2018 | 05:57 حزيران 19 الثلاثاء
جريح نتيجة تصادم ليلاً بين سيارة ودراجة نارية بمحاذاة نفق نهر الكلب - المسلك الغربي | بغداد: نرفض أي عمليات تستهدف مناطق تشهد قتالا ضد تنظيم الدولة سواء في العراق أو سوريا | "الجزيرة": الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يصل بيجين في زيارة للصين تستمر يومين | ترامب يهدد بفرض رسوم جمركية جديدة على واردات من الصين بقيمة 200 مليار دولار | نقولا تويني للـ"ام تي في": تحركت فور علمي بموضوع تهريب البنزين والقيادات الامنية تصرّفت بشكل سريع | وكالة عالمية عن مسؤول اميركي: واشنطن "لديها أسباب تدفعها للاعتقاد" بأن إسرائيل هي التي قصفت بلدة الهري في شرق سوريا | جريح نتيجة اصطدام سيارة بعمود كهرباء على طريق وادي السلوقي قضاء مرجعيون | دورية للجيش أوقفت السوري ع. ح. على طريق رياق بعلبك في محلة الحلانية كان يستقل سيارة زجاجها داكن وأحيل إلى الجهة المختصة | رئيسة المركز التربوي نبهت مرشحي الشهادات الرسمية وأهاليهم من خطورة الإتصال بهم من رقم خارجي عبر وسائط التواصل الإجتماعي | فوز إنكلترا على تونس بنتيحة 2-1 ضمن المجموعة السابعة من الدور الاول | زاسبكين: نعتبر عودة النازحين احدى الاولويات والمطلوب التنسيق والتعامل بين سوريا ولبنان لتنظيم العودة | الوكالة الوطنية: إصابة عنصر من القوة الامنية في مخيم البداوي خلال معالجته إشكالا وتوقيف الجاني |

محاضرة للرامغافار عن مسيحيي لبنان: تحديات وآفاق

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 13 تشرين الثاني 2017 - 15:40 -

نظم نادي "زارتونك" التابع لحزب الرامغافار، محاضرة بعنوان " مسيحيو لبنان: تحديات وآفاق"، في المقر العام للحزب في منطقة الصيفي - الجميزة، في حضور شخصيات سياسية ودينية وثقافية وحشد من المجتمع البيروتي.

بداية النشيد الوطني، ثم كانت كلمة الإفتتاح لرئيس النادي آرا ترزيان، أشاد فيها ببـ"المواطنين المتمسكين بجذورهم اللبنانية المسيحية، وهم في حياتهم يشكلون مثالا يحتذى بالأمانة والمصداقية والإلتزام بالكنيسة".

بعد ذلك، كانت وقفة غنائية مع فرقة تيكيان الموسيقية التي أدت أغنية "وطني بيعرفني"، تلاها وثائقي عن الوجود المسيحي في لبنان منذ القرن الأول إلى يومنا هذا.

وحاضر الوزير السابق الدكتور يوسف سلامة عن عدد من المسائل التي تقلق المسيحيين في لبنان، واقترح بعض الحلول، منها: إلتزام الحياد التام وعدم مواجهة سياسة الدول العظمى. كما حدد نقاط القوة عند المسيحي وهي الشهادة في كل مجالات الحياة وقبول الآخر بغض النظر عن إنتمائه القومي او الديني.

بعدها،أجاب سلامه عن أسئلة الحاضرين.