، تماماً كتلك المنتشرة في الطرق حيث اللافتات اختصرت ما يختلج صدورهم من محبة للرئيس الشاب «صاحب الكاريزما» و»حبيب الشعب» الذي استطاع بمواقفه الوطنية أن يثبت للخصم قبل الحليف انه رجل دولة بكل المقاييس، ومن احترامهم «لرجل الإعتدال» الذي لا يزال يسعى الى ترسيخ ذلك بكل ما أوتي من قوة، ووفاء «لإبن الشهيد» الذي عضّ على الجراح إيماناً منه بمستقبل يشبه حلم والده، ومن تقديرهم لـ «الزعيم» الذي لم ينسلخ يوماً عن لبنانيته كما عن محيطه العربي في سبيل أن يكون بلده في مأمن عن نيران الأزمات .

لم تكن المناسبة انتخابية ولا حدثاً احتفالياً أو زيارة محضّراً لها، بل كانت رفع صور الرئيس الحريري عربون تجديد التأكيد على أن «سعد الحريري هو قلب الوطن وضمانة استقراره وأساس وحدته، وأنه صمام أمان البلد. إذ بعودته ستستقيم الأمور وسيزول هاجس الخوف الذي اعترى كل اللبنانيين منذ أن قدّم استقالته»، وهم أرادوا أن يقولوا له «ناطرينك، فمن دونك لا مستقبل لنا، مستقبلنا أنت، وسعدنا أنت».
لارا السيد - المستقبل

ق، . .

مقالات مختارة

12-12-2017 07:03 - تسوية الحريري "2": "السعودية خط أحمر" و"فرنسا الأم الحنون" 12-12-2017 07:00 - "القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته" 12-12-2017 06:57 - هذا هو "جرم" الخزعلي... إن لم يخرق "النأي بالنفس"!؟ 12-12-2017 06:56 - إنتصار بوتين والعبادي... ومصير "الحرس" و"الحشد" 12-12-2017 06:54 - "داعش" تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟ 12-12-2017 06:48 - 12 عاماً على قَسَم جبران... ونبقى موحّدين 12-12-2017 06:45 - القدس تعيد للكوفية حضورها: وهج فلسطين العائد 12-12-2017 06:44 - "بحث" الحلّ السوري "ينطلق" في العام الجديد 12-12-2017 06:43 - إلى اللقاء في جنيف -9 12-12-2017 06:42 - "بابا نويل" الروسي!
11-12-2017 06:56 - "حزبُ الله"... خطّ ثانٍ أو تصرّف عفويّ؟ 11-12-2017 06:55 - أورشليمُ تـَرجُمُ بائعَها 11-12-2017 06:53 - بري: أغلقوا السفارات! 11-12-2017 06:52 - "فيديو الخزعلي" يتحدّى "فيديو الاستقالة"! 11-12-2017 06:49 - ما حقيقةُ التسجيلاتِ الصوتيّة التي نُشرت؟ 11-12-2017 06:48 - رصاصُ عين الحلوة يُرعب صيدا والجوار 11-12-2017 06:46 - غش وتلاعب في الأسعار في موسم الأعياد؟ 11-12-2017 06:36 - خمسينية احتلال القدس... حاولنا إغفالها واستفزّنا ترامب بها 11-12-2017 06:35 - جونسون في طهران! 11-12-2017 06:34 - من صنعاء... إلى جنوب لبنان 10-12-2017 06:51 - دول الخارج مطمئنة لكنها تراقب 10-12-2017 06:49 - حالة تأهب امنية رغم التطمينات الغربية 10-12-2017 06:46 - بعد القدس: حق العودة ـ التوطين ـ الوطن البديل 10-12-2017 06:41 - القدس تعزل ترامب 10-12-2017 06:40 - ترامب وسفارته "الرائعة" في القدس 10-12-2017 06:39 - ثلاثة أحداث متتالية 10-12-2017 06:20 - "لن" المخادعة 10-12-2017 06:19 - قضية فلسطين تستيقظ من سباتها 10-12-2017 06:18 - "الحالة اللبنانية" في أحدث تجلياتها 10-12-2017 06:01 - هل شملت التسوية الجديدة كل أطراف العقد الحكومي؟ 09-12-2017 07:09 - بين باسيل والقوات.. تحالف مستحيل 09-12-2017 07:07 - دول اوروبية مستعدة لاستقبال النازحين في لبنان 09-12-2017 07:05 - السعودية «فرملت تصعيدها»... وحربها اقتصادية وديبلوماسية 09-12-2017 07:03 - ترامب يزلزل الشرق الاوسط هرباً من ازمته القضائية 09-12-2017 07:03 - لبنان سيحذر في اجتماع وزراء العرب من امتداد «الغضب» الى دول العالم 09-12-2017 06:52 - «البتكوين».. ضيف ثقيل على النظام المصرفي 09-12-2017 06:52 - ترامب والقدس: تجاوز «خــصوم» الداخل فكيف سيواجه العرب؟ 09-12-2017 06:51 - التسوية المجَدّد لها تحت المراقبة 09-12-2017 06:50 - لنَنفض الغبار عن عدّة العمل 09-12-2017 06:50 - قرار ترامب يُشرّع أبواب الحرب 08-12-2017 07:04 - القدس: استعادة المعنى إلى القضية 08-12-2017 06:34 - القدسُ عاصمةٌ لإسرائيل؟ 08-12-2017 06:28 - نصائح للحريري لـ"تحصين موقعه" في المرحلة الجديدة 08-12-2017 06:27 - غموض القدس في مواقف ترامب بين الواقعيّة والشرعيّة 08-12-2017 06:25 - بعد القدس... ما الذي ينتظر سيناء؟ 08-12-2017 06:24 - شرق أوسط جديد؟ 08-12-2017 06:21 - التسرّع في إقرار قوانين النفط دونه مخاطر 08-12-2017 06:14 - مجموعة الدعم تنبّه إلى ضرورة الاستقرار... بانتظار التسويات الكبرى 08-12-2017 06:13 - ما يعرفه ترامب 08-12-2017 06:12 - ترامب وحيداً ولا يندم
الطقس