2018 | 02:06 تشرين الثاني 16 الجمعة
الخارجية الاميركية: البيان السعودي خطوة جيدة بالاتجاه الصحيح | فيصل كرامي للـ"ام تي في": اذا كان الحريري حريص على صلاحيات السنّة ومصالحهم فنحن معه في ما قاله بموضوع "بي السنّة" في لبنان | مريض بحاجة ماسّة الى دم من فئة AB+ في مستشفى الروم - الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03565494 | "ان بي سي" عن مسؤول تركي: الحكومة التركية لا ترى رابطا بين قضية قتل خاشقجي وقضية غولن | مبعوث ترامب لسوريا: ليس لدينا شريك أفضل من السعودية | قيادة الجيش: توقيف ياسر سيف الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في بحنين- المنية | الهومنتمن انطلياس للسيدات يتوج بلقب كأس السوبر 2018 بكرة السلة بعد فوزه على الرياضي بنتيجة 67-52 | عائلة ياسر س. الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في محلة بحنين- المنية سلّمته لإستخبارات الجيش في الشمال | جهاد الصمد لـ"الجديد": لن نقبل المضي في حكومة يملك فريق سياسي واحد الثلث المعطل فيها | باسيل: على الجميع ان يتساعد لتشكيل حكومة مبينة على التفاهم الوطني والوحدة الوطنية و"نعدكم بالخير" | باسيل من بكركي: الموعد كان محددا سابقا لكن شاءت الصدف ان يكون غداة مصالحة القوات والمردة واهنئهما على ذلك | الأناضول: الأمم المتحدة تدعو إلى تقديم جميع المتورطين في جريمة قتل خاشقجي إلى العدالة |

هل يمكن لنائب رئيس الحكومة تولي مهام الحريري في غيابه؟

خاص - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

إستقالة الرئيس سعد الحريري باتت بحكم الواقعة والحاصلة، ولكن الأمور تتوقف على متى يقبلها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ويعلن فتح الإستشارات النيابية لإختيار رئيس جديد للحكومة وتكليفه تشكيل حكومة جديدة. ولكن وفي حال بقي الرئيس الحريري خارج لبنان لفترة طوية هل يمكن لنائب رئيس الحكومة الوزير غسان حاصباني تولي المهام مكانه؟
مصدر مطلع يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، انه لإستقرار السلطة السياسية وفي حال غياب رئيس الحكومة يجب ان يجتمع مجلس الوزراء لتسيير شؤون الدولة، لان مجلس الوزراء هو مؤسسة ويجب ان تعمل بشكل مستقر ومستمر، ولكن في النصوص الدستورية وبعد اتفاق الطائف هناك جدل واسع حول هذا الامر ولا تحديد رسميا لمهام نائب رئيس الحكومة إذ ان الإجتهاد يفتح الأبواب على شتى الإحتمالات.
واشار المصدر المطلع الى ان هذا الجدل تكرر بعد الطائف لمرات عدة وفي كل مرة كان نائب رئيس الحكومة يوقع قرارات ما كانت تحصل مشكلة دستورية في البلاد، وفي العام 1993 اصدر مجلس شورى الدولة اقتراحا لترؤس نائب رئيس مجلس الوزراء الجلسات عند غياب الرئيس الأصيل، ولكن هذا الإقتراح لم تتم الموافقة عليه في حينها.
ولفت المصدر الى ان صلاحيات نائب الرئيس غير محددة ولكنها موجودة في حال غياب الرئيس الأصيل لظروف قاهرة عن البلاد او عن مهامه، ولكن هناك ضوابط لا يمكن تخطيها مثل تغيير وزراء في الحكومة او اقالة الحكومة او تعديل البيان الوزراي. وراى ان الدستور لم يحدد صلاحيات نائب الرئيس لان الدستور حدد فقط صلاحيات رئيس المجلس، ولتحديد الصلاحيات يجب اجراء تعديل دستوري.