2018 | 23:04 حزيران 21 الخميس
مونديال روسيا 2018: فوز كرواتيا على الأرجنتين 3-0 | كرواتيا تتقدم على الأرجنتين 3-0 | كرواتيا تسجل الهدف الثاني في مرمى الأرجنتين في الدقيقة 80 من الشوط الثاني والنتيجة 2-0 | الوكالة الوطنية: اندلاع حريق في بلدة بتوراتيج اتى على مساحة كبيرة من الاعشاب اليابسة واكوام من النفايات وقد عملت فرق الدفاع المدني في الكورة على اخماده | نائب رئيس أركان القوات الأوكرانية السابق إيغور رومانينكو: على اوكرانيا صناعة صواريخ قادرة على الوصول إلى مدينتي موسكو وسان بطرسبورغ الروسيتين | مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: تقارير من ناجين عن غرق حوالي 220 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا في الأيام القليلة الماضية | منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي: مئات آلاف المدنيين في الحديدة معرضون لأخطار جسيمة | منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: فلسطين أصبحت العضو الـ 193 في المنظمة وطرفا في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية | البيت الأبيض: كوشنر بحث مع السيسي في شأن خطة السلام في الشرق الأوسط | انتخاب السعودية رئيسا لجمعية الدبلوماسيين في أوتاوا للمرة الثالثة على التوالي | كرواتيا تسجل الهدف الاول في شباك الارجنتين وتصبح النتيجة 1 - 0 | نيويورك تايمز: الأمم المتحدة حذفت من تقرير اللجنة الأممية فقرات تدين الأسد باستخدام الكيماوي |

إجتماع وملتقى عربيان في معهد البحوث الصناعية الثلثاء المقبل

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 13:30 -

يفتتح وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن أعمال الاجتماع السابع عشر للجنة التنسيق العربية لمراكز البحوث الصناعية في الدول العربية والملتقى العربي حول سبل تحسين الشراكة مع الصناعة، عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر الثلاثاء في 14 الحالي في معهد البحوث الصناعية - حرم الجامعة اللبنانية في الحدث.

يشارك في الاجتماع المدير العام للمعهد الدكتور بسام الفرن، المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين الدكتور عادل صقر ورؤساء ومديرو ومسؤولو مراكز البحوث الصناعية العربية.

وتكمن أهمية الحدث باستضافة لبنان نشاطين عربيين علميين واقتصاديين في آن واحد في معهد البحوث الصناعية.

ويبحث الملتقى موضوعا حيويا يتعلق بتعزيز استخدامات تقنيات النانو لنقل الاقتصادات العربية الى اقتصادات مبنية على المعرفة. كما يعالج المؤتمرون موضوع الشراكة بين البحث العلمي والصناعة، ودور الشباب في تطوير الابتكار وتقليض الفجوة بين القطاعين الاكاديمي والصناعي.