2018 | 17:33 أيلول 24 الإثنين
لودريان: باريس تطالب بعقوبات على من يعرقلون العملية السياسية في ليبيا | التحالف بقيادة السعودية يعلن عزمه فتح ممرات إنسانية آمنة بين الحديدة وصنعاء | المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك: الأمم المتحدة تعمل على إنهاء معاناة المدنيين في كل من اليمن وسوريا | خامنئي: إيران ستعاقب بشدة من يقفون وراء هجوم العرض العسكري في الأهواز | الرئيس عون في حديث الى "لو فيغارو": ننتظر من فرنسا واوروبا دعم العودة التدريجية والآمنة للنازحين السوريين والمساهمة في الاونروا ومشاريع "سيدر" | رفع الجلسة التشريعية حتى السادسة مساء | كنعان: نحن امام مشاريع عدة بحاجة لتمويل ومن بينها البطاقة الصحية التي تبحث في لجنة المال لذلك يجب البحث في كيفية تكبير الاقتصاد وزيادة الاستثمارات | رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني: ترامب يستغل العقوبات الأميركية كأداة لثأر شخصي ضد دول أخرى وإيران بحاجة إلى حوار بناء لتفادي التوترات مع جيرانها | قوة أمنية مجهولة تقتحم مقر صحيفة "المصريون" وتحتجز جميع العاملين والمحررين وتستولي على أجهزة وملفات | الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة أصبحت مرتبطة بوزير البيئة وليس برئاسة مجلس الوزراء بعدما تم تعديل المادة 13 من القانون | مجلس النواب يقر البند المتعلق بتشكيل الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة | البابا فرنسيس: لنسمح للروح القدس بأن يُلبسنا أسلحة الحوار والتفهُّم والبحث عن الاحترام المتبادل والأخوّة! |

التقدمي يوضح: صور وعبارات مركبة على حساب جنبلاط

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 14:52 -

صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي ما يلي:

يؤكد اللقاء الديمقراطي والحزب التقدمي الإشتراكي أن الموقف السياسي الرسمي الذي يعبّر عن رأي الكتلة والحزب هو ما ورد في تصريح النائب وليد جنبلاط حصراً والذي أكد أنه "بعد أسبوع من إقامة جبرية كانت أو طوعية آن الآوان لعودة الشيخ سعد والاتفاق معه على إستكمال مسيرة البناء والاستقرار. وبالمناسبة لا بديل عنه".

أما صدور بعض المواقف التي لا تتلاءم مع هذه الثوابت فلا تعبر عن رأي الكتلة أو الحزب.

كما أصدرت المفوضية بياناً ثانياً جاء فيه:
يتداول البعض من الناشطين على وسائل التواصل الإجتماعي صوراً وعبارات مركبة على حساب رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط على "تويتر" وهي أعمال مشبوهة ترمي لتشويه مواقف النائب جنبلاط والحزب التقدمي الإشتراكي وعلاقاته السياسية مع أطراف أخرى.
لذلك، تدعو مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي جميع المعنيين للركون حصراً إلى الصفحة الرسمية للنائب جنبلاط على "تويتر" أو إلى حسابات جريدة "الأنبـاء" الرسمية على تويتر وفيسبوك وإنستغرام ويوتيوب.

لذلك، إقتضى التوضيح.