2018 | 05:56 آب 16 الخميس
الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية | "التحكم المروري": تصادم بين سيارتين وانقلاب احداها على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب وحركة المرور كثيفة في المحلة | علي حسن خليل: علينا أن نحول مشروع العاصي من حلمٍ إلى حقيقة ووعد علينا أن يكون من الأولويات في الحكومة المقبلة | السعودية تعلق رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عين بوسوار النبطية | سالم زهران للـ"ام تي في": وليد جنبلاط اتصل هاتفيا بالنائب طلال إرسلان منذ يومين | الخارجية الأميركية: ندعو العالم للانضمام إلينا لمطالبة النظام الإيراني بالتوقف عن قمع مواطنيه وسجنهم وإعدامهم | الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم | أكرم شهيّب للـ"أم تي في": ليس هناك من عقدة درزية إنما لدى البعض عقدة وليد جنبلاط ويجب احترام نتائج الانتخابات النيابية | تيمور جنبلاط: لقاء ايجابي مع الحريري تداولنا خلاله في أبرز الملفات المهمة وعلى رأسها تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وضمان صحة التمثيل عبر اعتماد معيار ثابت هو نتائج الانتخابات | البيت الأبيض: الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى إذا اطلق القس الأميركي ومشاكل تركيا ليست نتيجة لإجراءات أميركية | البيت الأبيض: سننظر في رفع العقوبات عن أنقرة إذا أفرج عن القس برانسن |

رعد: اللبنانيون بلغوا سن الرشد ولن يقبلوا أي تدخل من أحد في شؤونهم

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 11:44 -

رأى رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، في خلال لقاء سياسي أقامه مركز الإمام الخميني في بلدة قانا الجنوبية، "أن هناك أمرا خفيا يحيط باستقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، وهذا الأمر يجب أن ينكشف، وما فعلناه منذ إعلان الاستقالة إلى اليوم بدد الكثير من الغموض، وأوصلنا إلى الحقيقة، وبالتالي ينبغي أن يكون واضحا للجميع، أن اللبنانيين بلغوا سن الرشد، ولن يقبلوا أي تدخل من أحد في شؤونهم، وعلى النظام السعودي أن ينأى بنفسه وبأزماته الداخلية عن أن يمد يده إلى لبنان ليتدخل في شؤونه، لا سيما وأنه استدرج كل حثالات الدنيا لتقاتل شعبنا في لبنان لتسقط الدولة فيه، وتفكك مجتمعه، ولكن الخيبة كانت نتيجتهم كما كانت في العراق وسوريا واليمن، وكما ستكون في فلسطين".

ولفت النائب رعد إلى "أن في لبنان من يريد أن يتملق ويتزلف ويتسعوك طلبا لاستدرار المال، وتحقيقا لمصالح خاصة، فيمد يده إلى النظام السعودي من أجل أن يتدخل في شؤوننا، ولكننا لا نقبل من أحد أن يتدخل في أمور ضد مصالح شعبنا واستقلال قرارنا، ويخدم أعداءنا من خلال المشروع الذي يحمله إلينا، وإنما نقبل بكل تعاون شريف يحقق مصلحتنا ومصالحنا المشتركة".

وأشار النائب رعد إلى "أن تصريحات النظام السعودي قد استباحت لبناننا وأعلنت الحرب عليه، وبالتالي نحن لا نفتح حربا على أحد، ولا نريد حربا مع أحد، ولكن على هؤلاء أن يعيدوا النظر ويتبصروا بأن الوضع في لبنان قد تبدل عما كان عليه قبل الاجتياح عام 1982، فانتهى دور شراء الذمم، والتسلط على وسائل الإعلام، والتصرف وفق المشتهيات الإقليمية، لا سيما وأن في لبنان رجال تعرف قيمة الوطن، وبذلت أغلى دم من أجل حفظه، وتحرص على الوحدة الوطنية فيه، وتريد بناء دولة قانون ومؤسسات"، مطالبا البعض بأن يتركوا لبنان وشأنه، وأن يكفوا شرهم عنه".