2018 | 06:14 تموز 18 الأربعاء
ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البيت الابيض: أعضاء المجلس الإستشاري للأمن الداخلي قدموا استقالتهم احتجاجاً على سياسة الهجرة لترامب وتشتيت الأسر | تيمور جنبلاط عبر "تويتر": حبذا لو نسرع تأليف الحكومة لنبحث ونعالج قضايا الناس | الدفاع المدني: حريق داخل غرفة كهرباء في جل الديب | رئيس مطار رفيق الحريري الدولي: لتوجيه الطلبات والمراسلات وخلافها اما الى المديرية العامة او الى رئاسة المطار حصرا | النيابة العامة الروسية تعتزم التحقيق مع سفير اميركا السابق في روسيا | ترامب عبر "تويتر": اقتصاد الولايات المتحدة اليوم أقوى من أي وقت مضى | كنعان للـ"ام تي في": اذا كانت من حاجة لي في الحكومة فهذا الامر يتعلق برئيس الجمهورية والرئيس المكلف والتكتل الذي انتمي اليه والامر سابق لأوانه حالياً وعند حصوله اتخذ القرار المناسب في شأنه | رولا الطبش للـ"ام تي في": سيقدم الرؤساء الثلاث تشكيلة حكومية الاسبوع المقبل | مصادر التيار الوطني الحرّ للـ"او تي في": اسهل عقدة هي العقدة المسيحية اذا انحلّت باقي العقد الموجودة لتشكيل الحكومة |

رمزي نهرا ترأس اجتماعا لمعالجة المشاكل بين أبناء بشري والنازحين

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 15 تشرين الثاني 2017 - 14:56 -

ترأس محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، في مكتبه في السراي، اجتماعا موسعا ضم رئيس بلدية بشري فرادي كيروز، نائب رئيسها يوسف فخري، مسؤول العلاقات الخارجية لمفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في الشمال خالد كبارة، مسؤولة حماية الطفل في منظمة "اليونيسف" عبير أبي خليل، مسؤول الامن والسلامة ضمن نطاق الشمال في منظمة اليونيسف عماد حداد، مستشار المحافظ لشؤون التنمية المهندس ماهر تميم، رئيس بلدية البداوي حسن غمراوي، رئيس دائرة البلديات في المحافظة ملحم ملحم.

وتم البحث خلال الاجتماع في موضوع معالجة المشاكل التي تحصل بين أبناء بلدة بشري والنازحين السوريين.

بعد اللقاء، قال كيروز: "بدعوة من سعادة المحافظ نهرا، تم عقد هذا الاجتماع من اجل الحد من المشاكل التي يواجهها النازحون السوريون من خلال وضع آلية تنظيمية، ولكي يتمكن المسؤولون في الامم المتحدة واليونيسف معرفة ما يحصل من اشكالات في البلدة مع النازحين السوريين. وقد اكدنا ان البلدية تقوم بكامل واجبها مع الاخوة السوريين ولكن ضمن القوانين المرعية الاجراء ونعمد الى تطبيق التعاميم بحرفيتها الصادرة عن القائمقام ربى شفشق والمحافظ نهرا، وأبرز بنود هذه التعاميم: "يمنع على اي نازح سوري لا يحمل بطاقة شهادة تسجيل لدى المكتب المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين او اي عامل سوري ليس لديه كفيل من ابناء القضاء ان يمارس اي عمل في قضاء بشري، كما يمنع ان يتواجد في الوحدة السكنية اكثر من عائلة واحدة او اكثر من شخصين في الغرفة، ويكون المسكن مسجلا في البلدية ومستوفيا للشروط الصحية من ماء وكهرباء وصرف صحي، اضافة الى منع النازح من قيادة الشاحنات والسيارات والدراجات النارية دون حيازة رخصة سوق قانونية".

اضاف كيروز: "كما يمنع قانون وزارة العمل السماح لاي نازح او اجنبي بمزاولة اي مهنة مخالفة لقرار وزير العمل رقم 1/41، لذا اعلمنا المسؤولين في الامم المتحدة بهذه الاجراءات التي نتخذها، وكانوا متفهمين لوضعنا واسلوب عملنا، وبالمناسبة نطلب مساعدات من الامم المتحدة لمدينة بشري من اجل ان نتمكن من تخفيف الاعباء عن النازحين".

بدوره، قال كبارة: "الاجتماع أتى اليوم بدعوة من المحافظ نهرا، حضره فريق عمل المحافظ وممثلون عن بلدية بشري ومنظمة اليونسيف والامم المتحدة للطفولة والمفضوية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهدفنا من هذا اللقاء التواصل والتعاون مع السلطات اللبنانية ممثلة، سواء كانت سلطة مركزية او محلية او اقليمية، لمتابعة اي نوع من التطورات التي تتعلق بالتحديات التي يواجهها المجتمع المضيف مع النازحين، والتحديات التي يواجهها اللاجئون السوريون في اماكن سكنهم. وعملنا هو جهد متواصل ليس فقط مع بلدية بشري بل مع مختلف البلديات لان وجود الامم المتحدة ومنظمات الامم المتحدة يرتكز في الاساس على دعم المجتمعات المضيفة التي تستضيف اللاجئين السوريين في لبنان".

وتابع: "اليوم، بلدية بشري تواجه مشكلة ونحن نحاول ان نتعاون معها ومع السلطات الحكومية ومع المحافظ نهرا ومكتبه من اجل الوصول الى حلول مناسبة لكلا الطرفين".

أما المحافظ نهرا، فشدد على "تطبيق القوانين وعدم ممارسة العنف والاكراه تجاه اي نازح، الذي عليه واجب توفير كل الشروط القانونية المطلوبة ومراعاة الاداب العامة وحسن الاقامة".