2018 | 06:32 تشرين الأول 20 السبت
سيّارة "فول أوبشنز" مع قشطة | هل يستعد الشرق الأوسط لتغييرات استراتيجيّة في تركيبته؟ | لماذا يتمسّك الرئيس عون بحقيبة العدل؟ | بومبيو: الولايات المتحدة لديها العديد من الخيارات ضد السعودية في حال ثبوت ضلوعها بـ"موت" خاشقجي | قصر بعبدا نفى ما اوردته محطة الـ"ام تي في" من ان الرئيس عون طلب من الحريري تعيين وزيرين كتائبيين بدلا من القوات مشيرا الى ان الخبر مختلق جملة وتفصيلا | مصادر بيت الوسط للـ"او تي في": القوات ابلغت الحريري رفضها المشاركة في الحكومة بلا ثلاث حقائب بينها العدل | باسيل يجري اتصالا هاتفيا بوسام بولس والد كارلوس بولس الفتى اللبناني الذي يمثل لبنان في مسابقة الشطرنج العالمية ويعرض الدعم عبر السفارة اللبنانية في اليونان | مصدر رسمي أميركي: واشنطن توجه اتهاما لروسيا بمحاولة التأثير في الانتخابات التشريعية المقبلة | نقولا صحناوي لـ"المنار": كل شيء يدل ان الاندفاع نحو تشكيل الحكومة جدي وهناك نية واضحة لدى رئيسي الجمهورية والحكومة للانتهاء من التشكيلة | مصادر المستقبل للـ"ال بي سي": الحريري لن يسير بحكومة من دون أي من المكونات الرئيسية ومنها القوات اللبنانية | إصابة 130 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود غزة | ترامب: بومبيو لم يتسلم أو يطلع أبدا على نص أو تسجيل مصور بشأن حادث القنصلية السعودية |

مصادر بكركي تؤكد: زيارة الراعي إلى السعودية ما زالت قائمة

أخبار محليّة - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 06:08 -

رغم أنه لم يصدر عن بكركي أي موقف رسمي بشأن التأكيد على الزيارة التي سيقوم بها البطريرك بشارة الراعي إلى المملكة العربية السعودية مطلع الأسبوع المقبل أو تأجيلها، فإن المعلومات المتوافرة لـ”السياسة”، من مصادر نيابية بارزة قريبة من الرئاسة الأولى، أشارت إلى أن البطريرك تلقى نصائح من قيادات مسيحية سياسية وروحية، بتأجيل زيارته المقررة إلى السعودية رغم أهميتها، بانتظار تبلور صورة الأوضاع السياسية المتأزمة، بعد استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري بهذه الطريقة، شكلاً ومضموناً، وريثما يعود رئيس “المستقبل” إلى بيروت ويلتقي رئيس الجمهورية ميشال عون، ليصار إلى بت الاستقالة نهائياً، أو إقناع الحريري بالعودة عنها، وتفادياً لما من شأنه أن يؤثر سلباً على النتائج المتوخاة من الزيارة، في وقت تمر المملكة هي الأخرى بظروف دقيقة وحساسة، بعد التوقيفات والاعتقالات التي طالت عشرات الأمراء والشيوخ ورجال الأعمال.
وفي الوقت الذي سيقوم البطريرك، الذي زار أمس قصر بعبدا والتقى الرئيس عون، بجولة اتصالات ومشاورات مع فعاليات سياسية وروحية للوقوف على رأيها من زيارته السعودية، أكدت أوساط قريبة من بكركي لـ”السياسة”، أن زيارة البطريرك للمملكة العربية السعودية ما زالت قائمة وتحمل أبعاداً وطنية وتعزز الحوار بين مسيحيي الشرق ومسلميه، وستترك انعكاساتها الإيجابية على لبنان والمنطقة، مشيرة إلى أنها زيارة فوق السياسة، لأن منطقتنا تحتاج الحوار والتسامح والانفتاح.
"السياسة"