2018 | 14:33 أيلول 23 الأحد
الحزب الوطني الكردستاني في العراق يرشح فؤاد حسين القيادي في الحزب لمنصب رئيس الجمهورية | الحرس الثوري الإيراني يتوعد بانتقام "مميت لا ينسى" من منفذي الهجوم على العرض العسكري | مصر تلغي الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية الشهر المقبل | طوني فرنجيه: العهود الناجحة لا تقاس بما نالته من وزراء بل بماذا قدمت للبنان واللبنانيون لم يعد باستطاعتهم التحمل وجزء منهم كان يعلّق آمالاً على هذا العهد | "سكاي نيوز": محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق مرشد تنظيم الإخوان و 64 آخرين بتهمة القيام بأعمال قتل وعنف في محافظة المنيا عام 2013 | إيران تلغي تأشيرات الدخول لمواطني سلطنة عمان | رئيس هيئة أركان القوات الإيرانية المشتركة: نحتفظ بحق الرد الطاحن على أعدائنا في أي زمان ومكان | الرئيس المكسيكي أندريس لوبيز أوبرادود: لا نريد مواجهة مع ترامب في موضوع الهجرة | وكالة فارس الإيرانية: استقالة وزير الصناعة محمد شريعتمداري بعد التنسيق مع الرئيس حسن روحاني | رئيس الأركان الإيراني: إيران ستطارد المجرمين في أي مكان بالعالم حتى القضاء على الإرهاب | أبي خليل: يا ليت "الاصوات الوطنية" لجأت الى الوقائع والمحاضر بدل الشائعات والقيل والقال اذ لم نعد نعرف ماذا تريدون | الرئيس عون يغادر إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ73 |

من هو السعودي المختطف في لبنان؟

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 21:26 -

تعرض سائح سعودي يدعى، علي البشراوي، للاختطاف في منطقة كسروان في جبل لبنان مساء الخميس، حيث تلقت زوجته اتصالاً من الخاطفين، الذين طالبوا بمليون دولار لإطلاق سراحه.

وبينت السفارة السعودية في ‫لبنان أنها تواصلت مع السلطات الأمنية "على أعلى المستويات للإفراج عن المواطن المختطف دون قيد أو شرط في أقرب فرصة ممكنة".
ويقطن المختطف البشراوي في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية، ويبلغ من العمر 32 عاماً، وهو متزوج من سيدة سورية، تسمى فصيلة عزير.

وقد تلقت الأجهزة الأمنية في لبنان اتصالاً منها يفيد بأنها تلقت اتصالاً من الخاطفين، الذين طلبوا منها فدية قدرها مليون دولار، مبينةً أن الأجهزة اللبنانية مازالت تتحقق من ذلك والبحث جارٍ عن المختطف.
وأكد وزير الداخلية والبلديات في لبنان، نهاد المشنوق، أنه فور إعلامه بخبر خطف المواطن السعودي، أجرى اتصالات سريعة بمختلف الأجهزة الأمنية لمتابعة مصيره، مشيراً إلى أنّ سلامة وأمن المقيمين والزائرين هي أولوية للسلطات اللبنانية بكافة مؤسساتها وأجهزتها.

واعتبر المشنوق أنّ العبث بالأمن والاستقرار في لبنان خطّ أحمر ممنوع تجاوزه، والأجهزة الأمنية مستنفرة للحيلولة دون أيّ محاولة لاستغلال الظرف السياسي الحالي من أيّ جهة ولأيّ سبب، لتعكير صفو الأمن وتعريض سلامة اللبنانيين والرعايا العرب والأجانب للخطر.

 

 

العربية