2018 | 00:59 كانون الأول 10 الإثنين
مصادر في مطار دمشق: لا يوجد عدوان على المطار والحركة فيه طبيعية | إصابة 6 إسرائيليين بجروح بالغة في إطلاق نار بمستوطنة عوفرا بالضفة الغربية | اسرائيل استقدمت حفارة ضخمة بدأت العمل مقابل بوابة فاطمة | الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف جوية في محيط مطار دمشق الدولي | سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن يؤكدون أن القرار رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية | مصادر قريبة من النائب نديم الجميل للـ "أل بي سي": كان الجميل يقدم ملاحظات على أداء القيادة داخل اجتماعات مكتب الكتائب السياسي لكن هذه الملاحظات لم تكن تلقى آذان صاغية ما دفعه الى الخروج عن صمته | أوساط المستقيليين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": ما يحكى عن تشكيل لجان وتقديم تقارير غير دقيق لأن ما حصل لا يتعدى تسمية الحزب لمقرري لجان من دون أن يرتقي الأمر الى تشكيل هذه اللجان | اوساط من داخل حزب الكتائب للـ "أل بي سي": الحزب يتوجه الى تأسيس 6 لجان بهدف القيام بتحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت الى خسارة حزب الكتائب لمقاعد نيابية في الانتخابات | ألان عون للـ "أم تي في": حزب الله قال أنه لا يزعجه اعطائنا الثلث المعطل وأكثر أي 15 وزيرا لكن الصمد قال العكس وواضح ان حزب الله طرح ودعم العقدة السنية | ألان عون للـ "أم تي في": لا نريد أن يعتذر الحريري بل نريد ان يقترح شيئا ما ولم يكن هدفنا الحصول على 11 وزيرا وليس صحيحا أن الرئيس يرفض التنازل عن وزير من حصته كي لا يخسر الثلث المعطل | آلان عون للـ"أم تي في": قد يكون رفض إعطائنا الثلث المعطل جزءاً من التعقيدات الحكومية الحاصلة اليوم | مصدر وزاري في تيار المستقبل لـ"المنار": مقترح حكومة 32 وزيرا هو بدعة سياسية لن تمر في بيت الوسط |

المطران مطر صلّى مع الأباء اليسوعيين من أجل السلام في لبنان والشرق

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 12 تشرين الثاني 2017 - 16:10 -

 

إحتفل رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر، يحيط به لفيف من كهنة الآباء اليسوعيين بالذبيحة الإلهيّة في كنيسة القديسة كلارا في دير سيدة الواحدة لراهبات الكلاريس في اليرزة، في أحد تجديد البيعة وعشيّة بدء الرياضة الروحيّة السنويّة لراهبات الدير.

وبعد الإنجيل المقدّس ألقى المطران مطر عظة تحدّث فيها عن الكنيسة وأزمنتها وبدء السنة الطقسيّة وتقديس البيعة وتجديدها، وقال: إنها مناسبة لي لأشكر الأباء اليسوعيين على خدمتهم في لبنان وفي جامعة القديس يوسف ومدرسة السيدة في الجمهور. وأن كنت طالبًا في هذه الجامعة وهذه المدرسة. ألأباء اليسوعيون عملوا ويعملون الكثير من أجل الكنيسة وأجل كنائسنا في الشرق. يساعدونا في تنشئة الكهنة. لهم الشكر وليباركهم الربّ في العالم كله حيث يخدمون يسوع المسيح من كلّ قلبهم وكلّ قدراتهم.

هذا الأحد هو الأحد الثاني في الكنيسة المارونيّة في السنة الطقسيّة الجديدة، الذي نستعد فيه وخلال سبعة أسابيع، لميلاد سيدنا يسوع المسيح. الكنيسة تعطينا نعمة أن نعيش أزمنتها وأسرارها. فليكن تقديس البيعة وتجديدها، تجديدًا لإيماننا وخصوصًا لرجائنا وأملنا. هذه السنة الطقسيّة الجديدة هي نعمة لكلٍ منّا، ولتمجيد الربّ بالصلاة والأعمال. ونحن كلنّا مدعوون إلى عمل المزيد من أجل ملكوت الله.

وفي هذه السنة الطقسيّة الجديدة، نطلب من الربّ لنسير في هذه السنة نحو السلام والأخوة بين اللبنانيين، وليكن بلدنا الجميل والذي وصفه البابا القديس يوحنّا بولس الثاني، ببلد الرسالة، ليكن فعلًا رسالة للعيش المشترك ولقبول الآخر. وإذا نجح لبنان في أن يعيش هذه الرسالة، فيكون نجاحه خطوة كبيرة للشرق كلّه، المصاب اليوم برفض الأخر والخوف منه وإرادة ضربه وإمحائه، معتقدًا أنه يصل بذلك إلى السلام. في حين إن السلام، هو سلام يأتي من السماء ليعترف الجميع ببعضهم وليعيشوا معًا. يجب ألا يكون هذا الشرق ضدّ هذه القيم الإنسانيّة التي تصل بنا إلى ملكوت الله. نصلّي لتكون منطقتنا منطقة سلام، وليعدّ إلى دياره كل من هرب أو طُرد منها لينعموا بحياة رغيدة. وأنا أصلي للجيمع وليس فقط للمسيحيين. شرقنا مصاب برفض الآخر، فنصلي من أجل هذا الشرق، ولكي تعمل القوى العظمى من أجل سلامه وليس من أجل الإستفادة من تعاسة ووجع الآخر، لتحقيق مكاسب ماديّة وغيرها من المكاسب، ولكي يخدم القوي الضعيف والكبير الصغير، خصوصًا أننا كلنا أبناء لإله واحد يعطي شمسه للجيمع. متى علينا أن نعي كلّنا ذلك ونعيشه؟ نصلي نحن المسيحيين، دائمًا ومن دون توقف لتتحقق هذه القيم في قلوب الجميع ليـأتي ملكوت الله ملكوت السلام والمحبّة وقبول الآخر. ولتواكب أعمالنا صلواتنا ليكون العالم أفضل حولنا. فليكن أحد تجديد البيعة تجديد لرجائنا المسيحي ومحبتنا ولننتظر معًا بفرح وسلام وإيمان مجيء يسوع المسيح.