2018 | 21:48 تموز 20 الجمعة
صحيفة معاريف: المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل صادق على توجيه ضربة عسكرية لقطاع غزة | الجيش الاسرائيلي: بعد مشاورات أمنية في وزارة الحرب بدأت طائرات مقاتلة هجوما واسعا للغاية سيستمر خلال الساعات المقبلة ضد مواقع حماس | رئيس حكومة اسرائيل السابق ايهود أولمرت: لن نحقق شيئاً من أي عملية عسكرية في قطاع غزة سوى مزيد من الأضرار | الأمم المتحدة: مستعدون للتفاوض مع النظام السوري بشأن عودة النازحين لديارهم | السيسي: سيتم افتتاح أكبر 3 محطات كهرباء وطاقة متجددة يوم 24 تموز الجاري و نهج مصر هو الحرص على استقرار السودان وتنميته | الجيش الاسرائيلي: اطلاق ثلاث قذائف من غزة على اسرائيل تم اعتراض اثنتين منها | حركة المرور خانقة من ضبية باتجاه جونية وكثيفة من جونية باتجاه المعاملتين | سكاي نيوز: تجدد القصف الجوي الإسرائيلي على غزة وإطلاق صفارات الإنذار في مستوطنات محيط قطاع غزة | الأمم المتحدة: ندعو إسرائيل وحماس إلى تجنب الوقوع في الهاوية | وكالة شهاب: الانفجارات التي تسمع شرق غزة ناجمة عن صواريخ "القبة الحديدية" التي يطلقها الجيش الاسرائيلي | رائد خوري: على لبنان التوصل لاتفاق مع سوريا يسمح بتصدير المنتجات اللبنانية | جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد الناعمة باتجاه الدامور وحركة المرور كثيفة في المحلة |

بسبب إيفانكا ترامب... "الفقر" جريمة في الهند!

متفرقات - السبت 11 تشرين الثاني 2017 - 08:15 -

أصدرت سلطات مدينة حيدر آباد في جنوب الهند مرسوما يحظر التسول في الأماكن العامة، بحسب ما كشفت الشرطة، تمهيدا لحضور إيفانكا ترامب بمناسبة قمة حول ريادة الأعمال.
وستنضم ابنة الرئيس الأميركي إلى رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي وغيره من الزعماء في إطار قمة "غلوبل إنتربرونور شيب ساميت" المزمع انعقادها في نهاية نوفمبر في حيدر آباد.

وقد أصدت الشرطة المحلية مرسوما يأمر بطرد المستولين من الشوارع، إذ أنهم "يعرقلون حرية التنقل ويشكلون خطرا على حركة المركبات والمشاة"، وفق الصحافة الهندية.

ويمنع على المعدومين، الذين يتسولون على نطاق كبير في المدن الهندية الكبيرة الاستعطاء في حيدر آباد حتى السابع من يناير، تحت طائلة التغريم والسجن.

وأكد مسؤول رفيع في الشرطة الجمعة أن هذا التدبير يندرج في إطار جهود مكافحة التسول وينبغي عدم ربطه بزيارة إيفانكا ترامب.

وهو أضاف من دون الكشف عن هويته أن البلدية فتحت مركزا لإعادة التأهيل تستقبل فيه الفقراء ريثما يتسنى لهم "عيش حياة طبيعية".

وقد أثار هذا القرار موجة استنكار في أوساط المنظمات غير الحكومية وقد نددت إحداها بما سمته "تجريم" الفقر.