2018 | 18:27 أيار 27 الأحد
الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول يفوز بسباق موناكو في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات | مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة | ميشال موسى: حكومة وحدة وطنية ترسخ التوافق أهم هدية في ذكرى التحرير | البيت الأبيض: فريق أميركي سيتوجه لسنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم | التحالف بقيادة السعودية يعلن إحباط محاولة هجوم بطائرة من دون طيار قرب مطار أبها السعودي | تحالف دعم الشرعية: مطار أبها جنوب السعودية يعمل بشكل طبيعي | سلطات أوكرانيا تعلن فتح 5 محطات مترو في كييف بعد انذار كاذب بوجود قنابل | طارق المرعبي للـ"ام تي في": الحريري ترك الخيار لنواب المستقبل باختيار نائب رئيس مجلس النواب مع أفضلية لمرشح القوات | جريصاتي لرياشي: فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك (من وحي التاريخ القديم والواقع الاحدث) | إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات |

لماذا تلتئم الجروح بشكل أسرع خلال النهار؟

متفرقات - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 22:15 -

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن توقيت الإصابة بالجروح أو الحروق يلعبا دورا حاسما في مدى سرعة التئامها. ومن المحتمل أن تساعد نتائج الدراسة الأطباء في تحديد مواعيد إجراء العمليات الجراحية.خلصت دراسة حديثة إلى أن الساعة البيولوجية تجعل الجروح والحروق، التي يصاب بها الإنسان خلال النهار تلتئم وتشفى بوتيرة أسرع بنحو 60 في المائة، بالمقارنة مع الجروح التي يصاب بها الإنسان خلال الليل، وفق ما أشارت إليه المجلة العلمية المتخصصة "سايني ترانزليشنال ميديسين".

وأوضح العلماء أنهم تمكنوا وللمرة الأولى من إظهار كيف تنظم الساعة الداخلي، للجسم التئام الجروح عبر خلايا الجلد وتحسن ومن الشفاء خلال النهار. ومن شأن هذه النتائج أن تؤثر على الجراحات والأدوية.

وأشار العلماء إلى أن نسبة الشفاء من الحروق التي تحدث الإصابة بها بين الثامنة مساء والثامنة صباحا تصل 28 يوما في المتوسط إلى 95 في المائة، بالمقارنة مع تحقيق هذه النسبة بعد 17 يوما فقط في حالة الإصابة بالحروق بين الساعة الثامنة صباحا والثامنة مساء.

وتنظم الساعة البيولوجية للإنسان كل خلايا الجسم تقريبا وتقود دورات على مدار 24 ساعة للكثير من العمليات مثل النوم وإفراز الهرمونات والهدم والبناء. وأفاد العلماء أن السر في تسارع عملية الشفاء من الجروح أثناء النهار يكمن في خلايا الجلد، التي تتحرك بوثيرة أسرع لعلاج الجرح ويتم إفراز المزيد من الكولاجين، وهو بروتين البناء الرئيسي في الجلد في المنطقة المحيطة بالجرح.

وقال المشرف على الدراسة، جون أونيل "هذه هي المرة الأولى التي يتضح فيها كيف تحدد الساعة البيولوجية داخل خلايا فعالية محاربتها للجروح". وفي نفس السياق، أوضح العالم بجامعة "مانشستر" البريطانية، جون بلايكلي أن هذه النتائج المرتبطة بأهمية الساعة البيولوجية لشفاء الجلد، يجب أن تُساعد الأبحاث بهدف تحسين أدوية الشفاء من الجروح، مضيفا أنها قد تساعد الأطباء أيضا على تحقيق نتائج أفضل بتغيير موعد الجراحة في النهار أو موعد تناول الأدوية.

ر.م/ط.أ ( رويترز)