2018 | 23:16 نيسان 22 الأحد
"الوكالة الوطنية": اشتباك بالأسلحة الرشاشة في الشويفات وعودة الهدوء بعد اتصالات حزبية وتدخل الجيش والقوى الأمنية | المشنوق لـ"الجديد": طبيعة القانون تفرض على المرشح زيارة البيوت البيروتية لإقناعهم بخطورة عدم التصويت في الإنتخابات | "الدفاع المدتي": جريحان اثر تدهور سيارة رباعية الدفع في جبيل | لجنة متابعة المياومين وجباة الإكراء: سنبدأ جولة على المعنيين تمهيدا لاستكمال القانون 287 | ترامب: الطريق لا يزال طويلا أمام حل أزمة كوريا الشمالية | سليم عون: لا نهوض بمجتمعنا إذا كان هناك تسعيرة للأصوات واستشراء ثقافة المال | موسكو: لن نمنح واشنطن ضمانات أحادية الجانب لعدم التدخل في الانتخابات | "أم.تي.في.": إطلاق نار وقذيفة "آر بي جي" في الهواء بالتزامن مع هبوط طائرة تقلّ الحريري في البزاليّة ومصادر رئيس الحكومة تؤكد أن الامر ناتج عن خلافات عائلية في البلدة | باسيل من سن الفيل: الفاسد سياسيا هو من يأخذ اموالا من الخارج ليخوض الانتخابات في لبنان ومن يأخذ الاوامر من الخارج هو من لا يعرف معنى السيادة | أنور الخليل من حاصبيا: الويل لرجل يحاول إقناع أحد بأن يعري حاصبيا من سنتها وإياكم أن تركنوا إلى مثل هذا الكلام | الخارجية البحرينية: نؤكد تضامننا ووقوفنا إلى جانب الإمارات في كل ما تتخذه من إجراءات للتصدي لهذه الانتهاكات والخروقات القطرية المتكررة | سامي الجميل من الفنار: نحن اليوم المعارضة الحقيقية التي لم تساوم ولم تتنازل من اجل مقعد وزاري او مدير عام او صفقة معينة وهذا المسار مستمرين فيه كونه نهج الكتائب |

الراعي استقبل لازاريني وتلقى اتصالا من يوحنا العاشر

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 20:45 -

 استقبل البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد ظهر اليوم، الرئيس ميشال سليمان الذي قال بعد اللقاء: "الهدف من الزيارة هو التشاور مع غبطته في موضوع زيارته الى السعودية والتي يمكن اعتبارها من علامات الأزمنة لأن الموعد كان قد تم تحديده قبل حصول هذه الأزمة الوطنية".

أضاف: "كما اننا عرضنا مع غبطته لموضوع لبنان وهو اساسي نظرا للأزمة الحالية التي يمر بها هذا البلد مع دولة صديقة وشقيقة. وانا اتمنى ان تكون الخواتيم جيدة وان يكون قرار الرئيس الحريري قد اتى بعيدا عن اي ضغط. ولا بد من معرفة ما اذا كان قراره حرا وانه يود المضي بهذه الإستقالة ام العودة عنها وهذه امور جد مهمة".

وتابع: "في لبنان فريقان احدهما يطالب منذ زمن بانسحاب حزب الله من سوريا وقد صدرت في هذا الخصوص وثيقة رسمية من دون ربطها بهذه الأزمة. وهذا الفريق يطالب ايضا حزب الله بعدم التدخل خارج لبنان. كما انه يطالب بإيجاد استراتيجية دفاعية لتنظيم وجود السلاح في فترة محددة لكي تصبح الدولة سيدة ومعها حصرية السلاح، أي انه بغض النظر عن الموقف المستجد مع الرئيس الحريري والإستقالة التي قدمها فان هذا الموقف مستمر. وعلى ما اظن فلقد وافق الجميع من رئيس الجمهورية الى رئيس مجلس النواب وحزب الله ورئيس مجلس الوزراء على هذا الأمر. جميعهم ايدوا موضوع تحييد لبنان، وانا اقول ان الوضع في لبنان لن يعرف الإستقرار ولن تستقيم امور الدولة قبل حدوث هذا الأمر".

وقال سليمان: "لا احد يقول ان حزب الله لا يجب ان يكون في الحكومة. من الواجب ان يكون وهذا امر مؤكد، ولكننا نقول يجب ان ينظم سلاحه وفق استراتيجية دفاعية. وتمنيت على غبطته المطالبة بتحييد لبنان وهذا شرط ضروري لإعتماد لبنان مركزا لحوار الحضارات. وهذا الأمر عرضته على رئيس الجمهورية من خلال خارطة الطريق التي قدمتها له وتمنيت عليه ان يعقد هيئة الحوار الوطني ويؤكد على اعلان بعبدا ويناقش الإستراتيجية الدفاعية وان يطرح موضوع النازحين السوريين وهو اكثر المواضيع خطورة اليوم لأنهم باتوا يشكلون عبئا على اللبنانيين وعلى التركيبة اللبنانية والعقد الإجتماعي".

لازاريني
ثم التقى الراعي المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان بالوكالة فيليب لازاريني، وكان عرض لآخر المستجدات على الساحة اللبنانية. ونقل لازاريني الى الراعي اجواء اللقاء الذي عقدته مجموعة الدعم الدولية اليوم مع رئيس الجمهورية في قصر بعبدا. وقد اكدت على "التزامها دعم لبنان وقيادته وشعبه خلال هذه الفترة الصعبة".

الضاهر
ومن زوار بكركي، الوزير السابق ابراهيم الضاهر الذي رأى انه "بالحكمة التي يتعامل بها صاحب الغبطة وبالتنسيق التام مع فخامة رئيس الجمهورية باتت الآمال معقودة على زيارة غبطته الى السعودية لما تحمله من معان قوية".

اتصال من يوحنا العاشر
وتلقى الراعي اتصالا من بطريرك انطاكيا للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي الذي تمنى له التوفيق في زيارته الى السعودية، مؤكدا دعمه "الكامل للجهود التي يقوم بها غبطته والتي تصب في مصلحة لبنان العليا"، وقال: "غبطته يمثلنا جميعا في مساعيه الخيرة هذه".