2018 | 12:25 حزيران 25 الإثنين
قائد الجيش العماد جوزاف عون غادر إلى الولايات المتحدة الأميركية في زيارة رسمية تستمر لعدة أيام يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين العسكريين والمدنيين | "الجزيرة": المرشح المعارض محرم إنجه يقر بهزيمته ويدعو اردوغان ليكون رئيسا لجميع الأتراك | مريضة بحاجة ماسة إلى دم من فئة B+ في مستشفى المعونات في جبيل للتبرع يرجى الاتصال على الرقم: 03328241 | هزة بقوة 5.5 درجات قبالة السواحل الجنوبية لليونان | إطلاق الإطار الاستراتيجي الوطني للتعليم والتدريب المهني والتقني في لبنان في السراي الحكومي | بو عاصي: موازنة وزارة الشؤون الاجتماعية غير قادرة على تغطية كل احتياجات الناس | رئيس اللجنة العليا للانتخابات التركية: انتهينا من فرز 99.91 بالمئة من الأصوات في الانتخابات الرئاسية حتى الآن | الرئيس عون: أثني على اختيار الطلاب للتوجه المهني وأشجعهم عليه لما له من دور هام في بناء الوطن وفي تطور العديد من قطاعات الإنتاج | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه جل الديب | مروان أبو فاضل للـ"ال بي سي": اعتبر ان الرئيس عون فوق الجميع ولبنان في خطر في ما خص الموضوع الاقتصادي ومن الضروري ان تتألف الحكومة بسرعة | النائب بلال عبدالله للـ"ان بي ان": التيار الوطني الحر هو المسؤول عن عرقلة عمل الحريري في ملف تشكيل الحكومة | بو عاصي أكد أمام وفد الجمعيات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة ورعاية الأيتام والفقراء أن العقود الخاصة بهذه الجمعيات أصبحت جاهزة وسيتم تجديدها |

هاشم: ما المانع من عودة الحريري إذا كان اتخذ قراره عن سابق تصور وتصميم؟

أخبار محليّة - السبت 11 تشرين الثاني 2017 - 11:27 -

أوضح النائب قاسم هاشم، "أن لبنان دخل في أزمة بعيد إعلان استقالة الرئيس سعد الحريري بالطريقة التي حصلت فيها والتي شكلت صدمة للبنانيين وسابقة تاريخية لجهة الغموض الذي يحيط بها"، منوها "بمنهجية عمل رئيس الجمهورية والتعاطي بروح المسؤولية والوعي التام مع الاستقالة ما خفف من آثارها السلبية".

ورأى هاشم في حديث الى برنامج "أقلام تجاور" عبر صوت لبنان، "ان طريقة استقالة الحريري شكلت إهانة لكرامة كل اللبنانيين، لكنه أكد ان الحكومة لا تزال قائمة ودستورية بكامل أوصافها الى أن يتم التعاطي بموضوع الاستقالة ضمن الأطر الدستورية والقانونية وذلك بعد عودة الرئيس الحريري".

وأشار الى "العمل المستمر لكشف حقيقة هذه الاستقالة أكان على مستوى الداخل اللبناني أو الخارج"، لافتا الى انه "عندما تستنزف كل المعطيات والظروف يتم بعدها البحث في كيفية التعاطي مع الحكومة وما إذا كان سيتم تأليف حكومة جديدة ليتخذ القرار المناسب بما يتوافق مع المصلحة الوطنية".

وتعليقا على كلام السيد حسن نصرالله عن أن الداعين الى استشارات نيابية متآمرون، أوضح هاشم أنه "من المبكر الحديث عن الاستشارات لأننا لسنا أمام استقالة عادية إنما أمام أزمة وطنية حيث تم المس بالكرامة الوطنية تستدعي التريث في التعاطي معها، فالقضية معقدة أكثر من مجرد تشكيل حكومة برئاسة جديدة وبالتالي يجب التريث في التعاطي مع الأمور بما يمكننا من تجاوز آثارها وتداعياتها السلبية".

ونوه بخطاب السيد نصرالله "الهادئ والحكيم في هذه المرحلة الدقيقة والغامضة"، سائلا "ما المانع من عودة الحريري إذا كان اتخذ قراره عن سابق تصور وتصميم"، ومشيرا الى "ان الكلام عن تهديد أمني لحياة الحريري لم ينطلِ على اللبنانيين خصوصا ان الأجهزة الأمنية اللبنانية لم تتلق اي اشارة أمنية من هذا القبيل".

واضاف: "ان ما يزيد الشك هو دعوة الوزير جبران باسيل الى الرياض للقاء الرئيس الحريري ما يؤكد ان الأخير ممنوع من العودة الى بلده".