Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
المركز الكاثوليكي: زيارة الراعي للسعودية فتحت صفحة من علاقات الحوار

أعلن المركز الكاثوليكي للاعلام في بيان، أن "البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي اختتم زيارة الدولة التي قام بها إلى المملكة العربية السعودية بعد سلسلة لقاءات حافلة بدأها صباحا بلقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر اليمامة الملكي، تبعه لقاء مع الرئيس سعد الحريري الذي زار البطريرك في مقر إقامته في قصر الضيافة، فلقاء مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تبعته زيارة أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبد العزيز.

وحضر اللقاء بين الملك والبطريرك الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية السعودي، ووزير الخارجية عادل الجبير، ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامرالسبهان.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن العاهل السعودي الملك سلمان والبطريرك الماروني أكدا أهمية دور الأديان المختلفة في نبذ التطرف والإرهاب. وجرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان وتأكيد أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم، وفقا للوكالة نفسها".

 

وقال البيان: فتحت الزيارة صفحة جديدة من علاقات الحوار والتعاون المسيحي - الإسلامي، وسوف تتابع بسلسلة من المبادرات العملية. وسلم البطريرك الراعي الملك سلمان مذكرة تمحورت حول موضوعي حوار الحضارات والتعاون المسيحي - الإسلامي، وتحييد لبنان عن صراعات المنطقة ومحاورها وحروبها، وهذا ما شدد عليه الراعي في الكلمة التي ألقاها خلال اللقاء، إشاعة جو من الارتياح في نفوس أبناء الجالية اللبنانية، وقد التقاهم البطريرك وتناول وضعهم ودورهم مع المسؤولين السعوديين. وعززت الزيارة نظرة المسؤولين السعوديين الإيجابية للجالية، وأكدوا حرصهم على العلاقات القائمة معها. وعلى الصعيد الداخلي، خلصت الزيارة إلى دعوة ملحة لكل الأطراف اللبنانيين إلى التهدئة وتغليب منطق الحوار والتفاهم والتمسك بعودة الرئيس سعد الحريري إلى لبنان، وهذا ما أثاره البطريرك الراعي مع المسؤولين السعوديين الذين التقاهم، معتبرا أن عودة الرئيس الحريري ضرورية لاستئناف البحث مع رئيسي الجمهورية العماد ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري وسائر القيادات في كيفية معالجة اسباب الاستقالة، وتجديد التزام المملكة بالعلاقات التاريخية القائمة مع لبنان وتأكيدها دعم اللبنانيين من دون تفرقة ووضع إمكاناتها في سبيل مساعدة لبنان".

وأشار البيان إلى أن "إيجابية الموقف السعودي تجاه القضايا التي طرحها البطريرك الراعي تجلت بالحفاوة التي أحاط بها المسؤولون السعوديون الزيارة".

ولفت إلى أن "الراعي اختتم زيارته بلقاء أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبد العزيز، الذي أقام مأدبة غداء على شرف البطريرك ومرافقيه، في حضور حشد كبير من الأمراء والمشايخ ومسؤولي الدوائر الحكومية والموظفين الكبار، يتقدمهم نائب الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز وأمين منطقة الرياض المهندس ابرهيم السلطان ومجلس منطقة الرياض والوفد الإعلامي اللبناني المتابع للزيارة البطريركية".

وقال امير الرياض بعد الزيارة: "أنا سعيد باللقاء مع سيادة البطريرك وزملائه الذين قدموا معه سيادة المطرانين وجميع الإخوان، ونتمنى إن شاء الله أن نلتقي بهم في لبنان، وهو يعيش في أمن وأمان واستقرار، وهذا الهدف الدائم من الزيارات المتبادلة أي أن نؤسس لسياسة جديدة وعمل جديد في ظل قائدنا سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والأخوة الكرام في لبنان".

