2018 | 04:58 تموز 19 الخميس
الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر |

وفد من حزب الخضر برئاسة ندى زعرور يشارك في مؤتمر الأمم المتحده المعني بالمناخ

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 15 تشرين الثاني 2017 - 13:32 -

صدر بيان عن حزب الخضر اللبناني البيان التالي:

تشارك رئيسة حزب الخضر اللبناني وعضوة الهيئة الادارية في الشبكة العربية للتغير المناخي في المشرق والمغرب العربي CAN AW السيدة ندى زعرور على رأس وفد من الحزب الى مؤتمرالأمم المتحده المعني بالمناخ لعام 2017Cop 23 الذي يعقد في بون – ألمانيا، في الفترة من 6 إلى 18 تشرين الثاني2017. وسوف تلتقي ممثلي أحزاب الخضر المشاركين وتشارك بلقاءات وندوات على هامش المؤتمر . سيجتمع في هذا المؤتمر قادة الحكومات ورؤساء الدول وممثلي البلديات وأصحاب الأعمال والمستثمرين وممثلي المنظمات غير الحكومية وأحزاب الخضر في العالم والمجتمع المدني في بون بهدف تسريع الإجراءات الرامية لتحقيق أهداف اتفاق باريس بشأن تغيّر المناخ التي وقع لبنان عليها والمؤتمر من اشراف وتنظيم هيئة أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ،بعد ان بلغت بلغت انبعاثات غاز الدفيئة الناشئة عن الأنشطة البشرية أعلى مستوى لها في التاريخ . الناتج عن النمو الاقتصادي والسكاني، تأثيرات واسعة النطاق في النظم البشرية والطبيعية بكل بلد من البلدان، وبكل قارة من القارات.
وبعد تعرض الغلاف الجوي والمحيطات للاحترار، ما برحت مساحات الثلوج والجليد في تناقص، ومستويات البحر في ارتفاع ومن المتوقع أن ترتفع درجة حرارة المسطح العالمي على مدار القرن الحادي والعشرين وما لم تُتخذ الإجراءات اللازمة من المحتمل أن ترتفع بما يتجاوز ثلاث درجات مئوية خلال هذا القرن.
وفي ضوء ما يحدثه تغير المناخ من تأثيرات في التنمية الاقتصادية، والموارد الطبيعية، وحالة الفقر، أصبحت معالجته تشكل عنصرا معقدا في إطار إنجاز التنمية المستدامة. وسوف يضمن التوصل إلى حلول لتغير المناخ بصورة غير مكلفة ومتصاعدة عدم تعثر التقدم المحرز على مدار العقود السابقة بسبب تلك الظاهرة.