2018 | 23:37 كانون الأول 11 الثلاثاء
سكاي نيوز: تبادل لإطلاق النار بين الشرطة الفرنسية ومنفذ هجوم ستراسبورغ | وزير الداخلية الفرنسي: منفذ هجوم ستراسبورغ معروف للسلطات بسوابق إجرامية | ارتفاع عدد ضحايا إطلاق نار مدينة ستراسبورغ إلى قتيلين و11 جريحاً | إغلاق مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بعد حادثة إطلاق النار | تشكيل فريق لمتابعة تطورات حادث ستراسبورغ يضم وزيري الداخلية وشؤون الأمن | "سكاي نيوز": ماكرون ينهي اجتماعا مع أعضاء حزبه لمتابعة تطورات حادث إطلاق النار في ستراسبورغ | ارتفاع حصيلة ضحايا اطلاق النار في ستراسبورغ الى قتيل و6 جرحى وفرار مطلق النار | وسائل اعلام فرنسية: حادث اطلاق النار وقع بالقرب من سوق الميلاد في ستراسبورغ الذي يجتذب ملايين السياح كل عام | بلدية ستراسبورغ الفرنسية تطالب سكان المدينة بالبقاء في بيوتهم | إدارة الإطفاء الفرنسية: مقتل شخص وإصابة ثلاثة في إطلاق النار في ستراسبورغ | الشرطة الفرنسية: جرحى في إطلاق نار وسط مدينة ستراسبورغ | قوى الامن الداخلي: مفرزة سير حلبا تضبط العديد من الآليات المخالفة لقانون السير حفاظاً على السلامة العامة |

من هو السعودي المختطف في لبنان؟

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 21:26 -

تعرض سائح سعودي يدعى، علي البشراوي، للاختطاف في منطقة كسروان في جبل لبنان مساء الخميس، حيث تلقت زوجته اتصالاً من الخاطفين، الذين طالبوا بمليون دولار لإطلاق سراحه.

وبينت السفارة السعودية في ‫لبنان أنها تواصلت مع السلطات الأمنية "على أعلى المستويات للإفراج عن المواطن المختطف دون قيد أو شرط في أقرب فرصة ممكنة".
ويقطن المختطف البشراوي في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية، ويبلغ من العمر 32 عاماً، وهو متزوج من سيدة سورية، تسمى فصيلة عزير.

وقد تلقت الأجهزة الأمنية في لبنان اتصالاً منها يفيد بأنها تلقت اتصالاً من الخاطفين، الذين طلبوا منها فدية قدرها مليون دولار، مبينةً أن الأجهزة اللبنانية مازالت تتحقق من ذلك والبحث جارٍ عن المختطف.
وأكد وزير الداخلية والبلديات في لبنان، نهاد المشنوق، أنه فور إعلامه بخبر خطف المواطن السعودي، أجرى اتصالات سريعة بمختلف الأجهزة الأمنية لمتابعة مصيره، مشيراً إلى أنّ سلامة وأمن المقيمين والزائرين هي أولوية للسلطات اللبنانية بكافة مؤسساتها وأجهزتها.

واعتبر المشنوق أنّ العبث بالأمن والاستقرار في لبنان خطّ أحمر ممنوع تجاوزه، والأجهزة الأمنية مستنفرة للحيلولة دون أيّ محاولة لاستغلال الظرف السياسي الحالي من أيّ جهة ولأيّ سبب، لتعكير صفو الأمن وتعريض سلامة اللبنانيين والرعايا العرب والأجانب للخطر.

 

 

العربية