Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
السعودية تشظّي 14 آذار وحزب الله لن ينصب مآتم
وفيق قانصوه

الاخبار

محاكمة السياسة السعودية الهوجاء في لبنان، من منطلق التفتيش عن مصلحة للرياض في التطورات السوريالية الأخيرة، تبدو أمراً عصيّاً. في التقييم الاجمالي لسلوك آل سعود، منذ إقالتهم رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري السبت الماضي، يبدو هؤلاء كمن أطلق النار على رأسه، لا على قدمه.

فالرياض دفعت ثمن تسوية إعادة الحريري إلى السرايا الحكومي، وصولَ ميشال عون إلى قصر بعبدا محمّلاً بتحالفاته وتفاهماته. إلى ما قبل ظهر السبت، كان لبنان، نسبياً، محيّداً عن الصراع الاقليمي مع حصة وازنة للسعودية فيه، على عكس خسائرها المتزايدة في سوريا والعراق واليمن. وإلى ما قبل تلاوته بيان الإقالة، كان الحريري رجل السعودية الأقوى.
في المنطق السياسي، لا مصلحة بيّنة لحكام الرياض في الخروج من التسوية، ولا في استقالتهم الحريري وإهانته والقضاء على مستقبله السياسي، حتى بدا لوهلة وكأن المشكل سعودي ــــ حريري وليس مشكلاً بين الرياض وطهران.

لن يُعطى السعوديون فرصة «تجويف العهد» وإفشاله

فما يقدم عليه السعوديون، في سياق مواجهتهم المفترضة لحزب الله، هو عملياً تفتيت لبيت الحريري السياسي الذي يعيش معه الحزب حالة صراع منذ 1992، كما يعيش تداعيات اغتيال الحريري الأب منذ شباط 2005. بعيداً عن الموقف المبدئي الرافض لاحتجاز رئيس حكومة لبنان ومصادرة قراره، لن يقيم حزب الله مجالس عزاء إذا ما عملت الرياض، عن سابق تصور وتصميم، على ضعضعة صفوف حلفائها في 14 آذار وتشظيتهم. تفتيت تيار المستقبل، واسطة عقد الفريق السعودي في لبنان، إلى تيارات، سيجعل ساحة 14 آذار ساحات شتى. إلا إذا كان الجموح السعودي وصل حدّ الاعتقاد بأن أشرف ريفي وفارس سعيد وسمير جعجع ودوري شمعون، قادرون على ما لم يقدر عليه سعد الحريري ووليد جنبلاط أيام «عزّ الـ2005». باختصار، الأداء السبهاني يحقق، على المدى الأبعد، مصلحة استراتيجية لخصم يتقن جيداً كيفية تحويل التهديدات إلى فرص.
في خطابه أمس، نصح الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله السعوديين بالتواضع في تحديد أهداف حملتهم ليتمكنوا لاحقاً من «بلع» فشلهم في تحقيقها. سلاح حزب الله بات في قلب معادلات اقليمية ودولية أكبر من «زعاطيط السبهان» وطروحاتهم وطاولات حواراتهم. وإبعاد الحزب عن التمثل في الحكومة لم يحدث في عهد «رئيس الفراغ» ميشال سليمان، ولن يحصل بالتأكيد في عهد حليف المقاومة الصلب. يبقى ثالث الأهداف السعودية: فراغ حكومي طويل يجوّف عهد ميشال عون، بعد رمي الحرم بما يمنع أي شخصية سنية وازنة من القبول بخلافة الحريري على رأس الحكومة. هكذا، يتعثّر العهد وحلفاؤه في تحقيق استقرار حكومي، مع خضّات أمنية لن يعدم السعوديون من يتولاها من حلفائهم من خلايا «النصرة» النائمة في لبنان، لإعادة تسعير الصراع السني ــــ الشيعي، وتأليب اللبنانيين على حزب الله.
لاعتبارات الحفاظ على الأمن والاستقرار، واستيعاب الجنون السعودي، تواصل معظم الأطراف السياسية اعتماد سياسة التريث في البحث في استقالة رئيس الحكومة قبل إطلاق سراحه. ولاعتبارات مبدئية وأخلاقية وسياسية، لا يزال شركاء الحريري في التسوية متمسكين به حتى عودته «ليبنى على الشيء مقتضاه». وهي عودة ستحصل بعد أن يخضع الحريري لـ«الارادة السامية» ويأتي بنفسه لتقديم استقالته من الحياة السياسية. بعدها، سيكون الحريري وتيار المستقبل ــــ كما عرفناه حتى اليوم ــــ صفحة من الماضي، لتنطلق مرحلة جديدة. ولكن، على الأرجح، لن يُعطى السعوديون فرصة «تجويف العهد». الدعوة إلى انتخابات مبكّرة واحد من الخيارات المطروحة، وغياب رئيس حكومة تصريف الأعمال لن يوقف تسيير عجلة الدولة. الذهاب الى انتخابات في ظل الزلزال الذي سبّبته السعودية بين حلفائها لن يكون أحلى الخيارات بالنسبة اليهم. وبعد الانتخابات امر واقع جديد تفرزه نتائج الصناديق، لا مصافحات المبايعة الصورية.

