2018 | 03:01 نيسان 23 الإثنين
بارود: ليس كل مرة يبدي انسان رأيا تدور ماكنات الجيوش الالكترونية معززة بوابل من الشتائم غدا تنتهي الانتخابات ونعود الى لقاء لبناني-لبناني نحن أحوج ما نكون إليه | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/4/2018 | "الوكالة الوطنية": اشتباك بالأسلحة الرشاشة في الشويفات وعودة الهدوء بعد اتصالات حزبية وتدخل الجيش والقوى الأمنية | المشنوق لـ"الجديد": طبيعة القانون تفرض على المرشح زيارة البيوت البيروتية لإقناعهم بخطورة عدم التصويت في الإنتخابات | "الدفاع المدتي": جريحان اثر تدهور سيارة رباعية الدفع في جبيل | لجنة متابعة المياومين وجباة الإكراء: سنبدأ جولة على المعنيين تمهيدا لاستكمال القانون 287 | ترامب: الطريق لا يزال طويلا أمام حل أزمة كوريا الشمالية | سليم عون: لا نهوض بمجتمعنا إذا كان هناك تسعيرة للأصوات واستشراء ثقافة المال | موسكو: لن نمنح واشنطن ضمانات أحادية الجانب لعدم التدخل في الانتخابات | "أم.تي.في.": إطلاق نار وقذيفة "آر بي جي" في الهواء بالتزامن مع هبوط طائرة تقلّ الحريري في البزاليّة ومصادر رئيس الحكومة تؤكد أن الامر ناتج عن خلافات عائلية في البلدة | باسيل من سن الفيل: الفاسد سياسيا هو من يأخذ اموالا من الخارج ليخوض الانتخابات في لبنان ومن يأخذ الاوامر من الخارج هو من لا يعرف معنى السيادة | أنور الخليل من حاصبيا: الويل لرجل يحاول إقناع أحد بأن يعري حاصبيا من سنتها وإياكم أن تركنوا إلى مثل هذا الكلام |

على أوتوستراد ضبية... "أهم شي يكون مرتاح"!

متل ما هي - الاثنين 13 تشرين الثاني 2017 - 06:10 -

تستمر الغرائب يومياً على طرقات لبنان. ففي كل رحلة صباحية، تصادفك آلاف العجائب. وكل عجيبة... "مصيبة" بحد ذاتها.

ففي الصورة المرفقة أعلاه، قرر أحد الجالسين في شاحنة صغيرة لنقل المفروشات على أوتوستراد ضبية، أن يجلس في الخلف، وكأن "الدنيا لم تسعه".

ولم يكتف بهذا الامر، بل جلس بطريقة خطرة، وفتح الباب الخلفي، ومد رجليه، غير آبه بسلامته على ما يبدو.

ألم يفكر هذا الرجل بخطورة جلوسه بهذه الطريقة على أوتوستراد يسجل زحمة سير خانقة كل صباح، وعددا من الحوادث؟ ألم يفكر بالكارثة التي قد تحل به وبغيره من الذين يمرون على هذا الاوتوستراد، في حال سقوطه من الشاحنة؟

يبدو أن احداً لم يعد يفكر بسلامة حياته، بل المهم... "يكون مرتاح" أينما كان!