2018 | 04:57 حزيران 18 الإثنين
النائب سليم سعادة: أميون عاصمة القرار السياسي الحر فقد ولى زمن المتصرفية ولن يعود أبدا | تعادل بين البرازيل وسويسرا ضمن المجموعة الخامسة بنتيجة 1 - 1 في اطار الدور الأول من كأس العالم 2018 | وسائل إعلام سعودية: إصابة شخص إثر سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون على منطقة جازان | الجيش اليمني: قواتنا سيطرت ناريا على معسكر الدفاع الجوي | المنتخب السويسري يعدّل النتيجة مسجلا هدفه الأول في مرمى نظيره البرازيلي ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | انتهاء الشوط الأول بتقدم البرازيل على سويسرا بنتيجة 1 – 0 | المنتخب البرازيلي يسجل الهدف الأول في مرمى نظيره السويسري ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | انطلاق مباراة البرازيل وسويسرا ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | جريح نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد طرابلس باتجاه بيروت عند مفرق البالما | إيدي معلوف للـ"ام تي في": جنبلاط هو من فاجأنا بهجوم يوم العيد ونحن دائما كنا في موقع الدفاع لا الهجوم والمشكلة مع الحريري سببها النازحون والمفوضية | آلان عون للـ"ام تي في": الهجوم المفاجئ لجنبلاط على العهد انقلاب على مواقفه السابقة وهذا يدفعنا للتساؤل عن الخلفيات ومدى ارتباط الأمر بتشكيل الحكومة أو زيارته السعودية | فوز المنتخب المكسيكي على نظيره الألماني بنتيجة 1-0 ضمن المجموعة السادسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 |

رئيس وزراء إسرائيلي ساعد "المتحرش هارفي"!

أخبار فنية - السبت 11 تشرين الثاني 2017 - 08:22 -

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إيهود باراك، إنه ساعد المنتج الأميركي المتورط في حوادث تحرش جنسي، هارفي واينستين، على الوصول إلى شركة أمنية إسرائيلية.
واستعان المنتج المثير للجدل بشركة "بلاك كيوب" الأمنية، وهي شركة خاصة يعمل فيها عملاء سابقون من المخابرات الإسرائيلية، أغلبهم من الموساد، وطلب هارفي احتواء ماضيه الجنسي والحؤول دون خروجه إلى العلن، وفق ما نقلت مجلة "ذا نيويوركر" الأميركية.

وبحسب المصدر نفسه، بدأ المنتج المتحرش تحركه لتطويق الفضيحة، منذ خريف 2016، وأكد مكتب إيهود باراك، في بيان أن واينستين طلب المساعدة من رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق لكنه لم يوضح له أن الأمر يتعلق بالجنس.

وأوضحت الصحيفة أن "المنتج المتحرش" سأل باراك حول ما إذا كان قد سمع عن الشركة الأمنية، وقال إنه ينوي الاستعانة بها في أمر "يهم أعماله".

وأضاف البيان أن إيهود باراك لا تربطه علاقات شخصية بالشركة، لكنه منح المنتج واينستين معلومات للاتصال بها، وأورد أن المسؤول الإسرائيلي لم يعلم بأن المنتج تعاقد مع الشركة ولا بموضوع التعاون، إلا في الأيام الأخيرة.

وذكرت "ذا نيويوركر" أن الشركة الإسرائيلية التقت الممثلة روز ماكوان قبل أن تخرج إلى العلن وتتهم المتحرش الشهير بالاعتداء الجنسي عليها.

في غضون ذلك، يقول واينستين إنه لم يقم أي علاقة جنسية غير رضائية مع من قمن باتهامه، أما الشركة الإسرائيلية فرفضت التعليق على الملف لـ"غارديان"، وأوضحت لمنابر إسرائيلية أنها لا تتحدث عن ملفات تهم "زبائنها".