2018 | 22:03 حزيران 22 الجمعة
الإتحاد الأوروبي يحذر من كارثة انسانية في منطقة درعا | غرق شابين عند السنسول البحري في جبيل والبحث جار عنهما | نيجيريا تتغلب على إيسلندا بهدفين دون مقابل في المرحلة الثانية من البطولة | مصادر لـ"المنار": الاجواء الايجابية التي بثها الحريري لا زالت شعارات | مصادر لـ"المنار": المسودة التي قدمها الحريري الى عون تنص على ان القوات ستحصل على 4 وزارات من بينها وزارة سيادية | نيجيريا تسجل هدفا جديدا بمرمى ايسلندا وتزيد من تقدمها 2-0 | إنطلاق الشوط الثاني بين نيجيريا وايسلندا | انتهاء الشوط الاول بين نيجيريا وأيسلندا بالتعادل السلبي | انطلاق مباراة نيجيريا و ايسلندا ضمن المجموعة الرابعة | باسيل: ميركل تعرف جيدا تداعيات أزمة اللاجئين وهي تواجهها في المانيا واوروبا ولبنان يريد عودة تدريجية وامنة وكريمة ودائمة للنازحين السوريين | ترامب يعلن عزمه فرض رسوم بنسبة 20% على كل السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من نهر الكلب باتجاه جونية |

اجماع رسمي لبناني على تلبية الراعي دعوة السعودية

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 16:40 -

يعوّل لبنان الرسمي على زيارة البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي الى المملكة العربية السعودية الاثنين المقبل، بعد ضبابية قاتمة سادت ولا تزال المرحلة الراهنة نتيجة تقديم الرئيس سعد الحريري استقالته من الرياض والحديث المتكرر عن عدم العودة قريبا الى لبنان.

واذ اشارت مصادر بكركي لـ"المركزية" الى ان ترتيبات الزيارة التي تستغرق يوما واحدا اصبحت منجزة تقريبا بعد اتمام وضع برنامج العمل الذي من المتوقع ان يتضمن لقاء بين البطريرك الراعي والرئيس الحريري، أعلنت ان برنامج الزيارة الذي من المرتقب اعلان بكركي عنه رسميا غدا يتضمن لقاء مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز صباح الاثنين، ثم ولي العهد محمد بن سلمان، كما يجتمع البطريرك الراعي الى وفد من الجالية اللبنانية للاطلاع على هواجسهم وتطلعاتهم.

واشارت المصادر الى ان التطورات الحاصلة راهنا نتيجة تداعيات الاستقالة المفاجئة للرئيس الحريري تطلبت اجماعاً من قبل القوى السياسية على تشجيع البطريرك الراعي على اتمام هذه الزيارة على عكس ما كان سائدا في الآونة الاخيرة من انقسام حاد بين مؤيد لها وآخر معارض.

وأعلنت ان الاستشارات التي أجراها البطريرك الراعي أخيرا مع المعنيين حيال زيارته المملكة وآخرها اللقاء مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون امس أثمرت توافقا على ضرورة حمل الراعي رسالة الى المملكة مفادها ضرورة تحييد لبنان عن الصراعات الاقليمية ورفضه الدخول في محاورها والسعي ليكون واحة سلام وحوار بين الاديان.
 

 

المركزية