2018 | 12:07 تموز 18 الأربعاء
الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية | ياسين جابر للـ"المستقبل": كلام جميل السيّد جاء في سياق طموحه لزيادة شعبيته بهدف تشكيل كتلة نيابية في الإنتخابات المقبلة | احصاءات التحكم المروري: قتيل و22 جريحا في 19 حادث سير خلال الـ 24 ساعة الماضية | موسكو: رفع المسؤولية عن كييف في قضية سقوط الطائرة الماليزية فضيحة | الشرطة المغربية اعتقلت مواطنا روسيا يبحث عنه الإنتربول بتهمة التورط في الإرهاب |

أعيدوا لنا كرامة لبنان... يوم السعد لما تطل

خاص - الاثنين 13 تشرين الثاني 2017 - 06:09 - ليبانون فايلز

بات من المعترف به دوليا ومحليا ان رئيس حكومة لبنان سعد رفيق الحريري محتجز في المملكة العربية السعودية، وبأنه من دون هاتف ومن دون مرافقين، والحرس الملكي يحاصر مكان تواجده ويقيد حركته، حتى ان لقاءاته مع سفراء الدول في المملكة كانت مراقبة من قبل الأمن الذي يواكبه.
الطريقة التي إستقال بها الرئيس سعد الحريري مشبوهة جدا، والكلمات التي استعملها مبهمة، ومخطط الإغتيال الذي استقال من اجله تم نفيه في لبنان من قبل كل الاجهزة الأمنية، وإذا كانت السعودية تريد فرط عقد الحكومة، لماذا لا تسمح للحريري سوى بالتواصل مع اشخاص محددين وليس في كل الاوقات، لماذا لا يجيب سعد الحريري على الاصدقاء الذين حتى ولو كان منشغلا فهو يجيب عليهم فورا ومن دون تردد؟
كما انه وقبل إطلالة الرئيس الحريري التلفزيونية وكل ما جاء فيها اعلن رئيس الجمهورية ميشال عون انه غير مقتنع كما ان غالبية الشعب اللبناني غير مقتنع، كما ان انصار تيار المستقبل لم يقتنعوا بها، ويريدون المقابلة من بيروت لان كل الظروف التي احاطت ببقاء الحريري في السعودية تشير الى ان المقابلة اتت في ظروف مشبوهة.
لماذا لم يغرد الحريري سوى تغريدتين لم يكتبهما هو، لانه يغرد دائما بأسلوب مختلف؟ لماذا يتواجد بهاء الدين شقيقه في السعودية؟ لماذا استدعي الحريري الى السعودية في وقت تم توقيف فيه 11 اميرا ووزراء ومسؤولين ورجال اعمال وحجز مئات الحسابات المالية؟
كل الامور التي تدور في السعودية لا تهم اللبنانيين وكل ما يقوله الحريري من هناك لن يصدقه الشعب اللبناني، بل ما يهمهم هو عودة رئيس حكومتهم سعد الحريري الى بيروت، لكي يستقيل أمام الشاشات اللبنانية ولكي يوضح للبنانيين ما يحصل، لأن الكثير قيل من هنا ومن هناك، وبتنا بحاجة الى الحقيقة، فكل المجتمع الدولي اليوم يتعاطى في قضية الحريري، والإهانة التي وجهت للبنان عبر استقالة مشبوهة، توجه كل يوم مجددا من خلال حجز حرية رئيس حكومة لبنان، وحتى لو كان يحمل الجنسية السعودية فهو رئيس حكومة كل لبنان وكل اللبنانيين.
رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يتصرف بحكمة ومسؤولية وهو دعا المجتمع الدولي لكشف حقيقة وضع الحريري في السعودية وطالب الجميع بإعادته فورا الى لبنان، كما ان تيار المستقبل يتصرف بطريقة جيدة عبر رفضه اي تنازلات ومطالبته بعودة الحريري، كما عبر رفضه لأي بديل عن الحريري، والوزير نهاد المشنوق عبر عن هذا الامر بكل وضوح بأنهم ليسوا بقطيع غنم ينقل من شخص لآخر.