2018 | 19:41 آب 16 الخميس
وزارة الاقتصاد: تعرفة شركة كهرباء زحلة تحتسب على أساس شطور شركة كهرباء لبنان يضاف اليها مبلغ يحدد حسب سعر صفيحة المازوت | وزارة الصحة: لا حبوب أرز مسرطن في لبنان كما تدعي وسائل إعلام سورية | وزارة التربية: نتائج الشهادة المتوسطة للدورة الاستثنائية ستصدر يوم الاثنين في 20 آب | انقلاب سيارة على طريق بلونة وزحمة سير خانقة من السهيلة (صورة في الداخل) | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه النقاش وصولا الى الزلقا | ادغار طرابلسي لـ"أخبار اليوم": التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي لا يتحدثون عن الثلث الضامن | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | المديرية العامة للجمارك وباشراف رئيس اقليم جمارك بيروت ضبطت مستودعا ضخما من الالبسة المزورة والمهربة | ماكرون يؤكد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية الاستقرار الاقتصادي لتركيا بالنسبة لبلاده | نقابة عمال بلدية طرابلس تعلن الاضراب المفتوح ابتداء من الاثنين المقبل لحين اعطاء العمال حقوقهم | وسائل إعلام إسرائيلية: بنود مقترح الاتفاق تتحدث عن وقف شامل للنار وفتح المعابر وتوسيع مناطق الصيد | جنبلاط عبر "تويتر": ما اجمل البناء الابيض الغير شاهق قرب البحر.. كم فوتنا من فرص في لبنان لان الفلسفة القائمة في العمار هي استثمار المال على حساب كل شيء |

الحرب النفسية بين حزب الله والسعودية انطلقت

خاص - الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017 - 06:07 - ليبانون فايلز

بعد إستقالة الرئيس سعد الحريري وإنطلاق مسار المواجهة السعودية - الإيرانية في لبنان، إنطلقت حرب إفتراضية، لا بل يمكن تسميتها حرب نفسية بين حزب الله اللبناني والسعودية، خصوصا بعدم إستفزت تغريدات السعوديين انصار الحزب.
فقد عمد عدد كبير من المغردين السعوديين الى الترويج بأن حزب الله بدأ ينهار تدريجيا وبأن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله غادر لبنان نحو سوريا وتوارى هناك، هذه التغريدات الجدية من السعوديين ترافقت مع نشر صور لطائرات اف 15 سعودية متوقفة في مطار حربي في قبرص على انها مستعدة لضرب حزب الله في لبنان.
هذه الصور جعلت حزب الله يرد بشراسة على الحملات ما استدعى ردودا معاكسة سعودية أشعلت معركة افتراضية عبر وسائل التواصل الإجتماعي وصلت الى حد التجريح والقدح والذم.
هذا ليس النهج الذي تعود عليه الشعبين اللبناني والسعودي في التعاطي مع بعضه البعض، ففي السنوات الماضية وقبل انطلاق الازمة السورية، كانت سيارة سعودية تتنقل بين كل سيارتين لبنانيتين في طرقاتنا، وفي كل مبنى كان لكل لبناني جار سعودي، وفي كل مطعم كان هناك طولات محجوزة للسعوديين.
كان لبنان يعتمد سياحيا على الخليجيين، أما اليوم فبات السعودي ممنوع من القدوم الى لبنان، وقد انطلقت المعركة النفسية بين فريق لبناني والسعودية، على أمل ان تهدأ النفوس ونعود الى سابق عهدنا سويا.