2018 | 15:41 حزيران 24 الأحد
يعقوبيان للـ"ام تي في": رئيس الجمهورية قال لي انه مستعد للنزول معنا الى الشارع من اجل مكافحة الفساد | كأس العالم 2018: إنكلترا تتقدم على بنما بنتيجة 1-0 في إطار المجموعة السابعة من الدور الاول | فنيش: إطار المهلة الزمنية لتشكيل الحكومة ما زال مقبولا ولكن ليس هناك من داع للمبالغة في تضخيم الأحجام ولا سيما أن الانتخابات النيابية أفرزت وأظهرت حجم كل القوى السياسية | النائب حسين جشي: تأخير تشكيل الحكومة يعود بالضرر على الوطن كله ولا سيما أن لا مصلحة لأحد في هذا التأخير في ظل الملفات والاستحقاقات الداهمة التي تحيط بالوطن والمواطنين | الجيش: مديرية المخابرات تسلّمت علاء وخضر الجمل المشاركَين في الإشكال الذي حصل بين آل الجمل وآل جعفر في بلدة حاويك داخل الأراضي السورية | أردوغان في تصريحات بعد الإدلاء بصوته: تشير المعلومات التي تلقيتها إلى وجود نسبة مشاركة جيدة بالانتخابات في عموم تركيا | الجيش الإسرائيلي: اطلاق صاروخ باتريوت على طائرة من دون طيار داخل الأجواء السورية حاولت الاقتراب من الحدود مع إسرائيل | السفير الايراني في بيروت: سنبقى الى جانب لبنان لإجهاض كافة المؤامرات التي تحاك ضده | جرس سكوب: اندلاع حريق دواليب وبلاستيك في منطقة المرج (صورة في الداخل) | جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على الطريق المحاذية لنفق سليم سلام باتجاه كورنيش المزرعة | الأسد: اتهام سوريا باستخدام الأسلحة الكيميائية لا علاقة له بالواقع وهو حجة لتدخل عسكري مباشر | الأسد: سوريا ستستعيد السيطرة على شمال البلاد بالقوة إذا لم يستسلم الإرهابيون |

هذا ما ركز عليه الرئيس عون في لقاءاته في بعبدا

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 06:30 -

أشارت مصادر قصر بعبدا لـ «المستقبل»، إلى أن «رئيس الجمهورية العماد ميشال عون شدد أمام زواره على ضرورة عودة الرئيس الحريري إلى لبنان للبحث في أسباب الاستقالة، على أن تتخذ الاجراءات المناسبة في ضوء ذلك، لأنه إذا لم يتواصل الرئيس الحريري مع بعبدا ولم تعرف حقيقة الاستقالة فلن يتم البت فيها، وبالتالي فالرئيس لا يعتبره مستقيلاً».

وأوضحت أن «رئيس الجمهورية ركّز في لقاءاته على المساهمة في توعية اللبنانيين على المرحلة الراهنة، وتعزيز الوحدة الوطنية في مواجهة أي شيء يمكن أن يسيء إلى هذه الوحدة، وضرورة التنبه للشائعات التي تتكرر في البلد وهذا ما يؤذي الاستقرار، مؤكداً على إستمرارية الاجراءات الامنية والمالية وضرورة نقل التطمينات إلى الشارع اللبناني لمنع توتر الاجواء».

وحول لقائه مع البطريريك الماروني، قالت المصادر: «هناك تكامل وتنسيق بين الرئيس عون والبطريرك الراعي، الذي سوف يوصل رسالة مفادها أن لبنان لا يقبل أن يكون ساحة صراع بين المملكة العربية السعورية وإيران أو في أي صراع آخر». ولفتت إلى أنه «بعد إنتهاء اليوم الثالث من المشاورات الداخلية وبعدما استكملت الخطوات لتحصين الساحة الداخلية أمنياً واقتصادياً وسياسياً، ولأن الجميع يعلم أن لهذه الازمة بُعداً خارجياً، يتجه رئيس الجمهورية إلى مخاطبة الخارج من خلال لقائه سفراء مجموعة الدول الداعمة للبنان وسفراء عرب غداً (اليوم) في قصر بعبدا لمساعدتنا في حل هذه الأزمة».
"المستقبل"