2018 | 12:55 حزيران 23 السبت
النائب سليم خوري خلال ندوة زراعية في لبعا: لن نرضى بعد اليوم ان ترمى محاصيلنا بسبب غياب التصريف من دون ان تكترث الدولة لمعاناتنا | حسن خليل من بعبدا: وضعت الرئيس عون في صورة التقارير الدولية عن الوضعين النقدي والمالي وتصنيف لبنان والتي عكست استقرارا عاما رغم الصعوبات | حسن خليل من بعبدا: اكدت لفخامة الرئيس تأييدنا لموقفه في موضوع النازحين السوريين وفق ما عبّر عن ذلك دولة الرئيس نبيه بري | السفير البابوي الجديد في لبنان يلتقي الراعي في بكركي | عناصر فرق الانقاذ البحري في الدفاع المدني تعثر على جثة الفتى السوري (13 عاماً) الذي غرق أمس عند السنسول البحري في جبيل | بري يلتقي العريضي وابو فاعور في عين التينة | النائب ماريو عون لـ"لبنان الحر": لا مشكلة مع التقدمي الإشتراكي ونحن منفحتون على الجميع وخصوصا على التقدمي الإشتراكي ولكن بقدر انفتاحهم هم أيضا | الجزيرة: إصابة شاب فلسطيني برصاص القوات الاسرائيلية على المدخل الشرقي لبيت لحم | وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيتي: مستقبل الاتحاد الأوروبي معرض للخطر وخلال سنة سيتضح ما إذا ستبقى هناك أوروبا الموحدة | مسؤول عسكري في دونيتسك: مقتل 3 جنود أوكرانيين خلال صد هجوم شنه الجيش الأوكراني على مواقع لقوات جمهورية دونيتسك الليلة الماضية | الشرطة الكمبودية: ضبط 33 امرأة كمبودية حوامل بالإنابة من زبائن صينيين وذلك خلال حملة طالت مجموعة من المتورطين وفي مقدمتهم بائعات الأرحام | "الأناضول": توقيف سيدتين ورجل على خلفية التفجير في إثيوبيا |

الفرد الرياشي: التسوية الرئاسية قد سقطت

أخبار محليّة - السبت 11 تشرين الثاني 2017 - 12:50 -

اعلن الامين العام للمؤتمر الدائم للفدرالية الفرد رياشي انه "وبغض النظر عن ماذا يمكن ان يكون قد حدث او يحدث مع دولة رئيس مجلس الوزراء المستقيل الشيخ سعد الحريري، والذي نكن لشخصه كل الاحترام والتقدير، الا ان الحدث الاساسي تمثل في دخولنا الى مرحلة اخرى، والتي تمثلت بسقوط التسوية الرئاسية، وبالتالي تصعيد مستوى المواجهة بين ايران من جهة والسعودية والمجتمع الدولي بقيادة الولايات المتحدة الاميركية من جهة اخرى، حيث وبدل من التلهي والهاء المواطنين بمسائل تفصيلية وكاننا ندفن رؤوسنا بالرمال، فانه وعوضا عن ذلك علينا انشاء خلية ازمة لامتصاص مفاعيل المواجهة، والتي قد لا تحمد ابدا عقباها".

واستغرب "تصنيف البعض بخانة الخيانة، حيث يهمنا ان نعلم هل هنالك اشخاص معينون لديهم صك بتخوين هذا او ذاك، حيث وبحسب علمنا فان الجهة المخولة في ذلك هي الدولة ومؤسساتها القانونية فقط... كما نريد ان نسأل، هل مفهوم تأييد مواقف دولة ما غير مصنفة "عدوة" تصب من ضمن مفاهيم الخيانة؟ وهل ما يمكن ان يطبق على هذه الدولة لا يمكن ان يطبق على دولة اخرى؟.

وجدد الطلب "من جميع من هم في اعلى الهرمية، بان يذهبوا الى الدعوة لمناقشة النظام الفدرالي من اجل العمل على الوصول الى تسوية جديدة تكون متينة لتضمن عدم فرط الامور عند اقل حدث او استحقاق".