ق، . .

مقالات مختارة

22-01-2018 06:56 - علامات ايجابية داخلية بالرغم من المشهد السلبي في المنطقة 22-01-2018 06:54 - "الرياح السعودية" تلفح اللوائح الإنتخابية 22-01-2018 06:53 - انتخابُ التمديد في غيابِ الصوتِ التغييريّ 22-01-2018 06:50 - لا لقاء وشيك بين الحريري وجعجع 22-01-2018 06:48 - متطرّفو صيدا يطالبون بالسنيورة رداً على تحالف بهية الحريري 22-01-2018 06:48 - خلفيات الغاء المساعدات الاميركية للاونروا 22-01-2018 06:35 - جونسون يقترح بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا 22-01-2018 06:34 - "8 و14" في الكونغرس الأميركي أيضاً؟ 22-01-2018 06:32 - "المجتمع المدني": سنقتحم بـ10 نواب وأكثر! 22-01-2018 06:31 - يريدون نسف الإنتخابات!
22-01-2018 06:24 - الإدارات والأساتذة والأهالي: هذا ما ننتظره من الجلسة الحكومية التربوية 22-01-2018 06:22 - إحتمالات العثور على النفط في المياه اللبنانية 7 في المئة؟ 22-01-2018 06:20 - موسم التزلّج إنطلق بعد انتظارٍ طويل 22-01-2018 06:16 - إعادة تحريك شريان البلد ومفارقات "الاستقرار الناقص" 22-01-2018 06:14 - شهران على اغتيال صالح 22-01-2018 06:00 - تعديل قانون الانتخاب في عهدة اللجنة الوزارية اليوم 21-01-2018 07:17 - أنا وصدام حسين... ويلاه من ترجمة صدام 21-01-2018 07:16 - قيادات عالمية دون مستوى التحديات 21-01-2018 07:15 - 2018 عام العودة الأميركية لسوريا 21-01-2018 07:14 - فيما كانا... 21-01-2018 07:14 - مسؤوليتنا تجاه الذين يموتون برداً 21-01-2018 07:10 - شعوب الخليج كفى تهكماً فأنتم الأفضل 21-01-2018 07:05 - لبنان والرقص على حافة التسلط 21-01-2018 07:04 - موقف تركيا ازاء سورية والولايات المتحدة 21-01-2018 06:58 - ألف سلام من تونس على "الربيع العربي" 21-01-2018 06:25 - حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية اللبنانية حنين غدّار 20-01-2018 07:18 - اسئلة حول تأجيل زيارة لجنة التحقيق الاميركية لبيروت 20-01-2018 07:16 - تدخل سفراء عرب واقليميين في الاستعدادات للانتخابات 20-01-2018 07:15 - ازمة مرسوم الاقدمية وتعديل قانون الانتخاب: المخارج مفقودة 20-01-2018 07:14 - هل انتقل الخلاف بين عون وبري الى «الخارجية»؟ 20-01-2018 07:11 - معركة عكار غامضة وتحالفات آنية بانتظار موقف فارس 20-01-2018 07:09 - حزب الله سعى لتجنيب مجلس الوزراء الصدام... والحريري صامت 20-01-2018 06:55 - المصارف المركزية توسّع مهماتها لتحفيز الإقتصاد 20-01-2018 06:55 - «جبال» دستورية وسياسية تعوق التعديلات على قانون الإنتخاب!؟ 20-01-2018 06:50 - «القوات» و«الكتائب» والتحالفات الموضعيّة 20-01-2018 06:49 - هل أُلغيت المواجهة الإقليمية أم أُرجئت؟ 19-01-2018 06:55 - تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون 19-01-2018 06:55 - الديناميكيّة الدولية - الإقليميّة في الاستراتيجيّة الأميركيّة 19-01-2018 06:54 - إذا نشأ الكيانُ الكردي 19-01-2018 06:50 - تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر 19-01-2018 06:47 - شركة النفط أزمة إضافية على لائحة التجاذبات 19-01-2018 06:45 - الكهرباء... الإضرابات أكثر من ساعات التغذية 19-01-2018 06:39 - واشنطن تعتبر إيران خطراً استراتيجياً..وسوريا ليست أولوية 19-01-2018 06:38 - قراءة هادئة... في حدث ملتهب! 19-01-2018 06:37 - الفلسطيني الذكي... 19-01-2018 06:36 - الرياء الروسي - الأميركي في سوريا 19-01-2018 06:35 - "الأخبار العربية الأخرى" مهمة 18-01-2018 07:11 - مواجهة أميركيّة - سعودية للأجنحة الإيرانية 18-01-2018 07:02 - «المستقبل»: آليات تعديل القانون غير ممكنة 18-01-2018 07:01 - رسالة من الحريري الى جعجع: قد اسامح لكنني لن افقد الذاكرة
الطقس