2018 | 22:55 أيار 26 السبت
مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة | ميشال موسى: حكومة وحدة وطنية ترسخ التوافق أهم هدية في ذكرى التحرير | البيت الأبيض: فريق أميركي سيتوجه لسنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم | التحالف بقيادة السعودية يعلن إحباط محاولة هجوم بطائرة من دون طيار قرب مطار أبها السعودي | تحالف دعم الشرعية: مطار أبها جنوب السعودية يعمل بشكل طبيعي | سلطات أوكرانيا تعلن فتح 5 محطات مترو في كييف بعد انذار كاذب بوجود قنابل | طارق المرعبي للـ"ام تي في": الحريري ترك الخيار لنواب المستقبل باختيار نائب رئيس مجلس النواب مع أفضلية لمرشح القوات | جريصاتي لرياشي: فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك (من وحي التاريخ القديم والواقع الاحدث) | إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية |

دراسة: إنتشار التسوس والتهاب اللثة بين اللاجئين.. لهذه الأسباب

متفرقات - الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017 - 06:56 -

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أجريت على عينة من اللاجئين إنتشار التسوس والتهاب اللثة لدى هذه الفئة، بشكل أكبر مما يعنانيه الألمان. وأرجعت الدراسة، التي أجرتها جامعة "غرايفسفالت"، الأمر لعدة أسباب. ووفق الدراسة التي وردها موقع "فيلت" فإن نسبة تسوس الأسنان لدى الأطفال والشباب من اللاجئين أعلى بوضوح بالمقارنة مع ما يعانيه الألمان. وقال المشرف على الدراسة، كريستيان سبيلث، إن أمراض التهاب اللثة لدى اللاجئين الراشدين يعود بالأساس إلى نقص التوعية في البلدان التي ينحدرون منها.

واعتمدت النتائج على دراسة أجريت على أكثر من 544 لاجئا بين 2016 و2017.

وأفادت الدراسة أن التسوس يظهر غالبا على الأسنان اللبنية للأطفال اللاجئين، حيث يتراوح متوسط التسوس 2.62 لدى طفل يبلغ من العمر ثلاثة أعوام.

وأضافت الدراسة أن فقط حوالي 35 في المائة من الأطفال اللاجئين (12 عاما)، يتمتعون بأسنان صحية. فيما يرتفع هذا الرقم عند الأطفال الألمان ليصل إلى 80 في المائة.

وبصفة عامة فإن مستوى صحة الأسنان لدى اللاجئين ـ كما أظهرتها عينة الدراسة ـ توافق الوضع، الذي كان عليه مستوى صحة الأسنان لدى الألمان قبل 30 عاما،

وفي سياق متصل، تطالب الدراسة بتحسين مستوى الصحة الوقائية والتوعية لدى اللاجئين. وأردفت أن تقديم معلومات إضافية لوقاية الأسنان على سبيل المثال في دورات اللغة، سيكون مفيدا بسبب ارتفاع معدل التسوس الذي يحتاج للعلاج.

ر.م/ع.ج.م