وقال البطريرك الراعي: "نحن نشكر سمو الأمير على محبته ونحيي نائب سمو الأمير وجميع الذين كانوا معنا من وزراء وشخصيات الذين عبروا عما سمعناه اليوم عند جلالة الملك وولي العهد، وأنا أختصر ذلك وأقول إنني سميته "نشيد المحبة"، محبة السعودية للبنان، محبة لبنان بكيانه وشعبه وأرضه، محبة لبنان المضياف، لبنان التعددية والتلاقي المنفتح على كل الشعوب وصديق كل الشعوب، لبنان الحيادي، وهذا ما قرأناه في قلوبهم، وهو أن يرجع لبنان إلى سابق عهده وهذا ما يجمله. إن أرض لبنان جميلة، لكن الجميل أيضا هو محافظته على تقاليده الجميلة التي عرفوها هم. لقد حدثونا عن لبنان طوال الوقت، وجلالته أفاض في الحديث عن لبنان وحبه الكبير له، وعن رغبته الكبيرة في الدعم الكامل لهذا البلد وتقديره للجالية اللبنانية في المملكة، خصوصا أنهم نشطاء وأسهموا في بناء المملكة العزيزة على قلوبهم، واحترموا قوانينها وتقاليدها. ويمكن أن أؤكد لكم أننا عائدون إلى لبنان ونحمل نشيد محبة لهذا الوطن، وسنتعاون جميعا كل واحد من موقعه لإظهار وجه لبنان الحلو".

وردا على سؤال، قال الراعي: "لا شيء يؤثر على العلاقة بين المملكة ولبنان حتى ولو مرت ظروف صعبة، إلا أنها لم تؤثر أبدا على الصداقة بين الدولتين، وهذا ما سمعناه اليوم سواء من الملك أو من ولي العهد أو من سمو الأمير".

وعن لقائه بالرئيس الحريري، قال: "حلو كتير... حلو كتير".

سئل: هل أكد لك العودة إلى لبنان؟
أجاب: "أكيد أكيد، وفي أسرع ما يمكن".

سئل: هل العودة قريبة؟
أجاب: "في أسرع ما يمكن".
أضاف مبتسما: "قد يكون الآن متوجها إلى بيروت".

سئل: هل هو مستعد للعودة عن الاستقالة؟
أجاب: "إذا تغيرت الظروف التي عبر عنها، وخصوصا في المقابلة التلفزيونية يوم الأحد. لقد عبر عن استعداده لمتابعة العمل، وطبعا يجب أن يكون هناك كلام مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري والقيادات اللبنانية في الأمور التي قدم الاستقالة من أجلها. إذا، هو مستعد لمواصلة خدمته للوطن الذي يحبه، وإن دماء الراحل والده هي بالنسبة اليه دعوة إلى خدمة الوطن".

سئل: هل هناك عهد جديد للبنان؟
أجاب: "قد يصبح هناك عهد جديد ومسيرة جديدة ان شاء الله، ويجب أن ننظر إلى المستقبل، والآن رأينا كيف تطورت الأمور في الرياض وكيف بنيت المنطقة، وعلق سمو الأمير فيصل على ذلك: "انظروا كيف كنا وكيف صرنا، فبالإرادة الطيبة والعمل نستطيع السير إلى الأمام".

ومساء، لبى الراعي دعوة إلى نزهة سياحية ثقافية في الرياض، ثم غادر إلى روما.
 

ق، . .

