2018 | 04:35 تموز 19 الخميس
الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر |

ظهور غير متوقع لفهد بورنيو النادر

متفرقات - الاثنين 13 تشرين الثاني 2017 - 08:36 -

التقطت الكاميرا صورا لأنثى فهد بورنيو النادر مع صغيريها خلال تجولها في محمية غابات ماليزيا الأسبوع الماضي، وهو أمر نادر الحدوث خلال النهار في البرية.
ويعرف الحيوان المنتمي لفصيلة القطط الكبيرة والموجود فقط في جزيرتي بورنيو وسومطرة في جنوب شرق آسيا، لعلماء الحيوان باسم "نوفيليس دياردي"، حيث يقدر أن هناك 700 فقط منه يعيشون في موطن تقلص بفعل الصيد غير المشروع وإزالة الأحراج.

وفي اللقطات التي صورها المصور مايكل غوردون تظهر أنثى الفهد مع صغيريها في محمية غابة ديراماكوت في إقليم صباح بماليزيا، حيث رصدتها الكاميرا لأول مرة ليلا في عام 2010.

وقال الصندوق العالمي للحياة البرية إن موطن الحيوان تقلص بواقع العشر كل عام خلال العقدين الماضيين متأثرا بالصيد الجائر وإزالة الغابات لأغراض تجارية.

ويتغذى هذا الحيوان على القرود والغزلان الصغيرة والطيور والسحالي، وهو من أشهر الحيوانات المفترسة في بورنيو، الجزيرة التي تتقاسمها ماليزيا وإندونيسيا وبروناي.