2018 | 11:34 نيسان 27 الجمعة
الرئيس عون استقبل رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد | "الجديد": اعتراض لدى بعض الناخبين في دبي على عدم اغلاق المغلفات التي تحوي ورقة الاقتراع | الحريري: طرابلس بيتي ونسعى دائما الى الاعتدال ويجب ان نحافظ على رسالة المحبة والسلام | الشعار من طرابلس: أمل لبنان اليوم برجل اسمه سعد الحريري لأنه استطاع ان يحقق للبنان كماً كبيراً من المؤتمرات لدعم هذا البلد | "أم تي في": نسبة الإقبال على الإقتراع في الامارات كثيفة جداً ونسبة الإقتراع تخطّت حتى الساعة الـ20 في المئة | يوروبول: الشرطة الأوروبية والأميركية تنجح في شل وكالات الدعاية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي على الإنترنت | صحناوي لـ"أو.تي.في.": العملية الانتخابية في الخارج تجري بشفافة مطلقة في ظل وجود مندوبين عن وزارة الداخلية والاحزاب كافة | محافظ بيروت ورئيس بلديتها أطلعا الرئيس عون على مخطط لتطوير المنطقة الممتدة من الاوتوستراد الساحلي من فوروم دي بيروت وحتى جسر شارل حلو | الطقس غدا غائم جزئيا إلى غائم مع ضباب على المرتفعات من دون تعديل يذكر في درجات الحرارة وتتساقط أمطار محلية خاصة في المناطق الداخلية والجنوبية | الرئيس عون استقبل سفير بريطانيا في لبنان هيوغو شورتر | امين عام وزارة الخارجية لـ"الجديد": ما يجري يؤكد ان جهاز وزارة الخارجية كفوء يؤتمن ويوثق بقدراته وقد تمكنا بستة اشهر فقط من انجاز تسجيل للمقترعين في الخارج وهذا رقم قياسي | السفير حسن نجم في الدوحة: عدد المقترعين حتى العاشرة صباحا بلغ 237 ناخبا |

ماجده الرومي تهدي والدتها أغنية في ذكرى الرحيل ...

أخبار فنية - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 09:00 -

هدية صعبة جداً، لكنها وصلت... تلك هي الأغنية المليئة بالشجن والحنين والألم، التي أهدتها نجمة لبنان الكبيرة السيدة ماجدة الرومي لروح والدتها في ذكرى رحيلها الأولى. من كلمات جرمانوس جرمانوس وألحان مروان خوري، على توزيع موسيقي لميشال فاضل، أطلقت الماجدة دمعة وحنين، بصوتها الذي بدا مليئاً بحشرجات العاطفة وغصّة ألم الفراق. أمام هذه اللحظة، سيكون من الصعب سماع هذه الأغنية، وهذا الإحساس الجميل، وهذه العاطفة الفيّاضة، التي قلّما سمعناها بصوت أو بلحن وقصيدة. اللقاء بين صوت ماجدة الرومي وقصيدة جرمانوس وموسيقى وألحان مروان خوري، بمثابة حدثّ فني كبير. بل بمثابة لقاء ستستمر مفاعيله طويلاً، فالموضوع الذي يطال القلوب الملهوفة الى الأم الغائبة، هو أقسى الممكن في الغناء، بأقصى التأثير على السامع. لا يصحّ الكلام

طويلاً في هذا الأمر... فقط نستمع بهدوء وقلوب خاشعة لروح أغلى الناس علينا... أمي