2018 | 23:49 أيلول 21 الجمعة
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

رئيس وزراء إسرائيلي ساعد "المتحرش هارفي"!

أخبار فنية - السبت 11 تشرين الثاني 2017 - 08:22 -

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إيهود باراك، إنه ساعد المنتج الأميركي المتورط في حوادث تحرش جنسي، هارفي واينستين، على الوصول إلى شركة أمنية إسرائيلية.
واستعان المنتج المثير للجدل بشركة "بلاك كيوب" الأمنية، وهي شركة خاصة يعمل فيها عملاء سابقون من المخابرات الإسرائيلية، أغلبهم من الموساد، وطلب هارفي احتواء ماضيه الجنسي والحؤول دون خروجه إلى العلن، وفق ما نقلت مجلة "ذا نيويوركر" الأميركية.

وبحسب المصدر نفسه، بدأ المنتج المتحرش تحركه لتطويق الفضيحة، منذ خريف 2016، وأكد مكتب إيهود باراك، في بيان أن واينستين طلب المساعدة من رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق لكنه لم يوضح له أن الأمر يتعلق بالجنس.

وأوضحت الصحيفة أن "المنتج المتحرش" سأل باراك حول ما إذا كان قد سمع عن الشركة الأمنية، وقال إنه ينوي الاستعانة بها في أمر "يهم أعماله".

وأضاف البيان أن إيهود باراك لا تربطه علاقات شخصية بالشركة، لكنه منح المنتج واينستين معلومات للاتصال بها، وأورد أن المسؤول الإسرائيلي لم يعلم بأن المنتج تعاقد مع الشركة ولا بموضوع التعاون، إلا في الأيام الأخيرة.

وذكرت "ذا نيويوركر" أن الشركة الإسرائيلية التقت الممثلة روز ماكوان قبل أن تخرج إلى العلن وتتهم المتحرش الشهير بالاعتداء الجنسي عليها.

في غضون ذلك، يقول واينستين إنه لم يقم أي علاقة جنسية غير رضائية مع من قمن باتهامه، أما الشركة الإسرائيلية فرفضت التعليق على الملف لـ"غارديان"، وأوضحت لمنابر إسرائيلية أنها لا تتحدث عن ملفات تهم "زبائنها".