2019 | 02:39 كانون الثاني 18 الجمعة
عطاالله للـ"أم تي في": حركة امل قصرت في ملف موسى الصدر على المستوى القانوني والدستوري قبل اليوم بكثير وكان بامكانهم القيام بخطوات مهمة قبل اليوم ولم يقوموا بها | هاني قبيسي للـ"أم تي في": ما قام به مناصري حركة أمل كان تصرف عفوي لم تصدر لهم أوامر بالقيام به وكنا ننتظر موقفا من الدولة اللبنانية اتجاه قضية موسى الصدر ولم تصدر هذه الأخيرة أي موقف | عطالله للـ"أم تي في": ما قام به مناصري أمل أساء الى صورة لبنان ومحاولة حصر الملف بحركة أمل فيه اساءة الى الملف والى اللبنانيين وهو تصغير للقضية فالامام موسى الصدر يمث وجدان المسيحيين بشكل خاص | فيصل كرامي: "يلي بدو حقوقه ما بيتعدى على حقوق الآخرين وهيك منبني الوطن" | تحالف دعم الشرعية في اليمن يؤكد إصدار 206 تصريحا للسفن المتوجهة إلى الموانئ اليمنية خلال 4 أيام | قتيلان في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في العاصمة السودانية الخرطوم | السائق القطري ناصر العطية يفوز بلقب "رالي دكار" 2019 للمرة الثالثة | باسيل: "رجع الفصل واضح بين الاستقلاليين والتبعيين وناس بتقاتل لتحصّل حقوق وناس مستسلمة على طول الخط بتقاتل بس يلّلي عم يقاتلوا وطعن ضهر وخواصر مش بس فينا بالعالم وحقوقهم" | السفير السوري للـ"او تي في": تلقينا الدعوة إلى القمة من رئاسة الجمهورية اللبنانية ونقدر العلاقة الاخوية ولكن الجامعة العربية ارتكبت خطيئة وليس خطأ مع سوريا فمن الطبيعي ان تغيب سوريا عن القمة | انطوان شقير للـ"او تي في": في حال عدنا إلى تواريخ القمم التي سبقت لا يكون الحضور دائماً مئة بالمئة على صعيد رؤساء الدول والموضوع الليبي احدث بلبلة في اللحظات الاخيرة | حاصباني للـ"ام تي في": الكنيسة الارثوذوكسية لا تضم كنيسة واحدة وانما مجمعا واحدا وكلنا أبناء الكنيسة ومنفتحون على الجميع وكلام الاسد غير واقعي وللفصل بين السياسة والكنيسة | تيريزا ماي: لا يمكن استبعاد الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق |

ألمانيا: أراد السفر إلى مصر... فبلغت عنه أمه كـ"داعشي" محتمل!

متفرقات - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 06:47 -

بينما كان شاب ألماني يستعد للسفر من مطار كولونيا إلى مدينة الغردقة المصرية بهدف السياحة والاستجمام، فإذا به يجد نفسه في ضيافة شرطة المطار بسبب الاشتباه في التحاقه بـ"داعش". فما الدور الذي لعبته أمه في ذلك؟ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن شرطة مطار كولونيا اعتقلت شابا يبلغ من العمر 22 عاماً، بعدما اشتبهت والدته في احتمال التحاقه بتنظيم "داعش". لكن الشرطة، عادت وأطلقت سراحه بعد مدة قصيرة، حيث لم تجد ما يعزز ما اشتبهت فيه والدته.

وأوضحت الصحيفة الألمانية الشعبية واسعة الانتشار أن ألكسندر (اسم مستعار)، أكد للشرطة أنه كان متوجهاً لقضاء عطلة بمصر. بيد أن اختياره مصر كوجهة سياحية تسبب في حالة من الفزع لدى والدته التي خشيت التحاقه بتنظيم "داعش" بسبب اعتناقه للإسلام. وأشارت "بيلد" على أن الأم اتصلت بشرطة مدينة "دوسلدورف"، والتي أخبرت بدورها شرطة مطار كولونيا.

وبحسب نفس المصدر، أوقفت الشرطة الاتحادية ألكسندر بعد وقت قصير من عملية تفتيش الجوازات، بعدما كان ينوي التوجه إلى مدينة الغردقة المصرية بغرض السياحة.

وذكرت "بيلد" أن ألكسندر يعيش منذ ثلاث سنوات في قبو منزل صغير في مدينة نويس التي تقع في ولاية شمال الراين ويستفاليا. وكان يقوم بتأهيل مهني كممرض، غير أنه انقطع عن التحصيل قبل وقت قصير من إنهاء تأهيله.

وأفادت الصحيفة الألمانية نقلا عن إحدى جارات ألكسندر أنه ظهرت عليه بعض التغييرات بعدما اعتنق الإسلام. وقد أطلق الشاب الألماني لحيته وكان يزوره "رجال ملتحون" في بيته، بحسب ما ذكرت جارته.

من جهة أخرى، قال متحدث باسم الشرطة الاتحادية إنه "أثناء عملية التفتيش لم تتشكل لديهم قناعة تامة بالاشتباه في ألكسندر". وأضاف المتحدث: "في حقيبة سفره كانت تُوجد ملابس عادية للسباحة".

ر.م/ع.ش