2018 | 18:41 تشرين الأول 22 الإثنين
وسائل إعلام تركية: العثور على سيارة ثانية تابعة للقنصلية السعودية في اسطنبول | سكاي نيوز: أمانة البرلمان الجزائري تحدد جلسة الأربعاء المقبل لانتخاب رئيس جديد للبرلمان خلفا لسعيد بوحجة | المجلس الدستوري بدأ باستقبال طلبات المرشحين لعضويته بعد صدور القرار في الجريدة الرسمية الخميس في 18 الجاري | وزيرة خارجية النمسا: نريد التحقيق بقانونية مركز الملك عبد الله لحوار الحضارات في فيينا | كوشنير: إدارة الرئيس ترامب مازالت في مرحلة البحث عن الحقيقة فيما يتعلق بقضية خاشقجي | حركة المرور كثيفة على اوتوستراد المطار باتجاه الانفاق وصولا الى خلدة | رئيس وزراء باكستان: مقتل خاشقجي أمر مؤسف لكننا بحاجة ماسة للمال | وزير الخارجية الفرنسي: مقتل خاشقجي جريمة خطيرة ينبغي الوصول إلى كبد حقيقتها | المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي: نعمل من أجل تخفيف معاناة أهالي المهرة بسبب الإعصار | بولتون وباتروشيف يبحثان معاهدة الصواريخ وسوريا وإيران وكوريا الشمالية ومحاربة الإرهاب | الملك سلمان يأمر بإعادة صرف العلاوة السنوية لموظفي الدولة | المدير التنفيذي لشركة سينمس الألمانية يلغي مشاركته في المؤتمر الاستثماري بالسعودية |

"ترحيل اللبنانيين مطلب وطني سعودي": السعودية تحقق مع أوجيه

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 06:47 -

طوال يوم أمس، حظي وسم «ترحيل اللبنانيين مطلب وطني» تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية. المئات صبّوا غضبهم على اللبنانيين المقيمين في المملكة، ولا سيما رجال الأعمال وكبار الموظفين الذين اتهموهم بـ«الاستيلاء على ثروات البلاد وسرقتها من المواطنين». وساوى بعضهم بين مطلب ترحيل اللبنانيين بمطلب ترحيل النازحين السوريين من لبنان.

الغضب السعودي اشتدّ بعد أيام من احتجاز رئيس الحكومة سعد الحريري في الرياض. لكن ما عزز ذلك الغضب، انتشار الأنباء عن شمول الحريري وعائلته وشركة «سعودي أوجيه» بحملة «القضاء على الفساد ومصادره» التي يشنّها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وأفادت مصادر لبنانية من داخل الشركة بأن القضاء السعودي استدعى ثمانية مديرين وموظفين، ثلاثة منهم موجودون في السعودية وخمسة خارجها وهم من الذين انتقلوا للعمل في شركة ثانية بعد إفلاسها، ومنهم من لا يزال فيها.
على مواقع التواصل، وصف سعوديون الشركة كـ«أكبر مصدر للفساد في المملكة».
الحريري ومن خلفه «أوجيه» باتا فريسة للمعترضين على الفساد في المملكة. لكن ماذا عن موظفي الشركة الذين ينتظرون للعام الثاني قبض رواتبهم وتعويضاتهم؟ في المستجدات، تناقلت مواقع سعودية أمس أن وزارة العمل قررت «إنهاء تكليف سعد الدوسري مدير لجنة إدارة الأزمات في مكتب العمل المكلَّف تسوية أوضاع المصروفين»، ما يزيد من الغموض بشأن موظفي الشركة وحقوقهم.

آمال خليل - الاخبار