أخبار محليّة

25-11-2017 13:20 - الرئيس عون: اعمل على ازالة الفوارق القانونية بين الرجل والمرأة 25-11-2017 13:16 - اخماد حريق منزل في كروم عرب العكارية 25-11-2017 12:35 - الرئيس عون يشارك في احتفال للقضاء على العنف ضد المرأة اليوم 25-11-2017 12:33 - هذه هي نصائح جنبلاط لمحمد بن سلمان... 25-11-2017 12:26 - جنبلاط أبرق إلى السيسي مستنكرا العمل الإرهابي في شمال سيناء 25-11-2017 12:13 - كبارة استنكر مجزرة مصر: الإرهاب الأعمى صار خطره كبيرا على المسلمين 25-11-2017 11:48 - في صور: تدابير سير سباق نصف ماراتون الاستقلال 25-11-2017 11:42 - الوفد البرلماني إلى مؤتمر اسطنبول نوه بدور الجالية في بناء الوطن 25-11-2017 11:40 - ميشال موسى: الجميع منفتح على إيجاد الحلول 25-11-2017 11:33 - المتعاقدون المستقلون في اللبنانية: لايلاء ملف التفرغ الاهتمام
25-11-2017 11:23 - بالصور: زحمة أمام المتاجر قبل أن تفتح أبوابها! 25-11-2017 11:12 - طقس غائم مع ارتفاع بالحرارة وثلوج على الجبال الشرقية 25-11-2017 11:11 - حسن فضل الله: لا أحد يستطيع أن يحدد لنا طبيعة نظامنا السياسي 25-11-2017 11:04 - فادي كرم: جعجع والحريري سيلتقيا حكماً وسيعالجان الأمور 25-11-2017 10:37 - الحجار: تحالف المستقبل والقوات قديم ولا يخضع للمزاجية 25-11-2017 10:29 - ياسين جابر مستنكرا تفجير العريش: لاجتثاث الارهاب وتجفيفه من منابعه 25-11-2017 10:26 - سليم سلهب: المطلوب عدم التعاطي مع الدول العربية بنهج عسكري 25-11-2017 10:14 - عبد الامير قبلان استنكر الهجوم الارهابي على مصر: ينم عن روح حاقدة 25-11-2017 10:12 - قبيسي: لبنان مهدد من الارهاب وعلينا الحفاظ على كل مؤسسات الدولة 25-11-2017 10:10 - "لقاء سيدة الجبل": الإرهاب لا دين له إذ يطال المساجد والكنائس 25-11-2017 10:05 - باسيل من المكسيك: مشكلة إستقلالنا أن المس به يأتي من الخارج طمعاً 25-11-2017 09:55 - في ضبية.. انتحل صفة امنية وقام بالاحتيال على عمّال غير لبنانيين 25-11-2017 09:34 - أرسلان: الإرهاب يستهدف الجميع على اختلاف انتماءاتهم وفي كافة الدول 25-11-2017 09:26 - علوش: ان المشكلة مع حزب الله وحلها عند رئيس الجمهورية 25-11-2017 09:03 - فيصل كرامي: المطلوب التصدي بالأفعال لا بالأقوال لهذا الإرهاب المتوحش 25-11-2017 08:58 - حاصباني استهل جولته في جبيل بلقاء القائمقام 25-11-2017 08:35 - نقولا تويني: ستبقى حصنا منيعا بوجه الطامعين بأرض العرب 25-11-2017 07:14 - الفرصة مؤاتية للحوار أكثر من أي وقت مضى 25-11-2017 07:12 - إحباط محاولة إسرائيلية لإغتيال المشنوق ومراد... بالتفاصيل 25-11-2017 07:07 - أحمد الحريري: لبلورة آلية محدّدة لتطبيق النأي بالنفس 25-11-2017 07:06 - تسوية لبنانية معدّلة بضمانة فرنسية تعيد إطلاق الدينامية الحكومية 25-11-2017 06:55 - الغيوم الداكنة في أجواء القوات اللبنانية وتيار المستقبل تتراكَم 25-11-2017 06:54 - الان عون: نحن حالياً في مرحلة العودة المتدرّجة الى ما كنّا عليه 25-11-2017 06:49 - لا عقبات امام اي طرح للحل الحكومي 25-11-2017 06:47 - تغيير الحكومة وارد؟... ولا فيتو على أي طرح 25-11-2017 06:46 - الوضع في لبنان أثبتَ خلال الازمة الاخيرة أنه يعاني هشاشة كبيرة 25-11-2017 06:44 - عون انهى اتصالاته.. وهذا ما سيفعله مطلع الاسبوع 25-11-2017 06:40 - كلام ولي العهد السعودي شَكّل نقطة اهتمام أساسية في الداخل اللبناني 25-11-2017 06:37 - موقع متقدّم للبنان في "هيئة الأمم المتحدة للشراكة" 25-11-2017 06:36 - رفع أسعار الفوائد... ما لهُ وما عليه 25-11-2017 06:34 - إستقالة الحريري والتريّث بها وإشكالية التدخّلات الإيرانية 25-11-2017 06:32 - عبَر الزلزال.. لكن لا حراك حكومياً في مرحلة التريّث 25-11-2017 06:29 - قصّة "تسوية التريّث" من بدايتها وإلى الآن 25-11-2017 06:27 - هكذا قرأت القوات الإستقالة بأسبابها وأهدافها والأبعاد 24-11-2017 21:07 - زعيتر: نؤكد عدم القبول بأي ذريعة لتأخير الانتخابات 24-11-2017 21:06 - الحريري: مواقفي واضحة.. ونأمل أن يكون لكل الفرقاء موقف واضح فعلا لا قولا 24-11-2017 20:57 - فنزويلا هنأت لبنان بعيد الاستقلال: شعبكم سيكمل انتصاراته 24-11-2017 20:28 - مستشار الأمن القومي الأميركي يتصل بالحريري... وهذا ما أكده له! 24-11-2017 20:26 - الصراف دان الهجوم على المسجد في سيناء 24-11-2017 20:25 - "أمل" تستنكر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجداً في مصر
الطقس