2018 | 03:27 تموز 19 الخميس
الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر |

سياسيون شباب يطالبون بدعم أفلام الجنس"الواقعية"!

متفرقات - الأحد 12 تشرين الثاني 2017 - 08:06 -

في خطوة قد تبدو غريبة، طالبت شبيبة الحزب الاشتراكي الديمقراطي ببرلين بدعم "أفلام الجنس النسائية" بأموال دافعي الضرائب. وبررت موقفها هذا بتقديم صورة "واقعية "عن الأفلام الجنسية البعيدة عن "تيارالأفلام الإباحية السائدة".ذكر موقع "موبيل. ن.تفي" الألماني أن شبيبة الحزب الاشتراكي الديمقراطي ببرلين، تريد دعم إنتاج "أفلام الجنس النسائية" بأموال دافعي الضرائب، لأن تيار الجنس السائد الآن "يُعطي صورة خاطئة عن الحياة الجنسية"، على حد قولها.

وأوضح الموقع أن شبيبة الحزب الألماني منزعجة من "التيار السائد لأفلام الجنس"، والتي تذكر برياضة اللياقة البدنية. وقالت الشبيبة في مقترح لها، من المتوقع طرحه في مؤتمر الحزب الاشتراكي ببرلين يوم السبت القادم "عادة ما تظهر الأفلام الإباحية صورة نمطية جنسية وعنصرية، لا يكون فيها إجماع".

وأشار الموقع أن الشبيبة الاشتراكية تريد تغيير هذه الصورة بهدف تقديم صورة واقعية عن الحياة الجنسية للشباب، لذلك "يجب أن تكون الأفلام الجنسية النسائية مجانية ودائمة ومتاحة. ولهذه (الأسباب) نطالب بدعم للأفلام على غرار النموذج السويدي".

وبحسب نفس المصدر تتيح السويد منذ سنوات إمكانية مشاهدة الأفلام الإباحية النسائية بالمجان تحت اسم "يوميات بذيئة"، إذ قدمت الدولة دعما ماليا لهذا النوع من الأفلام بلغت قيمته 50.000 يورو. وتظهر هذه الأفلام الناس والحياة الجنسية من جوانب متعددة وبعيدا عن نموذج أفلام الجنس السائدة.

وفي نفس السياق، طالبت الشبيبة الاشتراكية بالاستناد إلى هذا النموذج كاستكمال للحصص غير النظامية داخل العمل التعليمي أيضا، حيث يجب مشاهدة هذه الأفلام مجانا بالمكتبة السمعية البصرية للقنوات العمومية.

وأفاد الموقع الألماني أنه تفاديا لسوء الفهم تضع شبيبة الحزب الألماني ستة جوانب يجب أن تستوفيها أفلام الجنس النسائية: - مخرجون وممثلون يصورون تنوع المجتمع - ظروف عمل عادلة وجيدة فضلا عن مقابل جيد - تمثيل مجموعة متنوعة من أشكال الجسم والجنس والأصل العرقي والممارسة الجنسية - التمثيل الواقعي لرغبة جميع المعنيين- الوقاية- التمثيل الواضح لتوافق الآراء والتواصل ر.م/هـ.د