2018 | 20:57 نيسان 25 الأربعاء
ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد | كنعان للـ"ال بي سي": الطعن يمكن ان يعطل الموازنة مع ما تتضمنه من حقوق للمواطنين في مختلف القطاعات ولو كان الرئيس عون المؤتمن على الدستور يعتبر ان فيها مخالفة لكان هو طعن بها | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع في الانتخاب | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع فقط في الاستحقاق الانتخابي ولا تقترعوا لمن باع ويبيع السيادة عند كل مناسبة | عون: أيها المواطنون المسؤولية الأولى تقع عليكم أنتم الحرية مسؤولية وكذلك الاختيار تحرروا من وسائل الضغط والاغراء | الرئيس عون: قانون الانتخابات الجديد يحدّد الخيار السياسي بواسطة اللائحة المغلقة وعبر هذا الخيار يسمح بالتقدير الشخصي للمرشحين ضمن اللائحة المختارة بإعطاء الصوت التفضيلي لمن يعتبره الناخب المرشح الأفضل | الموسوي لـ"الجديد": لا مشكلة ولا معركة لنا مع اللوائح المنافسة وأنا لا أعرف أسماء من في اللوائح المنافسة معركتنا هي مع محمد سلمان الذي يريد وضع يده على لبنان | وسائل إعلام إسرائيلية: الرئيس التشيكي يعلن نية بلاده نقل سفارتها إلى القدس | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة "A+" في مستشفى أوتيل ديو | السفير الاماراتي لـ"أم.تي.في.": الردّ على "الامارات ليكس" جاء من بيت الوسط ولقاءاتنا مع عون وبري وباسيل اكبر رد وأنا إنسان محب للبنان الذي قضيت فيه 20 عاماً | نقولا نحاس في لقاء مع شباب القبة: صوتك كرامتك وآن الأوان لتغيير الواقع | المرشح عن المقعد الاورثوذكسي في زحلة أسعد نكد خلال لقاء انتخابي: لان اللبنانيين يئسوا من الوضع ترجمت هذا اليأس ليس بالنزول الى الشارع انما من خلال الترشح الى الانتخابات |

لبنان يهزم سنغافورة وديّاً

أخبار رياضية - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 08:35 -

فاز منتخب لبنان على نظيره السنغافوري بهدف من دون ردّ في المباراة الودية التي جمعتهما على الاستاد الوطني في سنغافورة، بحضور حوالى ألفي متفرّج بينهم عشرات اللبنانيين المقيمين هناك.

جاءت هذه المباراة في إطار استعدادات الطرفين لمواجهات تصفيات كأس آسيا «الإمارات 2017». سجّل هدف لبنان علي حمام في الدقيقة 17، وأهدر «منتخب الأرز» فرصاً بالجملة وكان الأفضل على مدار الشوطين، علماً أنّ أداء أصحاب الأرض تحسّن كثيراً في الشوط الثاني، واعتمدوا على السرعة والهجمات المرتدة وخلقوا فرصاً.

وعموماً، وجد المدربان المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش وساندرام مورتي في المباراة مناسبة لمَنح الفرصة لوجوه عدة. كما أنّ رادولوفيتش أراد اختبار بعض العناصر قبل موقعة هونغ كونغ الثلثاء المقبل وإراحة أخرى، ومن منطلق أن «التعلّم» مُتاح من كل مباراة.

ولخّص «رادو» اللقاء مهنئاً لاعبيه على الفوز، ومذكّراً إيّاهم بأنّ المباراة 90 دقيقة، ومعترفاً بأنها لم تكن سهلة لا سيما بعدما بَدا أصحاب الأرض يعززون انتشارهم في الشوط الثاني، فـ»كان في مقدورهم مفاجأتنا، لذا المطلوب التركيز الدائم».

مَثّل لبنان: مهدي خليل، قاسم الزين، معتز بالله الجنيدي (نور منصور)، علي حمام (محمد زين طحان)، ماهر صبرا، أحمد جلول، سمير أياس (عدنان حيدر)، ربيع عطايا (عمر شعبان)، نادر مطر (جاد نور الدين)، هلال الحلوة (ابو بكر المل)، ومحمد حيدر.

ويغادر منتخب لبنان صباح اليوم إلى هونغ كونغ، إستعداداً للقاء منتخبها (الثانية بعد الظهر بتوقيت بيروت) في الإستاذ الوطني الذي يتّسِع لـ40 ألف متفرّج.

"الجمهورية"