2018 | 20:22 كانون الأول 17 الإثنين
الخارجية الايرانية: تصريحات ترامب حول السعودية غريبة وعبثية | حركة طالبان الافغانية تؤكد عقد لقاء مع مسؤولين أميركيين وباكستانيين | أردوغان: الأسد قتل مليون مسلما والآن يسعى للتشبث بموقعه | مصادر اللواء ابراهيم لـ"الجديد": ننتظر عودة النائب فيصل كرامي من لندن وذلك يوم الخميس للبت بأسماء الأشخاص الذي قد يتم توزيرهم | "اليونيفيل": اثنان من الأنفاق يعبران الخط الأزرق ونطلب من السلطات اللبنانية اتخاذ إجراءات عاجلة | مصادر اللقاء التشاوري للـ"أم تي في": لا نشترط أن يستقبلنا الرئيس الحريري فاستقباله لنا تحصيل حاصل اذا نجحت الوساطة مع اللواء ابراهيم | مصادر بيت الوسط للـ"أم تي في": مساعٍ جدية لولادة الحكومة قريباً لا تتضمّن لقاءً بين الحريري ونواب "اللقاء التشاوري" | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": الحريري مرتاح من اجواء مشاورات بعبدا وينتظر ان يستكمل الرئيس عون مباحثاته | مصادر بعبدا للـ"أم تي في": قد نشهد ولادة للحكومة قبل عطلة الأعباد | مصادر مطلعة لـ"المنار": الايجابية تبدو جدّية من قبل الجميع ومتى ما حصل اعتراف علني من الحريري بحق اللقاء التشاوري في التمثّل فإن باقي الامور مقدور عليها ولن تحتاج وقتاً لتُنجز | "المستقبل": الطريق الى تأليف الحكومة باتت سالكة وبنسبة كبيرة ومراسيم التشكيل على قاب قوسين او ادنى من الصدور في الايام المقبلة | مصادر مطلعة لـ"المنار": اللواء ابراهيم التقى النواب السنة كلاً على حدة وسيلتقيهم مجتمعين مجدداً الثلاثاء للاطلاع منهم على اخر ما اتفقوا عليه |

اللقاءات مستمرة في دار الفتوى لبحث آخر المستجدات

أخبار محليّة - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 10:28 -

يواصل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان لقاءاته في دار الفتوى، للبحث في آخر المستجدات.
والتقى صباح اليوم العميد المتقاعد شامل روكز، الذي قال بعد اللقاء: "المفتي هو ضمير لبنان في هذه الفترة ويملك القدرة على استيعاب هذه الأزمة بالتقاطع مع مروحة الاستشارات التي يقوم بها الرئيس ميشال عون، والمطلوب لمواجهة هذه الأزمة المزيد من التضامن الوطني على امتداد لبنان".

ثم استقبل المفتي دريان النائب قاسم عبد العزيز، الذي أكد "وقوف ابناء المنية الضنية صفا واحدا خلف قيادته الحكيمة في هذه الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان بانتظار عودة قائد مسيرتنا الوطنية سعد الحريري".

ثم التقى وفدا من الجماعة الإسلامية، الذي أكد بعد اللقاء ضرورة "الخروج من هذا الموقف المأزوم بموقف إسلامي وطني جامع، وندعو للتريث والمزيد من التشاور وتمتين الوحدة الوطنية، وريثما يعود الحريري لا يمكن ان نستقيل من مسؤوليتنا الوطنية ونحن على يقين ان شركاءنا في الوطن يقدرون هذه الأزمة".

وفي وقت لاحق، التقى المفتي دريان رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" وزير المهجرين طلال ارسلان، الذي صرح بعد اللقاء قائلاً: "هناك حرص على إلتفاف اللبنانيين حول القضايا اللبنانية الكبرى، ولا بد في هذا الظرف الوطني ان نزور هذا الصرح الذي له معان كثيرة". وقال: "الرئيس سعد الحريري هو رئيس حكومة لبنان الفعلي ولا نعترف بأي إستقالة قبل قدومه الى لبنان حيث يعبر عن حقيقة ما حصل لرئيس الجمهورية واللبنانيين، والحريري يعبر عن الكرامة الوطنية ولا يجوز بحث أي أمر قبل عودته".

وفي وقت لاحق، التقى دريان وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق.