2018 | 05:58 آب 16 الخميس
الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية | "التحكم المروري": تصادم بين سيارتين وانقلاب احداها على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب وحركة المرور كثيفة في المحلة | علي حسن خليل: علينا أن نحول مشروع العاصي من حلمٍ إلى حقيقة ووعد علينا أن يكون من الأولويات في الحكومة المقبلة | السعودية تعلق رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عين بوسوار النبطية | سالم زهران للـ"ام تي في": وليد جنبلاط اتصل هاتفيا بالنائب طلال إرسلان منذ يومين | الخارجية الأميركية: ندعو العالم للانضمام إلينا لمطالبة النظام الإيراني بالتوقف عن قمع مواطنيه وسجنهم وإعدامهم | الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم | أكرم شهيّب للـ"أم تي في": ليس هناك من عقدة درزية إنما لدى البعض عقدة وليد جنبلاط ويجب احترام نتائج الانتخابات النيابية | تيمور جنبلاط: لقاء ايجابي مع الحريري تداولنا خلاله في أبرز الملفات المهمة وعلى رأسها تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وضمان صحة التمثيل عبر اعتماد معيار ثابت هو نتائج الانتخابات | البيت الأبيض: الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى إذا اطلق القس الأميركي ومشاكل تركيا ليست نتيجة لإجراءات أميركية | البيت الأبيض: سننظر في رفع العقوبات عن أنقرة إذا أفرج عن القس برانسن |

يوحنا العاشر أثنى على حكمة الرئيس عون بالتعاطي مع أزمة استقالة الحريري

أخبار محليّة - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 21:39 -

عاد بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي، مساء اليوم، الى بيروت بعد زيارة رعوية ورسمية للمكسيك والولايات المتحدة الأميركية. وكان في استقباله في صالون الشرف في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت، ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف، متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة، رئيس دير الياس شويا البطريركي الأسقف كوستا كيال، رئيس دائرة العلاقات المسكونية في البطريركية الأرشمندريت أليكس شحادة والعقيد غازي محمود من جهاز أمن المطار.

وقال يازجي من المطار: "ما يسمى حماية المسيحيين لا يكون بالهجرة أو التهجير، وإنما بمساعدتهم للبقاء في أرضهم وإيجاد فرص عمل لهم، فهم أبناء هذه الأرض، وليسوا ضيوفا أو غرباء، والمسيح ولد في هذه الأرض".

وأبدى ثقته ب"أن لبنان سيبقى ثابتا"، مثنيا على "حكمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في التعاطي مع أزمة إعلان الرئيس سعد الحريري استقالته من الحكومة"، وقال: "إن فخامته تعاطى مع هذه القضية بكل هدوء وحكمة".

أضاف: "أكدت خلال لقاءاتي مع مسؤولين أميركيين في الإدارة الاميركية والكونغرس والأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ضرورة إيجاد حلول سلمية لكل ما يجري في المنطقة، وخصوصا في سوريا ومواجهة كل تداعيات الأزمة فيها، والتأكيد على صون لبنان واستقراره والمحافظة على استمرار هيئاته الدستورية".

وأكد "رفضه باسم البطريركية كل ما يسمى بالعنف والتطرف والإرهاب بكل أشكاله"، وقال: "نشدد على ضرورة العيش المشترك واحترام كل منا للآخر لأن مصيرنا واحد".

وعن لقاءاته مع مسؤولين في الأمم المتحدة، قال: "شرحت وجهة نظري في كل المواضيع، وكان هناك إصغاء لما تم طرحه، خصوصا في موضوع النزوح السوري في لبنان".