2018 | 08:32 أيلول 23 الأحد
معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة |

الاحرار: لحكومة تكنوقراط لتفادي الفراغ أو الاكتفاء بالحكومة الحالية

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 13:25 -

حذر المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه النائب دوري شمعون وحضور الأعضاء، في بيان، "من الأسباب التي أدت الى استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، وانها واضحة على ثلاثة مستويات: مستوى هيمنة "حزب الله" على القرار اللبناني ومستوى انخراطه في الحروب الإقليمية مع تداعياتها على لبنان ومستوى الشرعيتين العربية والدولية وتحميل الوطن تبعات عدم احترامهما".

ورأة "ان المعالجة تبدأ بالتصدي لهذه الأسباب بدءا بالعودة الى روحية نص إعلان بعبدا الذي يدعو الى النأي بالنفس عن الصراعات والمحاور الإقليمية. وهذا ما يلزم "حزب الله" وضع حد لانخراطه في الحرب السورية ولتدخله الأمني والمخابراتي في عدة دول من بينها اليمن والكويت والبحرين وغيرها ووقف تهجمه على دول الخليج وفي مقدمها المملكة العربية السعودية. والأهم العودة الى تطبيق الطائف الذي ينص على مرجعية الدولة وحصرية سلاحها بعيدا من الممارسات الميليشيوية ومن الاستقواء بالخارج".

وتابع :" بعيدا من الشكليات وإشكالات إعلان الاستقالة، تعتبر نافذة بتأكيد رئيس الحكومة ولا شيء يمنع تقديمها حسب الأعراف ما دامت إرادته ونيته ثابتتين. علما ان الرجوع عنها يبقى قائما في حال بادر المعنيون الى معالجة الاسباب التي سبق ذكرها والتي أضحت من الثوابت اللبنانية ومن شروط قيام الدولة الواحدة. وكذلك انهاء الدويلة التي تبذل قصاراها للسيطرة على لبنان وإلحاقه بما يسمى محور المقاومة والممانعة رغم معارضة السواد الأعظم من اللبنانيين، مؤكدين "الانتماء العربي للبنان وانحيازه الى أشقائه في معرض مواجهتهم مع الدولة الفارسية وهو ما ينص عنه ايضا اتفاق الطائف".

واكد انه " في ضوء ما تقدم ان خيار حكومة التكنوقراط يبقى الأسلم لتفادي الفراغ أو الوقوع في تصريف الأعمال، اشارة الى ان "أقل من ستة أشهر تفصلنا عن استحقاق الانتخابات النيابية ومن المجدي ان تتولى حكومة التكنوقراط الإشراف عليها"، مشددين على "صفة التكنوقراط لكي لا يكون في صفوفها سياسيون محسوبون على هذا الفريق أو ذاك ونعتبر أنه بالإمكان تحقيق هذا الأمر إذا صفت النيات. الأهم تفادي الفراغ أو الاكتفاء بالحكومة الحالية لتسيير ألأعمال وهذا ما سيؤدي الى عدم الانتاجية والى دفع كل فريق للعمل باتجاه مصالحه خلافا للمصلحة العامة".

وامل البيان "ان تجرى الانتخابات في وقتها وان تؤدي الى قيام مجلس نواب جديد والى حكومة جديدة يعملان على إعادة الاعتبار لاتفاق الطائف وللقرارات الدولية ذات الصلة. ويبقى الرهان على اللبنانيين الذين يدركون الأخطار المحدقة بوطنهم والذين عليهم ان يعملوا بكل جد لإنقاذه من الاستتباع وان يحافظوا على وحدة دول الجامعة العربية وعلى دورها في الدفاع عن ثوابتها ومصالحها التي تتلاقى مع ثوابت لبنان ومصالحه.