2018 | 23:52 أيلول 21 الجمعة
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

تفاصيل "الخطأ" الذي حصل على الحساب الوزاري... وما علاقة الاسد؟

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 10:23 -

قدمت وزيرة البيئة الكندية، كاثرين ماكينا، الأربعاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، اعتذارها بسبب تغريدة "غير مقبولة" نشرتها وزارتها على حسابها الرسمي بـ"تويتر" ورحبت فيها بقرار دمشق الانضمام إلى اتفاق باريس المناخي.

وفي تغريدة على حسابها الخاص في "تويتر"، قالت الوزيرة: "بكل وضوح، هناك خطأ حصل على حسابي الوزاري"، وذلك بعد أن أمرتْ بحذف التغريدة من حساب وزارتها.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي في البرلمان، أن "التغريدة كانت غير مقبولة بالمرة".

وأوضحت الوزيرة: "اأا مدافعة عن حقوق الإنسان. أعرف أفضل من أي شخص آخر أن النظام المجرم (للرئيس السوري بشار) الأسد وما يرتكبه من أفعال، الفظائع التي يرتكبها بحق شعبه، ليست مقبولة بالمرة".

وأشارت ماكينا إلى أنها وفور رصدها التغريدة على حسابها الوزاري مساء الثلاثاء، أمرت مكتبها بحذفها فوراً.

وجاء في التغريدة التي أثارت جدلاً في البلاد، أن "كندا تحيّي نيكاراغوا وسوريا" على قرارهما الانضمام إلى اتفاق باريس المناخي، وقد أُرفق النص بعَلمي هذين البلدين.

والأربعاء، أكد مصدر رسمي سوري لوكالة فرانس برس انضمام دمشق إلى اتفاقية باريس حول المناخ بموجب مرسوم وقّعه الرئيس بشار الأسد.

وكانت سوريا أعلنت الثلاثاء، أمام قمة المناخ الـ 23 في مدينة بون، أنها ستنضم إلى الاتفاقية، لتصبح الولايات المتحدة الدولة الوحيدة خارجها.

وأتى قرار دمشق غداة إعلان نيكاراغوا أنها وقّّعت على اتفاق باريس المناخي، لتصبح بذلك الولايات المتحدة الدولة الوحيدة غير المنضوية في هذه المعاهدة الدولية.

ودخلت الاتفاقية التي تم التوقيع عليها بفرنسا في ديسمبر/كانون الأول 2015 حيز التنفيذ في 4 نوفمبر/تشرين الثاني في عام 2016.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعلن في الأول من يونيو/حزيران، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الذي وقّعته 195 دولة في ديسمبر/كانون الأول 2015 بالعاصمة الفرنسية بهدف الحد من ظاهرة الاحترار، معتبراً أن هذا النص يضر بالاقتصاد الأميركي.